الخميس 05 شوال / 28 مايو 2020
06:57 ص بتوقيت الدوحة

«نظم المعلومات» تدشّن الموقع الإلكتروني لمجلة «دراسات أمنية استراتيجية»

الدوحة - العرب

الثلاثاء، 07 أبريل 2020
«نظم المعلومات» تدشّن الموقع الإلكتروني لمجلة «دراسات أمنية استراتيجية»
«نظم المعلومات» تدشّن الموقع الإلكتروني لمجلة «دراسات أمنية استراتيجية»
دشّنت الإدارة العامة لنظم المعلومات بوزارة الداخلية، الموقع الإلكتروني لمجلة «دراسات أمنية استراتيجية»، وهي مجلة علمية محكّمة يصدرها مركز الدراسات الاستراتيجية الأمنية بالوزارة ضمن خطوات الوزارة في التحول إلى وزارة بلا ورق.
وقال العقيد محمد ربيعة الكواري، مدير مركز الدراسات الاستراتيجية الأمنية: «إن موقع المجلة على الإنترنت يأتي في سياق اختصاصات المركز وأهدافه، وإن الموقع تضمّن العديد من الأبواب والأقسام».
وأضاف أنه يأتي في مقدمة هذه الأقسام: «الدراسات والبحوث» الذي يحتوي على العديد من الدراسات العلمية المحكّمة في المجال الأمني والاستراتيجي، لافتاً إلى أن الموقع تضمّن قسم المقالات العلمية، وهو معنيّ بنشر المقالات العلمية المتخصصة في المجال الأمني والاستراتيجي، وهي مقالات يقوم بكتابتها الخبراء الأمنيون والاستراتيجيون تتناول جميع القضايا المتعلقة بالمجال الأمني والاستراتيجي على المستوى المحلي والإقليمي والدولي.
وأوضح مدير المركز أن بالموقع قسماً يقوم بعرض الكتب والإصدارات الحديثة في المجال الأمني والاستراتيجي، لافتاً إلى أن الموقع يعمل على نشر تقارير صحافية عن أهم المؤتمرات والفعاليات العلمية المعنية بالشأن الأمني والاستراتيجي، والتي تعقد في الدولة أو خارجها، وذلك من خلال قسم المتابعات.
وأشار إلى أن بالموقع قسماً خاصاً بجائزة وزارة الداخلية للبحوث الأمنية، وهي المسابقة البحثية التي تجريها الوزارة سنوياً بهدف تشجيع البحث العلمي في المجال الأمني، لافتاً إلى أن الموقع يضمّ أرشيفاً للأعداد السابقة من المجلة والموضوعات المنشورة فيها، إلى جانب إمكانية البحث عن الموضوعات التي يحتويها، بالإضافة إلى روابط لعدد من المواقع أو المراكز البحثية ذات الصلة والمتواجدة في دولة قطر.
تجدر الإشارة إلى أن الدخول إلى موقع المجلة يتم من خلال الدخول إلى موقع وزارة الداخلية (https://portal.moi.gov.qa) في الروابط السريعة بالصفحة الأولى للموقع، أو من خلال الرابط التالي: (https://portal.moi.gov.qa/securitystudies/).
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.