الأحد 08 شوال / 31 مايو 2020
06:16 م بتوقيت الدوحة

أكدوا أن أولياء الأمور شركاء في تحقيق أكبر استفادة للطلاب

مسؤولو برامج الدعم لـ «العرب»: خطط فردية لذوي الإعاقة لتيسير «التعلم عن بُعد»

حامد سليمان

الإثنين، 30 مارس 2020
مسؤولو برامج الدعم لـ «العرب»: خطط فردية لذوي الإعاقة لتيسير «التعلم عن بُعد»
مسؤولو برامج الدعم لـ «العرب»: خطط فردية لذوي الإعاقة لتيسير «التعلم عن بُعد»
أكد عدد من مسؤولي ومعلمي برامج الدعم «البرامج المخصصة للطلبة ذوي صعوبات التعلم والطلبة ذوي الإعاقة والدعم السلوكي» بالمدارس الحكومية أن وزارة التعليم والتعليم العالي وفرت -من خلال بوابة «Microsoft Teams»- العديد من الإمكانيات، والتي من شأنها أن تيسر العملية التعليمية على طلاب الدعم. وأشاروا -في تصريحات لـ «العرب?»- إلى أن المعلمين وأولياء الأمور لديهم دراية كافية حول «Microsoft Teams»، وأن كل طالب توضع له خطة فردية، ويتم التواصل معه ومع ولي أمره بمختلف التقنيات، الأمر الذي يجعله وكأنه في الصفوف الدراسية. ونوهوا بأن أولياء الأمور هم شركاء في تحقيق أعلى استفادة لطلاب الدعم، حيث تتطلب الخطط التعليمية منهم أن يكونوا مشاركين في الكثير من الأمور، ما يضاعف من الفائدة العلمية التي يحصل عليها طالب الدعم.
صالح البدر: تدريب على التواصل مع أولياء الأمور
قال الأستاذ صالح بدر البدر، منسّق التربية الخاصة بمدرسة أحمد منصور الابتدائية للبنين: «اعتمدت وزارة التعليم والتعليم العالي برنامج (Microsoft Teams)، ضمن خطة التواصل مع أولياء أمور الطلاب ضمن برامج الدعم ومنذ بداية العام الدراسي، نعمل على تدريب فريق الدعم بالمدرسة، على التواصل مع أولياء الأمور، لإيصال المعلومات الدراسية والتقارير الطلابية حول أبنائهم، من طلاب المستوى الثالث للدعم».
وأوضح البدر على أن طلاب المستوى الثالث من الدعم يعتمدون على خطط تربوية فردية خاصة لكل طالب، مشيراً إلى أن إدارة التربية الخاصة تعمل على إيصال فكرة شاملة لأولياء الأمور، الأمر الذي انعكس على وعي لدى ولي الأمر بالبرامج الجديدة، لافتاً إلى أن التواصل مع طلاب المستوى الثالث صعب، ولكن بناءً على البرنامج المختار من قبل وزارة التعليم وهو (Microsoft Teams)، فيمكن للمختصين التواصل مع ولي الأمر ومع الطالب.
وحول دور أولياء الأمور في التعليم عن بُعد، بالنسبة لطلاب المستوى الثالث من الدعم، تابع البدر قائلاً: «على ولي الأمر أن يحرص على إطلاع ابنه على جميع الفيديوهات والحصص المصورة، والتي يقوم فريقنا برفعها لهم، وعليه أن يعمل على إيصال المعلومة لابنه أو ابنته».

عبدالله يوسف: التغلّب على أية صعوبات تواجه أبناءنا
قال عبد الله عطية يوسف، مشرف الدعم بمدرسة عمر بن عبدالعزيز الثانوية للبنين: «مدرسة عمر بن عبدالعزيز تستقبل طلاب الدعم من المستويين الأول والثاني، ممن يعانون من صعوبات التعلم، وبناءً على تعليمات وزارة التعليم تم التنسيق مع معلمي جميع المواد الدراسية بالأقسام المختلفة، بوضع الواجبات اليومية لطلاب الدعم من المستويين الأول والثاني».
وأضاف أن المعلمين يتأكدون من مناسبة الأسئلة لطلاب صعوبات التعلم، وفي حالة وجود أية صعوبة في فهم سؤال أو شرح نقطة بعينها، فإن قنوات التواصل مفتوحة بين المعلمين والطلاب وأولياء الأمور.
وحول الفارق بين المستويات المختلفة للدعم، أوضح مشرف الدعم بمدرسة عمر بن عبدالعزيز، أن قسم التربية الخاصة بوزارة التعليم تقوم بعمل تقييم شامل للطالب، تتعرف من خلاله على مستوى ذكاء الطالب من الجوانب كافة، سواء الذكاء العقلي أم الاجتماعي أم غيرها من النواحي، وبناءً على ذلك يتم تحديد مستوى الطالب في برامج الدعم.
ونوّه إلى أن طلاب التربية الخاصة من المستويين الأول والثاني، لا يوجد شيء مخصص لهم على بوابة «Microsoft Teams»، موضحاً أن ذلك يرجع إلى أن الطلاب يُدرَسون المقررات الدراسية نفسها الموضوعة لأقرانهم من خارج برامج الدعم.
وأشار إلى أنه دائم التواصل مع أولياء أمور الطلاب في برامج الدعم بالمدرسة، من أجل العمل بصورة مستمرة على التغلب على أية صعوبات قد تواجههم في العملية التعليمية كلها.

محمد مطاوع: لكل طالب خطة فردية تتناسب مع قدراته
قال الأستاذ محمد مطاوع، معلم الدعم بمدرسة أحمد منصور الابتدائية: «إن كل طالب له خطة فردية، وبناءً عليه يتم طرح الدروس على برنامج (Microsoft Teams)، وأن ولي الأمر عليه أن يتابع ابنه».
وأضاف أنه يجب على ولي الأمر أن يكون متابعاً بصورة مستمرة مع المعلم، حتى يكونوا شركاء في إيصال المعلومة للطالب، منوهاً بأن لكل طالب جدول دراسي يتناسب مع قدراته.
وأشار إلى أن التواصل مع الطالب وولي الأمر يكون من خلال الفيديو، الأمر الذي يجعل الطالب متابعاً خطوة بخطوة مع المعلم، ما يحقّق الاستفادة ذاتها المتحققة من حضوره إلى المدرسة، مشدداً على أن الخطة الفردية للطالب هي التي تحدّد جميع الخطوات المتخذة معه.

فراس القطيفان: من لا يستطيع الكتابة من طلاب الدعم يمكنه التحدث
أكد الأستاذ فراس أحمد القطيفان، مسؤول الدعم الفني بمدرسة أحمد منصور الابتدائية، أن التواصل مع أولياء الأمور متيسراً، وذلك من خلال عدة وسائل؛ الأمر الذي يبعث الطمأنينة في نفوس أولياء الأمور.
وأشار إلى أن من لا يستطيع الكتابة من طلاب الدعم يمكنه التحدث، ويمكن لولي الأمر أن يساعده في الكثير من الأمور، ويوفر «Microsoft Teams» الإمكانيات التي قد يحتاج لها ولي الأمر والمعلم من أجل تحقيق أعلى استفادة للطالب.
ونوّه بأن لكل طالب خطة فردية، وأن الإمكانيات الإلكترونية المتوافرة قادرة على توفير أعلى استفادة لكل طالب، فبوابة «Microsoft Teams» تتيح الكثير من الإجراءات، سواء التواصل أم الكتابة أم إرسال ملف صوتي أم ملف فيديو، وغيرها من الإمكانيات التي تغني عن كل وسائل التواصل الأخرى.
ولفت إلى أن وزارة التعليم والتعليم العالي وضعت الكثير من الإمكانيات للتعلم عن بعد، الأمر الذي ييسّر من عملية التواصل، وكلها متيسرة بالنسبة للطلاب وأولياء الأمور والمعلمين، وقسم الدعم الفني يعمل على تذليل أي صعوبات قد يواجهها أطراف العملية التعليمية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.