الإثنين 02 شوال / 25 مايو 2020
09:52 م بتوقيت الدوحة

تنسيق قطري - صيني لتحويل المبالغ المالية ومبادرة من سامسونوف

جوائز بطولة قطر الدولية للطاولة إلى مصابي «كورونا» في ووهان

علاء الدين قريعة

الثلاثاء، 07 أبريل 2020
جوائز بطولة قطر الدولية للطاولة إلى مصابي «كورونا» في ووهان
جوائز بطولة قطر الدولية للطاولة إلى مصابي «كورونا» في ووهان
أعلن خليل المهندي، رئيس الاتحادين القطري والعربي، النائب الأول لرئيس الاتحادين الآسيوي والدولي لكرة الطاولة، عن تقديم جوائز النسخة رقم 25 من بطولة قطر الدولية المفتوحة لتنس الطاولة التي اختتمت الشهر الماضي في الدوحة، لعلاج مصابي فيروس كورونا في الصين، وتحديداً مدينة ووهان، معقل انتشار الفيروس حول العالم.
وكان نجوم المنتخب الصيني قد سيطروا على جوائز البطولة التي أقيمت وسط إجراءات احترازية مشددة، وفاز أبطال الصين بفئة الفردي والزوجي للرجال والسيدات، فيما فاز الفريق الياباني بلقب الزوجي المختلط فقط، وهو المؤهل لنهائيات أولمبياد طوكيو 2020 والتي تم تأجيلها مؤخراً لتقام صيف العام المقبل 2021 بسبب تداعيات الفيروس.
وأكد المهندي أن رئيس الاتحاد الصيني لو جيو ليانج، قرر التبرع بقيمة الجائزة المادية للفريق الصيني بالكامل، وقيمتها 205 آلاف دولار تقريباً، للمساهمة في علاج المصابين بالفيروس، والذي تسبب في إيقاف الأنشطة الرياضية بالكامل حول العالم، وأثّر على الاقتصاد، وألزم الجميع بالجلوس في منازلهم.
وتابع المهندي: كنا بصدد التجهيز لاحتفالية اليوبيل الفضي لبطولة قطر، كونها من أقدم وأبرز بطولات المحترفين في العالم، ولكن الحفل تم إلغاؤه فيما بعد، في ظل الظروف الصعبة التي عرفها العالم، وغياب العديد من المشاركين، لعدم تمكّنهم من السفر بسبب تفشي الفيروس، وحتى ظروف إقامة البطولة مرت بصورة مرضية جداً، وقمنا بالتنسيق التام مع وزارة الصحة واللجنة الأولمبية، وخضع الجميع لفحوصات أكدت سلامتهم.
وكشف المهندي أن الصين تقدمت بالشكر إلى الاتحاد القطري، بعد استضافة الفريق الصيني قبل شهر من البطولة، لعدم قدرته على العودة للصين، بعد انتهاء مشاركته في بطولة ألمانيا الدولية، وهذا كان نابعاً من الواجب الإنساني، وما تقدمه دولة قطر لأصدقائها باستمرار.
من جهته، كشف الأسطورة البيلاروسي فلاديمير سامسونوف، عن التبرع بقيمة مكافأته التي كان من المفترض أن يحصل عليها بعدما تمكّن من التأهل للدور ثمن النهائي، وقيمتها 3500 دولار، لصالح المصابين في مدينة ووهان الصينية.
وطلب البطل البيلاروسي سامسونوف من خليل المهندي ترتيب الأمور مع الاتحاد الصيني، وإيصال مبلغ المكافأة له، لتستحوذ مبادرة سامسونوف على ثناء واسع في أوساط الطاولة الصينية والعالمية، وهو البطل الذي وصل إلى حاجز الـ 42 عاماً.
يقوم الاتحاد القطري بالتنسيق مع الاتحادين الدولي والصيني، لتحويل المبالغ المالية إلى المستفيدين من مصابي فيروس كورونا، وثمّن المهندي المبادرة الرائعة من لاعبي المنتخب الصيني، والبطل الروسي سامسونوف، معتبراً أن بطولة قطر كانت لها إسهامات وأثر إيجابيي في خدمة الإنسانية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.