الأربعاء 15 ذو الحجة / 05 أغسطس 2020
02:30 م بتوقيت الدوحة

بدعم أهل قطر..

«قطر الخيرية» تبدأ تنفيذ مشروع إفطار الصائم عبر العالم

الدوحة - العرب

السبت، 25 أبريل 2020
«قطر الخيرية» تبدأ تنفيذ مشروع إفطار الصائم عبر العالم
«قطر الخيرية» تبدأ تنفيذ مشروع إفطار الصائم عبر العالم
باشرت قطر الخيرية عبر مكاتبها الميدانية وشركائها المحليين منذ اليوم الأول للشهر الكريم تنفيذ مشاريع حملة رمضان "بالخير اطمئن" وذلك بتوزيع إفطار الصائم على المستفيدين في حوالي 30 دولة عبر العالم، ومنها تركيا والسودان وقرغيزيا وغيرها، وتبلغ تكلفة مشاريع إفطار الصائم المستهدفة لهذا الموسم خارج قطر حوالي 16 مليون ريال، وينتظر بدعم المتبرعين أن يصل خيرها لـ 424,396 شخصا، وهي عبارة عن سلال غذائية ووجبات إفطار .

تركيا

في تركيا شرعت قطر الخيرية بالتعاون مع البلديات الكبرى توزيع "إفطار الصائم " عن طريق إيصال وجبات إفطار ساخنة الى بيوت المستفيدين في كل من بلدية شاهين بي، وبلدية إسكودار، إضافة إلى البلديات التي تستضيف عدد كبير من السوريين مثل بلدية كيليس. 
وتهدف قطر الخيرية إلى توفير وجبات إفطار لأكثر من مائة ألف صائم من اللاجئين السوريين عن طريق إيصال الوجبات الى بيوت المستفيدين، إضافة إلى أن المشروع سيشمل توزيع سلال غذائية على آلاف المستفيدين في الداخل السوري. وقد تم مراعاة اختيار الفئات الأكثر هشاشة من الأيتام والأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم الخامسة والستين عاما، إضافة الى الفئات التي فقدت أعمالها بسبب وباء كورونا.
حرصت قطر الخيرية على مراعاة مقتضيات السلامة العامة والأخذ بالإجراءات الاحترازية نظرا للظروف المرتبطة بفيروس كورونا، حيث قامت بتجهيز الوجبات وتغليفها في مطابخ البلديات بطريقة تضمن بقاؤها ساخنة وصحية.

السودان

وعلى صعيد متصل بدأ مكتب قطر الخيرية بالسودان توزيع مواد غذائية استفاد منها 2000 شخص في منطقة أم القرى بالريف الجنوبي لمدينة ام درمان حيث من المقرر أن يستفيد من السلال الغذائية 24,475 مستفيدا بتكلفة تقدر ب 660,793 ريالا. 
وقال مدير مكتب السودان السيد حسين كرماش إن قطر الخيرية درجت منذ وقت طويل على إقامة مشروع إفطار صائم بصورة منتظمة من خلال توزيع السلال الغذائية للأسر المحتاجة، وإقامة موائد الإفطارات التي تم إلغاؤها هذا العام بسبب جائحة كورونا، مشيرا إلى أن مشروع إفطار صائم يهدف لمساعدة الأسر المتعففة والشرائح المجتمعية الفقيرة من أيتام وذوي احتياجات خاصة، لافتاً إلى تقديم الدعم لطلاب جامعة إفريقيا العالمية التي تضم آلاف الأجانب المحتاجين لمثل هذا الدعم.

شكر لأهل قطر 
بدورهم أعرب المستفيدون عن تقديرهم وشكرهم للمحسنين من أهل قطر على مد أياديهم البيضاء للفئات المحتاجة التي لا تستطيع توفير احتياجاتها الرمضانية، وقد وقالت حليمة عمر نشكر كل من ساهم في اكرامنا واسنادنا بهذه المعينات الرمضانية التي نحتاجها بشدة، فيما قالت زينب طه إنها وأسرتها في أشد الحاجة لهذه المواد الغذائية الضرورية لأنه ليس في مقدورهم شراؤها في ظل الأوضاع الاقتصادية الحرجة التي يعانون منها، وقال الشيخ فضل المولى بلال إن دعم قطر الخيرية سيكون له الأثر المباشر على إعانة الكثيرين على الصيام والقيام.
يذكر أن قيمة المشاريع الرمضانية المستهدفة لقطر الخيرية عبر العالم تقدر بـ  85,140,826 ريالا. وينتظر أن يبلغ عدد المستهدفين منها 1,960,028 شخصا.، وتشتمل على إفطار الصائم وتوزيع زكاة الفطر وكسوة العيد، إضافة للمساعدات الغذائية الإغاثية في مناطق الكوارث والأزمات، ومساعدات لمتضرري وباء كورونا تنفذ خلال الشهر الكريم.  

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.