الإثنين 12 شعبان / 06 أبريل 2020
08:59 ص بتوقيت الدوحة

ذا جلوباليست : مخيّمات اللاجئين بالشرق الأوسط على أعتاب مذبحة بشرية

ترجمة - العرب

الجمعة، 27 مارس 2020
ذا جلوباليست : مخيّمات اللاجئين بالشرق الأوسط  على أعتاب مذبحة بشرية
ذا جلوباليست : مخيّمات اللاجئين بالشرق الأوسط على أعتاب مذبحة بشرية
حذّر جيمس دورسي، الباحث المتخصص في السياسات الدولية بجامعة نانيانج التقنية في سنغافورة، من وقوع «مذبحة بشرية» في مخيمات اللاجئين في جميع أنحاء الشرق الأوسط بسبب سوء الإدارة والفساد والعقوبات. وقال دورسي، في مقال نشرته مجلة «ذا جلوباليست» الأميركية: «بعد إعلان سوريا عن أول إصابة بفيروس كورونا، ووجود عشرات الملايين من اللاجئين والنازحين يواجهون ظروفاً صحية خطرة، يتحتم إنفاذ القانون الدولي الذي يحكم الحروب واحترام حقوق الإنسان والأقليات».
أوضح أنه في إيران، وهي واحدة من أكثر البلدان تضرراً في العالم، وقطاع غزة الذي أبلغ عن أولى الإصابات بكورونا في الأيام الأخيرة، يتزايد الخطر ويرتفع مستوى التهديد ليس فقط بسبب سوء الإدارة، بل أيضاً بسبب العقوبات والحصار، مما يتسبب في تدهور اقتصادي ويجعل النظم الصحية الضعيفة في الغالب أكثر ضعفاً.
ورأى الكاتب أن خطراً صحياً معدياً في بلد ما قد يهدد الصحة العامة في جميع أنحاء العالم، ويجعل ضمان الوجود العالمي لأنظمة الرعاية الصحية الوطنية القوية يحظى باهتمام عالمي، وليس وطنياً فقط.
وأشار إلى أن قطر والكويت من بين الدول التي قدمت المساعدة لإيران، ومن بين الدول القليلة في المجتمع الدولي، التي أدركت أن الطريقة التي يتعامل بها العالم مع الأزمة لها عواقب تتجاوز الرعاية الصحية.
ونقل عن جان إيجلاند الأمين العام لمجلس اللاجئين النرويجي، قوله: «يعيش ملايين الأشخاص المتأثرين بالنزاع في مواقع ضيقة للاجئين، تعاني من وجود مرافق للنظافة والصرف الصحي سيئة للغاية، وقوع «مذبحة بشرية» في مخيمات اللاجئين في جميع أنحاء الشرق الأوسط وآسيا وإفريقيا مسألة وقت، نتيجة لسوء الإدارة والفساد، وستتفاقم بفعل العقوبات، وستحدث كارثة عندما يصل الفيروس إلى أجزاء من سوريا واليمن وفنزويلا، حيث تم هدم المستشفيات وانهارت الأنظمة الصحية». ورأى الكاتب أن معالجة هذا التحدي أمر صعب، في عالم يهيمن عليه قادة قوميون واستبداديون لا يهتمون بوجود أجهزة قوية قادرة على مكافحة التهديدات العالمية، بل يبحثون عن مكاسب سياسية قصيرة المدى، وتعظيم الذات، وتصفية الحسابات السياسية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.