الأربعاء 22 ذو الحجة / 12 أغسطس 2020
09:36 ص بتوقيت الدوحة

ما مدى فعالية بلازما الدم كعلاج لفيروس كورونا في دولة قطر؟

الدوحة- جبر المصري

السبت، 02 مايو 2020
ما مدى فعالية بلازما الدم كعلاج لفيروس كورونا في دولة قطر؟
ما مدى فعالية بلازما الدم كعلاج لفيروس كورونا في دولة قطر؟
أجرت قناة الجزيرة جولة ميدانية  بمركز الأمراض الإنتقالية بدولة قطر، الذي يعد أحد الخطوط الدفاعية الأولى في مواجهة تفشي فيروس كورونا في الدولة.

فمنذ فترة قصيرة بدأ العلاج ببلازما الدم المناعية بأجهزة تعمل على فصل البلازما عن الدم مباشرة، وإعادة البلازما الغنية بالأجسام المضادة للشخص المصاب.. فما مدى فعالية بلازما الدم كعلاج للمرض وهل سيتمكن من القضاء على فيروس كورونا في أجسام حامليه؟

يقول الدكتور حسام عبدالرحمن السعوب بقسم الأمراض المعدية إن المبدأ يقوم على أخذ البلازما من المريض المتعافي وتحتوى هذه البلازما على كمية كبيرة من الأجسام المضادة يتم إعطائها لمريض مصاب بالفيروس وهي بدورها تساعد في القضاء على الفيروس وشفاء المريض.

وأضاف أنه حتى الآن تم إعطاء بلازما المتعافي لحوالي 38 مريض .

من جانبها قالت الدكتورة سلوى الخميسي بقسم نقل الدم ومشتقاته إن البلازما المناعية يتم فرزها عن طريق تقنية تخضع لمعايير عالمية وذلك لسحب كمية معينة من المريض حوالي 500 - 600 ميلمتر حسب حجم المريض ، وهذه المعايير تقوم بفرز البلازما ومكونات الدم وكل هذا يتم في وقت قصير حوالي (45 دقيقة) ويعد فصلها يتم تقسيمها إلى أكياس وإعطائها للمريض.

مركز الأمراض الانتقاليةهو مرفق طبي متخصص في تشخيص ومعالجة الأمراض المعدية والوقاية منها والحد من انتشارها، إضافةً لكونه مركزاً تعليمياً وبحثياً ، وتتركّز مهام المركز حول تشخيص ومعالجة الكثير من الأمراض المعدية مثل السل، والأمراض التنفسيّة، والجذام ،ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسيّة (فيروس كورونا) ،والإنفلونزا، والحصبة، والتهاب الكبد الوبائي، ومرض نقص المناعة المكتسبة (الإيدز) والأمراض الوبائية التي تظهر وتنتشر بين وقت وآخر.

 تبلغ مساحة مركز الأمراض الإنتقالية، 9000 متر مربع، ويضم 65 غرفة منفردة مزودة بنظام لضغط الهواء المنخفض لضمان الاستبدال المنتظم للهواء النقي في هذه الغرف مع إمكانية تحويل كل منها إلى وحدة للعزل الصحي في حالة انتشار الأوبئة.

 ويقدم المركز رعاية صحية متكاملة وعالية المستوى للمرضى الداخليين الذين يعانون من أمراض معدية، كما يضم المركز عيادات خارجية تقدم العديد من الخدمات مثل النصائح الإرشادية المقدمة للأفراد لمرحلة ما قبل الزواج والتثقيف الصحي حول الأمراض الإنتقالية.

ويضم المركز أول عيادة متخصصة للسفر في دولة قطر والتي تم افتتاحها في يناير 2017. تقدم هذه العيادة للمسافرين إلى خارج البلاد التطعيمات والنصائح الطبية والاحتياطات الوقائية قبيل سفرهم، كما تتضمن خدمات العيادة تقديم الاستشارات الطبية وتقييم الحالة الصحية للأفراد العائدين من المناطق التي تنتشر فيها الأمراض المعدية لضمان خلوهم من هذه الأمراض.



التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.