الجمعة 19 ذو القعدة / 10 يوليو 2020
05:07 ص بتوقيت الدوحة

مشاركة قطرية في التمرين المكتبي الدولي للطوارئ الإشعاعية والنووية

الدوحة - العرب

الأربعاء، 08 أبريل 2020
مشاركة قطرية في التمرين المكتبي الدولي للطوارئ الإشعاعية والنووية
مشاركة قطرية في التمرين المكتبي الدولي للطوارئ الإشعاعية والنووية
شاركت وزارة البلدية والبيئة -ممثلة بإدارة الوقاية من الإشعاع والمواد الكيميائية بالقطاع البيئي- في التمرين المكتبي الدولي للطوارئ الإشعاعية والنووية، والذي نظمته الوكالة الدولية للطاقة الذرية منتصف الشهر الماضي ضمن خمسة وثلاثين دولة مشاركة.
ويأتي هذا التمرين المكتبي الذي يُسمى بـ «ConvEx-2b» ضمن اتفاقية التبليغ المبكر للطوارئ الإشعاعية والنووية واتفاقية طلب المساعدة الدولية التي وقّعت عليها دولة قطر عام 2015.
وقال المهندس حمد صلاح إبراهيم، رئيس قسم الإشعاع وضابط الاتصال الوطني للطوارئ الإشعاعية والنووية لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية: «إن الإدارة قامت بتصميم سيناريو طارئ إشعاعي في أحد ملاعب كرة القدم؛ حيث تم التنسيق مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية لطلب المساعدة الدولية عبر بروتوكولات اتصال معتمدة مع الوكالة، وقد استجابت الوكالة لطلب المساعدة في أقل من أربع وعشرين ساعة ونسّقت مع مملكة السويد وبادرت بإرسال فريق فني مكوّن من خبراء في المسح الإشعاعي والتقييم الميداني الطبي لمساعدة كوادر دولة قطر في احتواء الحادث.
وأضاف أن هذا التمرين كانت نتائجه أفضل من نتائج التمارين التي عُقدت في السنوات الماضية؛ حيث تضمّن التمرين تقييم الإجراءات والترتيبات الوطنية الخاصة بالطوارئ الإشعاعية والنووية والتدريب على الاتصال المباشر عبر بروتوكولات الاتصال المعتمدة لدى الوكالة والدول التي تقدّم المساعدات الفنية والبشرية اللازمة لإدارة الطوارئ.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.