الأربعاء 11 شوال / 03 يونيو 2020
04:55 م بتوقيت الدوحة

في أول ندوة قانونية عن بعد بمشاركة دولية..

محامون يطلقون مبادرة "أزمة وتعدي" للاستشارات المجانية لغير القادرين والمتضررين

الدوحة - محمود مختار

الثلاثاء، 31 مارس 2020
سعادة الشيخ الدكتور ثاني بن علي آل ثاني
سعادة الشيخ الدكتور ثاني بن علي آل ثاني
نظم عدد من المحامين القطريين، أمس، أول ندوة قانونية عن بعد تناولت دور وصمود مكاتب المحاماة خلال أزمة وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19).
شارك في الندوة عن طريق الفيديو المرئي نحو 100 مشارك من مختلف دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية، من بينهم الأستاذ ناصر الكريوين الأمين العام لاتحاد المحامين العرب، والدكتورة منى المرزوقي العميد المساعد لشؤون الدراسات العليا بكلية القانون بجامعة قطر، والمستشار الدكتور مراد علي خبير استراتيجي في إدارة الأزمات، والدكتور محمد العنزي خبير في علم النفس، والدكتور عبدالواحد زينل، والمحامي الأستاذ خليفة الياقوت من دولة الكويت.
ووضعت الندوة روشتة عمل لمكاتب المحاماة خلال الفترة القادمة في ظل الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدولة لمواجهة انتشار فيروس كورونا.
وأكد المشاركون في الندوة ضرورة قيام المحامين بدورهم الوطني تجاه الدولة والمجتمع، خلال الفترة الحالية، ومن ضمن ذلك إطلاق مبادرة تحت عنوان "أزمة وتعدي" تكون مهامها تقديم الاستشارات القانونية المجانية لغير القادرين أو المتضررين، كما طالبوا من مكاتب المحاماة العاملة ضرورة نشر ثقافة التطوع بين المحامين والموظفين العاملين في المكاتب، وعقد الندوات المتخصصة عن بعد لنشر الثقافة القانونية المتعلقة بالأزمات والتصدي لها.
وأشاروا إلى ضرورة قيام مكاتب المحاماة بوضع آليات لإدارة إنتاجية الموظفين الذين يعملون عن بعد، والإشراف على المهام المسندة إليهم، ومنح الموظفين العاملين عن بعد الصلاحيات التي تمكنهم من تأدية مهام عملهم، وتدريب المحامين على استخدام التقاضي الإلكتروني والخدمات الجديدة التي أطلقها المجلس الأعلى للقضاء، وخاصة في الجانب الخاص بتقديم الطعون والطلبات والتي يكون لها وقت محدد لا تستحمل التأخير.
كما وضع المشاركون طرقاً لتعامل المكاتب مع الموكلين خلال تلك الفترة، وأهمها إخطار الموكلين بما يستجد بالنسبة لآليات عمل مكاتب المحاماة خلال الفترة الحالية، وإخطارهم بما يستجد بالنسبة لقضياهم، ومتابعة المهل القانونية للدعاوى والطعون لتحصينها من السقوط، والاجتماع مع الموكلين عن طريق الهاتف أو الفيديو عن بعد، كلما تطلب الأمر ذلك.
وأكد المحامون ضرورة قيام المستأجرين بإعفاء أو تخفيض الإيجارات خلال الفترة الحالية، والنظر في إدراج المحامين تحت مظلة قانون التقاعد والضمان الاجتماعي.
وأشاد المحامي مبارك السليطي بالإجراءات التي اتخذتها حكومة دولة قطر لمواجهة انتشار فيروس كورونا، مطالباً جميع المواطنين والمقيمين على أرض قطر بالالتزام بالتعليمات الصادرة.
وأكد السليطي أنهم عقدوا الندوة عن بعد عبر الفيديو كونفرانس، في إطار التزام المحامين بالتعليمات الصادرة بمنع التجمعات، مشيراً إلى أن الندوة تهدف لمناقشة أوضاع مكاتب المحاماة، والتحديات التي تواجهها نتيجة انتشار فيروس كورونا.
وأوضح أنه خلال الندوة عن بعد، تمت مناقشة عدد من الجوانب، وأبرزها ضرورة وضع مكاتب المحاماة استراتيجيات لإدارة الأزمات، بالإضافة إلى التأكيد على أهمية التقاضي عن بعد خلال الفترة الحالية.
وقال سعادة الشيخ الدكتور ثاني بن علي آل ثاني إن قرار المجلس الأعلى للقضاء بوقف العمل في المحاكم لمدة أسبوعين، أكد على ضرورة تدشين الخدمات الإلكترونية للمحاكم، ونشر تجربة التقاضي عن بعد، لافتاً إلى أن المجلس قدم خدمات إلكترونية للمحامين والمتقاضين، وأبرزها رفع دعوى قضائية، والحصول على حكم، والاستعلام، وغيرها من الخدمات.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.