الأربعاء 11 شوال / 03 يونيو 2020
03:21 م بتوقيت الدوحة

تستضيف 6 علماء بمبادرة من صندوق البحث العلمي

ندوة تفاعلية تسلّط الضوء على أبحاث قطر في مواجهة الوباء

الدوحة - العرب

الثلاثاء، 31 مارس 2020
ندوة تفاعلية تسلّط الضوء على أبحاث قطر 
في مواجهة الوباء
ندوة تفاعلية تسلّط الضوء على أبحاث قطر في مواجهة الوباء
تُسلّط ندوة تفاعلية عبر الإنترنت، تُعقد صباح غدٍ الأربعاء، الضوء على الأبحاث العلمية حول الأمراض المعدية التي تموّلها مؤسسة قطر وتدعمها، وذلك وسط محاولات وجهود العلماء في شتى أنحاء العالم للتصدي لفيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19).
وتستعرض النسخة الأحدث من سلسلة الندوات الخاصة بنتائج البحوث العلمية مبادرة من الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، وكيف يقوم الباحثون في قطر وخارجها بتطوير طرق جديدة للحدّ من انتشار الأمراض المعدية، ومعالجة المخاطر الصحية الناجمة عنها.
وتستضيف الندوة 6 علماء يقدّمون نتائج مشروعاتهم البحثية حول موضوعات مثل إمكانية السيطرة على «كورونا»، ودراسة استقصائية عن متلازمة الشرق الأوسط التنفسية، والفيروسات المرتبطة بمرض الالتهاب الكبدي الوبائي والتهاب المعدة والأمعاء، وفيروس الورم الحليمي البشري، ومضاعفات الإنفلونزا لدى مرضى السكري، وما إذا كانت أقنعة الوجه يمكن أن تحمي الأفراد من التهابات الجهاز التنفسي الفيروسية.
وقد جرى تمويل هذه المشروعات عبر برامج الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، عضو مؤسسة قطر.
قال الدكتور عبدالستار الطائي، المدير التنفيذي للصندوق القطري لرعاية البحث العلمي: «يستضيف الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي هذه الندوة التفاعلية عبر الإنترنت في وقت حرج، يصارع فيه المجتمع الدولي جهود التصدي لفيروس كورونا (كوفيد - 19)، وتتخذ السلطات في جميع أنحاء العالم إجراءات غير مسبوقة للتعامل مع هذه الأزمة».
وأضاف: «إن تأثير تفشّي الفيروس يسلّط الضوء على ضرورة التوصل لفهم أفضل في ما يخصّ الأمراض المعدية، وصياغة استراتيجيات للحدّ من انتشارها والتوصل إلى علاجات ناجحة وفعالة».
وتابع: «نحن بحاجة إلى اتباع نهج متعدد التخصصات والمؤسسات، يضم جميع الجهات المعنية بالأمر، وتمنحنا الندوة الفرصة للتركيز على الدور الحاسم الذي يقوم به العلماء والباحثون في مجتمعنا»، لافتاً إلى دعم مؤسسة قطر والصندوق القطري لرعاية البحث العلمي مكانة دولة قطر في ريادة الدراسات حول الأمراض المعدية عبر رعايتها مشروعات بحثية متطورة، وتوفير أحدث مختبرات البحوث، وبناء القدرات البشرية المطلوبة بشدة في مثل هذه الظروف».
وفي السياق ذاته، سوف يقدّم باحثون من وزارة الصحة العامة، ومؤسسة حمد الطبية وهيئات أخرى، بما في ذلك «سدرة للطب» عضو مؤسسة قطر، و«وايل كورنيل للطب - قطر» إحدى الجامعات الشريكة لمؤسسة قطر، وجامعة قطر؛ المشروعات التي يمثّلونها خلال الندوة الإلكترونية.
وسوف ينضم إلى الندوة الشيخ الدكتور محمد آل ثاني، مدير إدارة الصحة العامة بوزارة الصحة العامة في قطر، في حديث له عن معلومات حول الفيروس، والدكتور محمد جرار، مدير أول برنامج علوم الطب الحيوي والصحة التابع للصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، وسوف يقدّم نظرة عامة حول تمويل الصندوق لأبحاث الأمراض المعدية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.