الأربعاء 07 شعبان / 01 أبريل 2020
08:57 م بتوقيت الدوحة

أتاحت 10 آلاف مقعد إضافي على شبكة وجهاتها العالمية

«القطرية» تكثف جهودها لتمكين المسافرين من العودة إلى بلدانهم

الدوحة - العرب

الخميس، 26 مارس 2020
«القطرية» تكثف جهودها لتمكين المسافرين من العودة إلى بلدانهم
«القطرية» تكثف جهودها لتمكين المسافرين من العودة إلى بلدانهم
تواصل الخطوط الجوية القطرية مساعيها الحثيثة لتمكين المسافرين من العودة إلى بلدانهم في هذه الأوقات العصيبة. وتسيّر الناقلة الوطنية لدولة قطر رحلاتها حالياً إلى عدد كبيرة من الوجهات بفضل الأنظمة المتطورة لتنقية الهواء في طائراتها الحديثة، والفحوصات الحرارية لموظفيها في المطار، مما ساهم في جمع شمل الآلاف من المسافرين مع عائلاتهم وأحبائهم.
وكثفت الناقلة القطرية من جهودها في 24 مارس لتمكين المسافرين من العودة إلى بلدانهم، حيث قامت بإتاحة 10 آلاف مقعد إضافي على شبكة وجهاتها العالمية، وتشغيل رحلات خاصة من آسيا إلى أوروبا والولايات المتحدة الأميركية، وزيادة عدد الرحلات من الدوحة إلى باريس وبيرث ودبلن، وتسيير طائرات ذات سعة أكبر - إيرباص A380 – على رحلاتها إلى فرانكفورت ولندن هيثرو وبيرث.
وجهات أوروبية
وأظهرت البيانات أن الرحلات المتجهة إلى المملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا سجلت نسبة إشغال زادت عن 80 % خلال الأيام السبعة الماضية، بينما انخفضت نسبة إشغال المقاعد المغادرة من هذه الوجهات إلى 36 %، مما يشير إلى ازدياد طلب المسافرين على العودة إلى بلدانهم.
وعاد أكثر من 100 ألف مسافر إلى أوطانهم على رحلات الخطوط الجوية القطرية خلال الأيام السبعة الماضية، مع نسبة 72 % من المسافرين في 24 مارس كانوا من الرعايا المتجهين إلى بلدانهم.
وبالتنسيق مع السفارات حول العالم، سيّرت الناقلة الوطنية لدولة قطر رحلات استثنائية إلى أوروبا من عدد من الوجهات، مثل بنوم بنه، ودنبسار-بالي، ومانيلا وكوالالمبور. وعاد أكثر من خمسة آلاف مسافر إلى بلدانهم على متن هذه الرحلات الأسبوع الماضي. ومن المتوقع لهذا الرقم أن يتضاعف إلى أكثر من ثلاث مرات خلال الأسبوع المقبل. وتسيّر الخطوط الجوية القطرية حالياً رحلاتها إلى 75 وجهة عالمية، ولكن قد ينخفض هذا الرقم مع إعلان المزيد من الحكومات العالمية قيوداً على دخول أراضيها.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.