الإثنين 15 ذو القعدة / 06 يوليو 2020
09:41 ص بتوقيت الدوحة

«كوفيد - 19» يعيد تشكيل التحالفات العالمية

وكالات

الأربعاء، 01 أبريل 2020
«كوفيد - 19» يعيد تشكيل التحالفات العالمية
«كوفيد - 19» يعيد تشكيل التحالفات العالمية
تتواصل الإجراءات العالمية لمواجهة كورونا (كوفيد-19)، ودعت العديد من الدول إلى توحيد الجهود الدولية، وإنشاء تحالف عالمي جديد لمواجهة الفيروس.
ودعا عاهل الأردن الملك عبدالله الثاني، وأربعة زعماء آخرين، أمس، إلى توحيد الجهود الدولية من أجل «تحالف عالمي» في مواجهة انتشار الفيروس.
جاء ذلك في مقال مشترك نشرته صحيفة «فاينانشال تايمز» البريطانية، لكل من العاهل الأردني ورؤساء كل من ألمانيا فرانك-فالتر شتاينماير، وسنغافورة حليمة يعقوب، وإثيوبيا سهلورق زودي، والإكوادور لينين مورينو غارسيس.
ووفق بيان للديوان الملكي الأردني، دعا الزعماء في مقالهم إلى توحيد الجهود العالمية في مواجهة واحتواء الوباء.
وحسب المصدر ذاته، أضافوا: «يمكننا احتواء فيروس كورونا والتصدي له بفاعلية أكبر، من خلال هدم الحواجز التي تعيق تبادل المعرفة والتعاون».
وأشاد الزعماء الخمسة بجهود «الذين يعملون حول العالم بجد وحرص لإنقاذ الأرواح والاستمرار بتوفير خدمات لا غنى عنها». وتابعوا: «جميعاً نواجه العدو نفسه، وسنكسب هذه الحرب إن حشدنا قوى البشرية كاملة لمواجهته. لا يمكن لبلد واحد، أو لبعض البلدان، أن تنتصر على الفيروس وحدها».
ودعا الزعماء في مقالتهم إلى «تحالف عالمي جديد لتسريع البحث العلمي وتعزيز تمويله للوصول إلى علاجات ولقاحات، وزيادة إنتاج أدوات الاختبار والكشف عن الفيروسات والمعدات الطبية الضرورية».
واختتموا مقالتهم في إعادة التأكيد على أنه لا يمكن لأي بلد أن يتجنب هذا الوباء، بصرف النظر عن حجم اقتصاده وإمكانياته وتقدمه التكنولوجي.
وأضافوا: «فنحن كلنا سواسية أمام هذا الفيروس، وعلينا أن نعمل معاً للتغلب عليه». وعلى صعيد متصل، بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع نظيره الأميركي دونالد ترمب، هاتفياً، التطورات الإقليمية ووباء كورونا الذي اجتاح العالم، إلى جانب قضايا ثنائية.
وقال بيان صادر عن دائرة الاتصال في الرئاسة التركية، الثلاثاء، إن الرئيسين أردوغان وترمب اتفقا على أن التضامن والتعاون الدوليين هما السبيل الوحيد للنجاح في مكافحة كورونا.
كما اتفق الزعيمان بشأن الإقدام على الخطوات اللازمة فيما يتعلق بتبادل المعلومات والخبرات بين البلدين، من أجل احتواء التداعيات المختلفة لوباء كورونا.
ويسعى باحثون أتراك إلى إنتاج لقاح مضاد لفيروس كورونا عبر استخدام نبتة «نيكوتيانا بينثاميانا».
وقال تارلان ماميدوف عضو «هيئة علم التلقيح» التابعة لوزارة الصحة التركية، إن «العمل جارٍ منذ شهر على إنتاج اللقاح، بجامعة آق دنيز في ولاية أنطاليا».
وأفاد بأنهم طوروا لقاحات ضد الجمرة الخبيثة وداء الكلب والملاريا بواسطة هذا النظام، ويعملون حالياً على إنتاج مضاد لكورونا عبر استخدامه.
وذكر أنهم طلبوا جينات فيروس كورونا من الولايات المتحدة لإجراء أبحاث عليها أيضاً، على غرار تلك الجارية على جينات «نيكوتيانا بينثاميانا».
وعربياً أعلنت الكويت إجلاء 2713 من مواطنيها العالقين في الخارج إثر الإجراءات التي اتخذت عالمياً لمواجهة تفشي الفيروس، وأعلنت السعودية وفاة مصابين اثنين وإصابة 110 أشخاص جدد ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 10 والإصابات إلى 1563، كما أعلنت الإمارات تسجيل حالة وفاة جديدة ليصبح إجمالي الوفيات 6.
وأعلنت تونس، الثلاثاء، تأكيد الصين استعدادها لتوفير الوسائل المالية ومستلزمات الوقاية اللازمة لمكافحة الفيروس.
وفي إيطاليا نكست السلطات الأعلام حداداً على ضحايا الفيروس، أما فرنسا فقررت تطبيق مخالفة لكل شخص ينتهك إجراءات حظر التجوال لأربعة مرات بالسجن شهرين وفرض غرامة مالية بقيمة 800 يورو، إضافة لمصادرة رخصة القيادة لمدة 3 أشهر.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.