الخميس 05 شوال / 28 مايو 2020
11:22 ص بتوقيت الدوحة

وزير الرياضة الإيطالي يرفض الانتقادات بشأن تأجيل عودة التدريبات

روما - د ب أ

الأربعاء، 29 أبريل 2020
روما يسقط في فخ كالياري بالجولة السابعة من الدوري الإيطالي- صورة من تويتر
روما يسقط في فخ كالياري بالجولة السابعة من الدوري الإيطالي- صورة من تويتر
أطلق وزير الرياضة الإيطالي فينتشينزو سبادافورا ردا حادا على الانتقادات التي وجهت لتأجيل موعد عودة تدريبات كرة القدم، قائلا إن إيطاليا كان من الممكن أن تتبع خطى فرنسا التي تخطط لإلغاء ما تبقى من منافسات الموسم الحالي بسبب أزمة وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).
وقال سبادافورا عبر مقطع فيديو نشر بموقع شبكة التواصل الاجتماعي (فيسبوك) اليوم الثلاثاء :"تعقلنا لا يعني عدم القدرة على اتخاذ القرار، مثلما كتب البعض بسوء نية. وإنما هذه هي الفرصة الوحيدة والأمل الوحيد لمحاولة استئناف الدوري. والبديل كان أن نفعل ما فعلته فرنسا قبل ساعات قليلة."
وأعلن رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب في وقت سابق اليوم أن تعليق الفعاليات الرياضية سيتواصل في الشهرين المقبلين، وهو ما يبدو بمثابة إلغاء للدوري الذي كان قد توقف قبل عشر مراحل من نهايته.
وكانت الحكومة الإيطالية قد أعلنت أمس الأول الأحد التخفيف الجزئي لقيود حالة الإغلاق العام المفروضة على مدار شهرين، حيث سمحت لمحترفي الرياضات الفردية باستئناف التدريبات اعتبارا من الرابع من مايو بينما ينتظر محترفو الرياضات الجماعية حتى 18 مايو على أقل تقدير.
وقال فرانسيسكو أتشيربي مدافع فريق لاتسيو في وقت سابق اليوم إنه يشعر بالصدمة إزاء قرار الحكومة بتأجيل استئناف التدريبات.
وقال اللاعب الدولي أتشيربي في تصريحات لإذاعة "لاتسيو ستايل" :"بصراحة، شعرنا بالإحباط إزاء هذا القرار. وأعتقد أنني بإمكاني التحدث باسم جميع لاعبي كرة القدم والرياضيين."
وكان إيجلي تاري مدير الكرة بنادي لاتسيو ومارسيلو بارولو لاعب خط وسط الفريق قد وجها انتقادات لوزير الرياضة الإيطالي سبادافورا إثر قرارات أمس الأول الأحد.
ويحتل لاتسيو المركز الثاني في الدوري الإيطالي بفارق نقطة واحدة خلف المتصدر يوفنتوس حامل اللقب، وذلك قبل 12 مرحلة متبقية في المسابقة.
وقال بارولو "هناك شيء واحد لا أفهمه. الناس يمكنهم (الآن) الركض في الحدائق العامة، ونحن لدينا معايير أعلى بكثير فيما يتعلق بالمسافة الآمنة في مركز التدريب."
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.