الإثنين 12 شعبان / 06 أبريل 2020
08:53 ص بتوقيت الدوحة

بفضل توفير الموارد والعمل على تطوير الإمكانات والقدرات التكنولوجية

د. خالد الخاطر: نجاح تطبيق «التعليم عن بُعد» بجامعة قطر

الدوحة - العرب

الخميس، 26 مارس 2020
د. خالد الخاطر: نجاح تطبيق «التعليم عن بُعد» بجامعة قطر
د. خالد الخاطر: نجاح تطبيق «التعليم عن بُعد» بجامعة قطر
أكد الدكتور خالد بن ناصر الخاطر نائب رئيس جامعة قطر للشؤون الإدارية والمالية، تعامل جامعة قطر المبكر مع الحدث بما يستحقه من اهتمام على مختلف المستويات، وذلك بتفعيل دور اللجان المختلفة والاجتماعات الدورية والتحول لتقديم الخدمات الإلكترونية وتطبيق نظام العمل عن بُعد بشكل كامل، والتنسيق مع الجهات المعنية لمتابعة مستجدات التعامل مع فيروس كورونا، واتخاذ القرارات المناسبة في ضوئها، وذلك لضمان كفاءة سير العمل بالجامعة في ظل هذه الظروف الاستثنائية، والحرص على حماية صحة الطلاب والطالبات والهيئة الإدارية والأكاديمية وضمان سلامتهم.
وأكد الدكتور الخاطر حرص الجامعة على عقد الاجتماعات عن بُعد، تماشياً مع القرارات والإجراءات الاحترازية، وأهمية المشاركة المجتمعية ودعم جهود الدولة في مكافحة هذا الوباء عبر نشر الوعي العام به وطرق الوقاية منه، من خلال مشاركات متميزة من مختلف القطاعات بالجامعة.
وأضاف الدكتور الخاطر في تصريحات صحافية، أن الجامعة قامت بجهود متميزة في السابق لتوفير الموارد والعمل على تطوير الإمكانات والقدرات التكنولوجية، مما ساعد على إنجاح تطبيق نظام التعليم عن بعد واستخدام البرامج المختلفة مثل: «Blackboard, Microsoft teams, WebEx».
وقال: «هناك تفاعل واضح وتنسيق مستمر بين إدارة خدمات تقنية المعلومات والجهات الأكاديمية المختلفة بالجامعة، لمتابعة سير العمل وتنفيذه بكفاءة عالية، وعقد الورش والدورات التدريبية المختصة والمكثفة للأساتذة والإداريين».
وتحدث الدكتور الخاطر عن الخطوات التي قامت بها الجامعة في هذا الصدد، بدءاً من تنفيذ الجامعة لقرار مجلس الوزراء الذي ينصُّ على: «تقليص عدد الموظفين المتواجدين بمقرّ العمل بالجهات الحكومية إلى 20% من إجمالي عدد الموظفين لكل جهة، لإنجاز الأعمال الضرورية لسير وانتظام المرافق العامة، بينما يباشر 80% من الموظفين أعمالهم عن بُعد»، حيث استفادت الجامعة من نجاح تجربتها في التطبيق التجريبي لممارسة «العمل عن بُعد» بشكل كامل الأسبوع الماضي.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.