الإثنين 12 شعبان / 06 أبريل 2020
08:57 ص بتوقيت الدوحة

وزارة التعليم والتعليم العالي تقدم دعماً لـ «الخاصة» لتطبيق النظام الجديد

الدوحة - العرب

الخميس، 26 مارس 2020
وزارة التعليم والتعليم العالي تقدم دعماً لـ «الخاصة» لتطبيق 
النظام الجديد
وزارة التعليم والتعليم العالي تقدم دعماً لـ «الخاصة» لتطبيق النظام الجديد
أكدت وزارة التعليم والتعليم العالي، أن لكل مدرسة من المدارس الخاصة أنظمتها وبرامجها المستخدمة مسبقاً في تطبيق التعلّم عن بُعد، ووفقاً لإمكاناتها وخصوصيتها ومناهجها الدراسية التي تتبعها، سواء كانت مدارس جاليات أو خاصة دولية، وذلك لضمان حصول جميع الطلبة في دولة قطر على التعليم الجيد، ووفق البدائل المناسبة في ظل الظروف الراهنة بسبب جائحة فيروس كورونا.
وفي هذا الصدد، برزت عدة أسباب خلف وجود خطة وآلية عمل مختلفة لكل مدرسة خاصة في نظام التعلم عن بعد، والتي يأتي على رأسها اختلاف المناهج الدراسية في مدارس التعليم الخاص، إذ تتمتع دولة قطر عبر مدارسها الخاصة، بوجود ما يعادل 24 منهجاً دراسياً مختلفاً، كما توجد مدارس تقدم منهج البكالوريا الدولية، وأخرى تتبع المعايير الوطنية، وبقية المناهج التابعة للجاليات، حيث لكل منهج ساعات تمدرس معينة حسب كل مادة ونظامها التعليمي.
وأشارت الوزارة في بيان لها، إلى أنه من خلال متابعة العملية التعليمية والتربوية في المدارس الخاصة من قبل مستشاري التعليم في إدارة شؤون المدارس الخاصة، وُجد أن هناك مستويين بالمدارس الخاصة في تطبيق التعلّم عن بُعد بحسب خبرتها، وذلك على النحو التالي:
المستوى الأول: التعلّم عن بُعد المتكامل، الذي يوفر نظام التواصل المباشر مع الطلبة والحصص الواقعية التفاعلية، ومشاركة الطلبة مع المعلمين، ومشاركة الطلبة فيما بينهم داخل الحصة، وبوجود جدول حصص متكامل وفعّال، وواجبات منزلية، ومن ضمنها مدارس متميزة طبقت تقنية الواقع الافتراضي، على سبيل المثال: مدرسة ديباكي للمهن الطبية.
أما المستوى الثاني: فهو التعلّم عن بُعد من خلال رفع دروس المشاهدة المصورة والواجبات المنزلية والروابط المفيدة على النظام المستخدم بالمدرسة، أو من خلال منصة المدرسة مع متابعة المعلمين.
وتسعى وزارة التعليم والتعليم العالي عبر قطاع التعليم الخاص، إلى تقديم الدعم المناسب لجميع المدارس الخاصة في حال كان هناك أي صعوبات تواجههم، وتعمل حالياً على دعم عدد من المدارس لرفع أدائها في التعلّم عن بُعد. وأوصت الوزارة المدارس الخاصة بالمرونة والتدرج والتوازن في تطبيق التعلّم عن بُعد، مع التخفيض في المناهج بما لا يتعارض مع الكمّ المعرفي المطلوب، ووفق النظام والمنهج التعليمي المعتمد، لضمان عدم حدوث فجوة معرفية لدى الطالب في حال الانتقال للصفوف الأعلى لاحقاً.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.