السبت 13 ذو القعدة / 04 يوليو 2020
07:18 م بتوقيت الدوحة

فكّر كيف تتنافس

فكّر  كيف تتنافس
فكّر كيف تتنافس
«كن مستعداً»، سينطلق السباق مع مختلف العدائين بعد قليل، رجاءً لا تنظر للخلف وفكّر في الفوز والوصول إلى النهاية، هكذا هي همة العدائين أبطال العالم الذين يتميزون بقوة المنافسة في الوصول إلى خط النهاية. وفي شهر رمضان المبارك، أنت من تملك شخصية العدّاء الذي ينطلق في التنافس منذ أول يوم حتى نهايته، فالمطلوب منك أن تتصف بالمبادرة المسارعة في فعل الطاعات.
«لن يسبقني أحد» لفعل الخير، ما أجمل أن تجعل هذا الشعار طريقاً لك في شهر رمضان، فمضمار السباق يتطلّب السرعة والمبادرة القوية والمحبة في فعل الطاعات، مثل قراءة القرآن الكريم وذكر الله وقيام الليل والتصدق بالكلمة الطيبة وأيضاً بالمال، من دون تكاسل أو تخفيف السرعة والبطء حتى لا تفوتك الحسنات، ومع السرعة عليك بالمنافسة، قال الله تعالى: «وفي ذلك فليتنافس المتنافسون».
«اصنع لنفسك» همّة عالية لبناء رحلة المنافسة والمسارعة، وابحث عن الشخص المناسب الذي يقوّي تلك الهمة ويساندك في فعل الخير والتنافس عليه، بحيث تبدأ معه بوضع خطة يومية تنافسية في تلاوة القرآن أو التصدق باستخدام التقنيات الحديثة أو المشاركة في الأعمال التطوعية التي تقدّمها مؤسسات الدولة، مثل الهلال الأحمر وجمعية قطر الخيرية، ولا تنسى المنافسة بالتواصل مع المحتاجين والسؤال عنهم.
«انتبه من» التثاقل والتكاسل في فعل الطاعات؛ حيث إن المنافسة تمنع مثل هذه الصفات التي تحرمك من فعل الخير والأجر العظيم، فلو تكاسلت الحل هو التنويع في الطاعات أو التخفيف من الأعمال التي تقوم بها حتى لو قَلّت، والأهم عدم تركها أو التقصير فيها كالفرائض، وتذكّر حديث النبي صلى الله عليه وسلم «أحب الأعمال إلى الله أدومها وإن قلّ».
«حلاوة المنافسة» تنتظر كل شخص يجتهد ويسعى إلى فعل الخير باستمرار، ويقوم بتأدية الواجبات والسنن على أكمل وجه دون تقصير. فما أجمل أن نتذكّر أن هناك جنّة تنتظر كل ما يسارع ويتنافس في فعل الخيرات، وأيضاً لا ينسى محبة الناس له في هذه الدنيا مع الدعاء له بالخير دائماً، فهذه الثمار تساعد على الاستمرار في الطاعات وعدم التوقف عن المنافسة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

فكّر كيف تُلقي خطاباً

01 يوليو 2020

فكّر كيف تجرّب؟

24 يونيو 2020

فكّر كيف تستغلّ صيفك

17 يونيو 2020

فكر كيف تتوازن؟

10 يونيو 2020

فكّر كيف ترتقي

03 يونيو 2020