الإثنين 03 صفر / 21 سبتمبر 2020
09:30 ص بتوقيت الدوحة

لا علاقة له بتدريبات نجوم المنتخب مع أنديتهم

سانشيز في الدوحة ويتابع مراحل علاج لاعبي «الأدعم» بـ «سبيتار»

معتصم عيدروس

الجمعة، 27 مارس 2020
سانشيز في الدوحة ويتابع مراحل علاج لاعبي «الأدعم» بـ «سبيتار»
سانشيز في الدوحة ويتابع مراحل علاج لاعبي «الأدعم» بـ «سبيتار»
لا يملك الإسباني فيليكس سانشيز مدرب المنتخب الوطني الأول لكرة القدم، وهو يتواجد في الدوحة حالياً، وبعد إلغاء بطولة كوبا أميركا التي كان مقرراً إقامتها خلال شهري يونيو ويوليو المقبلين، سوى متابعة حالة لاعبي المنتخب المصابين، والذين يُعالجون حالياً في مستشفى الطب الرياضي «سبيتار» تحت إشراف الجهاز الطبي للمنتخب، خاصة وأن المنتخب ليس لديه أي برنامج موضوع بعد إلغاء البطولة، وهو ما يعني أن الهم الأول سيكون إكمال الموسم المحلي، والذي يشمل الجولات الخمس الأخيرة من الدوري، ونصف نهائي ونهائي كأس الأمير، وكذلك المباراة الفاصلة بين وصيف دوري الدرجة الثانية وصاحب المركز قبل الأخير في دوري النجوم، وهو البرنامج الذي ينتظر انحسار جائحة فيروس كورونا.
ويتلقى سانشيز تقارير يومية عن حالة اللاعبين: حسن الهيدوس المصاب بشرخ في القدم، والذي تقدم كثيراً في العلاج، بالإضافة إلى طارق سلمان وسالم الهاجري، بالإضافة إلى بسام الراوي، والذي اقترب كثيراً من الانضمام إلى التدريبات الجماعية لزملائه في الدحيل، وبيدرو الذي حضر من لندن حيث أجرى فيها عملية جراحية، ويتابع مراحل علاجه على أمل العودة بعد أقل من شهرين.
وبالنسبة للاعبين الآخرين ضمن تشكيلة الإسباني سانشيز، فيواصلون تدريباتهم عن بعد، تحت إشراف الأجهزة الفنية للأندية عبر الفيديو، مع التأكيد بأنه لا يتدخل فيها.
وينتظر سانشيز في الدوحة على أمل عودة المنافسات المحلية لمتابعة اللاعبين في دوري النجوم، وفي بطولة كأس الأمير، من أجل الوقوف على مستويات لاعبيه، وكذلك رصد لاعبين جدد يمكنه ضمهم للمنتخب خلال الفترات المقبلة، لأول استحقاق لـ «الأدعم»، والذي يتوقع أن يكون استكمال التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة إلى كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.