الأربعاء 11 شوال / 03 يونيو 2020
05:01 م بتوقيت الدوحة

نجلاء الشهواني لـ «?العرب»:

المكتبة الوطنية تطبّق الخدمات عن بُعد.. وتجدّد استعارة الكتب تلقائياً

هبة فتحي

الأحد، 05 أبريل 2020
المكتبة الوطنية
المكتبة الوطنية
قالت نجلاء الشهواني، رئيس قسم العلوم الاجتماعية في مكتبة قطر الوطنية: «إن المكتبة نجحت في مواصلة خدماتها عن بُعد لجميع الزوار، فور قرار إغلاقها المؤقت الذي جاء ضمن الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة لمنع تفشّي فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19)». وأضافت، في حوار مع «?العرب»، أن المكتبة مستمرة في تقديم خدماتها المرجعية والبحثية للباحثين، عن بُعد، فضلاً عن استقبال طلباتهم عبر خدمة «اسأل أخصائي المعلومات في مكتبة قطر الوطنية» على الموقع الإلكتروني للمكتبة؛ لافتة إلى قيام اختصاصيي المكتبة بالردّ على استفساراتهم واقتراح المصادر الإلكترونية التي يمكن للباحثين تصفّحها من المنزل.
أكدت رئيس قسم العلوم الاجتماعية في مكتبة قطر الوطنية أن مكتبة قطر الرقمية تتيح الوصول لأكثر من 1,9 مليون صفحة رقمية من مجموعات المكتبة البريطانية، مع وصف باللغة العربية والإنجليزية لكل مادة فيها، منها ما يزيد عن 450 ألف صفحة رقمية من المخطوطات من العصر الذهبي للحضارة الإسلامية في مجال العلوم والفلك والطب والهندسة والرياضيات. وأوضحت أن المواد الرقمية المتاحة الآن أكثر من 215 قاعدة بيانات ومصدراً إلكترونياً تتيح الوصول إلى النصوص الكاملة لأكثر من 611 ألف كتاب إلكتروني، و16780 دورية، و465 ألف ورقة بحثية وأطروحة جامعية ورسالة أكاديمية، بالإضافة إلى المجلات الرقمية والكتب المسموعة.
وللمزيد حول الخدمات التي تقدمها مكتبة قطر الوطنية والآليات التي يتبعها موظفوها لاستكمال مهامهم، في ظل استمرار أزمة «كورونا»، والعمل عن بُعد دون عرقلة أي من روادها في الحصول على هذه الخدمات أو الباحثين وطلاب الجامعات في فرص الاطلاع على المصادر البحثية، في تفاصيل الحوار التالي.

ماذا عن الآلية الجديدة التي اتّبعتها مكتبة قطر الوطنية تماشياً مع الإجراءات الاحترازية لمنع تفشّي فيروس كورونا «كوفيد - 19»؟
في البداية، نؤكد أن سلامة روّادنا وموظفينا تأتي في مقدمة أولوياتنا، وأن قرار إغلاق المكتبة استهدف في المقام الأول حماية روادها وجمهورها والحفاظ على صحتهم وسلامتهم، وتماشياً مع الإجراءات الاحترازية في الدولة لحماية كل سكان دولة قطر. وقد أعلنت المكتبة عن ذلك عبر موقعها الإلكتروني وصفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وما الإجراء الذي تم اتخاذه فيما يتعلق بتجديد استعارة الكتب بشكل تلقائي؟
أرسلنا نشرة إعلامية إلكترونية إلى جميع المتابعين والأعضاء، وتيسيراً على الأعضاء جدّدت المكتبة تلقائياً استعارة جميع الكتب طوال فترة الإغلاق، كما جهّز اختصاصيو المكتبة دليلاً مختصراً على موقع المكتبة يحتوي على المعلومات الموثوقة حول الفيروس.

ما الذي توفره المكتبة لروادها عن بعد؟
تواصل المكتبة إتاحة مصادر المعرفة للجمهور، من خلال المصادر وقواعد البيانات الإلكترونية. وبالإضافة إلى ذلك، فإن خدمتنا المرجعية والبحثية متاحة للمستخدمين عن بُعد؛ حيث يستطيع المستخدمون إرسال استفساراتهم وأسئلتهم البحثية أو طلب اقتراحات الكتب من منزلهم. كما تعمل المكتبة على إتاحة البرامج والأدلة التعليمية عن بُعد، بالإضافة إلى الأدلة البحثية التي تساعد الطلاب والباحثين على تصفّح مصادر المكتبة، ونحن مستمرون في توسيع مجموعتنا من المواد المطبوعة والمصادر الإلكترونية كالمعتاد.

ما الخدمات المتاحة التي يستطيع مستخدمو المكتبة الوصول إليها والاستفادة منها خلال فترة الإغلاق؟
تمارس مكتبة قطر الوطنية دورها كمؤسسة وطنية لنشر المعرفة والثقافة منذ اليوم الأول لتأسيسها، والمعرفة التي تقدّمها لا تقتصر فقط على الكتب المطبوعة والمواد التي يحتويها مبنى المكتبة، فلدينا مئات المصادر الإلكترونية المتاحة مجاناً لجميع أعضاء المكتبة.
يستطيع أعضاء المكتبة باستخدام رقم العضوية وكلمة المرور تصفّح المصادر الإلكترونية في العديد من المجالات والتخصصات المعرفية المختلفة. ومن خلال هذه المصادر الإلكترونية، يستطيعون تنزيل النسخ الرقمية من الكتب والأبحاث الأكاديمية ومقالات الصحف، بالإضافة إلى إمكانية الاستماع إلى الكتب المسموعة والموسيقى ومشاهدة مقاطع الفيديو، وتصفّح النسخ الرقمية لأحدث أعداد المجلات في مختلف الموضوعات؛ ابتداءً من الطهي حتى اللياقة، ومروراً بأخبار الاقتصاد والفن والرياضة، وانتهاء بالفيزياء والفلسفة وغيرها من التخصصات.

ماذا عن الخدمات الرقمية بشكل خاص؟
لدينا أيضاً المستودع الرقمي (http://ediscovery.qnl.qa) الذي يحتوي على ملايين الصفحات المرقمنة من الكتب العربية والإنجليزية القديمة والصحف والمجلات والمطبوعات العربية القديمة.
ومن خدماتنا أيضاً مكتبة قطر الرقمية (www.qdl.qa) التي تتيح الوصول إلى أكثر من 1,9 مليون صفحة رقمية من مجموعات المكتبة البريطانية مع وصف باللغة العربية والإنجليزية لكل مادة فيها، منها ما يزيد عن 450 ألف صفحة رقمية من المخطوطات من العصر الذهبي للحضارة الإسلامية في مجال العلوم والفلك والطب والهندسة والرياضيات.

هل تتاح خدمة طلب المشورة في المشاريع الكتابية لرواد المكتبة عن بُعد؟
بالتأكيد؛ حيث يستطيع رواد المكتبة التواصل عبر البريد الإلكتروني (writingstation@qnl.qa) مع اختصاصيي مهارات الكتابة والتواصل في المكتبة لطلب المشورة والدعم عن بُعد في مشاريعهم الكتابية والإبداعية وكتابة المقالات والبريد الإلكتروني والخطابات وطلبات التقديم وغيرها.

كيف تقدّم المكتبة الخدمات البحثية طوال فترة إغلاقها؟
قبل إغلاق المكتبة، كانت المكتبة تقدّم خدماتها المرجعية والبحثية بصورة مباشرة للباحثين وعن بُعد لاستيعاب المستخدمين والباحثين الذين لا يستطيعون القدوم إلى المكتبة، وسوف نستمر في تقديم الخدمات المرجعية والبحثية عن بُعد عبر الإنترنت.
ونحثّ جميع الرواد على إرسال طلباتهم عبر خدمة «اسأل أخصائي المعلومات في مكتبة قطر الوطنية» على الموقع الإلكتروني للمكتبة. وسوف يعمل اختصاصيو المكتبة من المنزل للردّ على استفساراتهم، واقتراح المصادر الإلكترونية التي يستطيع رواد المكتبة تصفّحها من المنزل.

ما المجالات التي توفّر المكتبة الوطنية مصادرها الإلكترونية عن بُعد؟
تقدّم المكتبة للباحثين عشرات المصادر الإلكترونية في مجالات العلوم الإنسانية والطبيعية والفيزيائية والاجتماعية والاقتصاد والهندسة وعلوم الحاسب والتاريخ والطب، والصحة، وأخرى تحتوي على الأطروحات الأكاديمية والرسائل الجامعية والأوراق البحثية.

وماذا في حال تعثّر الباحث في الحصول على ما يريده بنفسه إلكترونياً؟
إذا لم يجد الباحثون الإجابة المطلوبة عبر مصادرنا الإلكترونية أو خدمة «اسأل أخصائي المعلومات في مكتبة قطر الوطنية»، يمكنهم أن يطلبوا الورقة البحثية أو فصول الكتب التي يريدونها عبر خدمة الإعارة المتبادلة وتوفير الوثائق، كما يستطيع رواد المكتبة التواصل مع اختصاصي مهارات الكتابة والتواصل في المكتبة عن بُعد لطلب المشورة والدعم في كتابة الأطروحات والأوراق البحثية وطلبات التقديم للمنح البحثية أو غير ذلك.

كيف يستطيع سكان قطر الحصول على عضوية المكتبة إذا المكتبة مغلقة الآن؟ وهل هناك وسيلة لتسجيل العضوية عن بُعد؟
مصادر المكتبة الإلكترونية متاحة لجميع أعضاء المكتبة، والحصول على العضوية في غاية السهولة لكل سكان قطر من المواطنين والمقيمين عبر زيارة موقعنا الإلكتروني والضغط على رابط «أحصل على عضوية المكتبة»، وتعبئة استمارة إلكترونية تطلب إدخال رقم بطاقة الهوية أو رخصة الإقامة، وبعدها يقوم موظفونا بإرسال بيانات العضوية التي يستطيع الأعضاء من خلالها تصفّح مصادرنا الإلكترونية العديدة عن بُعد حتى انتهاء أزمة «كورونا».

كم يبلغ عدد المواد الرقمية الحالية الخاصة بالمكتبة؟ وهل هناك خطة لإضافة المزيد خلال هذه الفترة الحرجة؟
لدينا أكثر من 215 قاعدة بيانات ومصدراً إلكترونياً تتيح الوصول إلى النصوص الكاملة لأكثر من 611 ألف كتاب إلكتروني، و16780 دورية، و465 ألف ورقة بحثية وأطروحة جامعية ورسالة أكاديمية، بالإضافة إلى المجلات الرقمية والكتب المسموعة. أحد هذه المصادر هو «OverDrive» الذي يتيح للأعضاء قراءة أكثر من 10 آلاف كتاب إلكتروني والاستماع لأكثر من ألف كتاب صوتي، كما يستطيعون تصفّح المجلات والصحف المحلية والدولية باستخدام خدمة القارئ الصحفي «Press-reader» و»RB Digital». كما يستطيع أعضاء المكتبة تعلّم اللغات من خلال المصدر الإلكتروني»Mango Languages» الذي يقدّم دروساً متدرجة لتعلم 71 لغة مختلفة.

تخدم باحثي الدراسات العليا
200 قاعدة بيانات لأكثر من 60 ألف
دورية إلكترونية
رداً على سؤال حول عدد الدوريات الإلكترونية التي يستطيع الباحثين الوصول إليها، قالت نجلاء الشهواني، رئيس قسم العلوم الاجتماعية في مكتبة قطر الوطنية، خلال الحوار مع «العرب»: «يستطيع الباحثون وطلاب الدراسات العليا الاستفادة من أدوات بحثية متنوعة، منها 200 قاعدة بيانات تتيح الوصول لأكثر من 60 ألف دورية إلكترونية، تغطي التخصصات الأكاديمية المختلفة».
كما حرصنا على انتقاء مصادرنا الإلكترونية لتغطي كل الاهتمامات وتوفّر الكتب الإلكترونية والمقالات والمجلات والتقارير في شتى التخصصات، ونحثّ الجميع على الاستفادة منها والتعلم من أفضل المصادر المعرفية المتاحة في فئتها، وهي جميعاً متاحة مجاناً لأعضائنا عبر الإنترنت».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.