الخميس 08 شعبان / 02 أبريل 2020
01:04 م بتوقيت الدوحة

الزعيم السداوي يقارع نواخذة الجنوب

علاء الدين قريعة

الجمعة، 13 مارس 2020
الزعيم
الزعيم
يتعين على السد ألا يقع في مطب الوكرة الليلة في المواجهة التي سيحتضنها استاد عبدالله بن خليفة لحساب ربع نهائي كأس الأمير، في لقاء يعتبره الإسباني تشافي هيرنانديز -مدرب الفريق- فرصة للمصالحة مع الجماهير السداوية الحزينة بعد خسارة الكلاسيكو الكبير أمام الريان في الدوري.
ويعرف تشافي أنه بغير الفوز والمرور إلى نصف النهائي، فلن يسلم من الانتقادات التي ستوجه نحوه، بعد أن ضعفت الآمال في المنافسة على درع الدوري، وبالتالي، اقترابه من الفشل في المحافظة عليه بعد أن توج به تحت قيادة البرتغالي مانويل فيريرا.
ويعرف الإسباني تشافي أن عودة الثقة إلى أنصار الزعيم مرهونة بحصد الفوز اليوم، كي يستمر السد في النسق التصاعدي، والوصول إلى نصف النهائي، ولكن ما يجعل تشافي -مدرب السد- يشعر بالقلق قائمة الغائبين الكبيرة عن صفوف الفريق بداعي الإصابة، وهم: علي أسد، وسالم الهاجري، وحسن الهيدوس، وبيدرو ميجيل، وطارق سلمان، وبالتالي، سيكون المدرب الإسباني مشغولاً بتأمين بدائل تتمكن من مقارعة الوكرة المجتهد هذا الموسم، وسيعتمد تشافي على العناصر الشابة، المتمثلة في: محمد وعد في الخط الخلفي، بجانب الدولي خوخي بوعلام، والكوري وو يونج، فيما سيركز في خطته على ضبط إيقاع الوسط عبر الكوري نام تاي هي، بالرغم من أن مستواه متأرجح في الآونة الأخيرة، وستكون الآمال معقودة في الجبهة الأمامية على أكرم عفيف الذي كان بعيداً عن مستواه في الكلاسيكو، والجزائري بغداد بونجاح الذي يعيش أزمة ثقة مع الشباك.
من جهته، يأمل الإسباني بارتولومي ماركيز لوبيز -مدرب الوكرة- أن يخرج فريقه من أزمة الهزائم الأخيرة، ويعوّل على المردود الإيجابي الذي أظهره الفريق في المباراة الأخيرة أمام السد بالدوري، والتي تفوق فيها النواخذة، الأمر الذي يدفعه لتكريس الإيجابيات داخل أروقة الفريق، بحثاً عن انطلاقة جديدة، والوصول بالوكرة إلى الدور نصف النهائي كمحطة تاريخية، ربما لم يسبق أن فعلها الوكرة منذ زمن بعيد جداً.
ويملك السد أفضلية واضحة على الوكرة نظرياً وعملياً، لكن بحكم الغياب والنقص الحاصل في صفوف الزعيم، سيجعل كل الاحتمالات واردة، وسيلجأ تشافي إلى مراقبة المفاتيح الوكراوية التي ستشكل الخطورة على مرمى سعد الشيب، وأهمها: الجزائري محمد بن يطو، وخالد منير، بفرض كماشة دفاعية عليهما.
من جهته، الوكرة سيفكر في التنظيم الدفاعي، والاعتماد على الهجمات العكسية، عبر إسماعيل محمود مردللي وعمر علي، وإن نجح الوكرة بتقديم الأداء نفسه الذي أظهره في لقاء الدوري، فقد يخطف منه فوزاً مثيراً، أو يجره إلى ركلات الترجيح.
عموماً، آخر المواجهات التي جمعتهما في كأس الأمير كانت قبل 20 عاماً في نسخة 2000 في الدور ربع النهائي، وحسمها السد ذهاباً 3-1 وإياباً 3-2.
فهل سيحقق نواخذة الجنوب المفاجأة ويقصون الزعيم مبكراً، أم أن المنطق سيفرض نفسه وتغيب المفاجآت عن مواجهة الليلة؟!!

حسام كمال: ثقتنا كبيرة في عبور الوكرة
قال حسام كمال -لاعب فريق السد- إنهم كلاعبين سيعملون بكل قوة من أجل تحقق طموحات النادي بالتتويج بأغلى الكؤوس، وستكون بداية المسيرة بمواجهة الوكرة اليوم.
وأضاف اللاعب أن المنافس يعتبر من أقوى الفرق فنياً، ولكنهم كفريق يثقون في قدراتهم بتحقيق الفوز، والعبور إلى نصف النهائي رغم صعوبة المباراة.

ماركيز لوبيز:
لقاء السد صعب وغياباته لن تؤثر عليه
وصف الإسباني ماركيز لوبيز -مدرب نادي الوكرة- مواجهته أمام السد في ربع نهائي أغلى الكؤوس بالصعبة والمهمة في آن واحد.
وقال المدرب -في المؤتمر الصحافي قبل المباراة- إن صعوبة المباراة تكمن في مواجهة فريق قوي تفوق عليه في الدوري للقسم الأول، وردّ له الدين في القسم الثاني، ولكنه يبقى أقوى فرق قطر، ويمتلك مدرباً بفهم متطور لكرة القدم من الصعب التفوق عليه، وهو تشافي هيرنانديز.
وأضاف لوبيز أن أهمية المباراة تكمن في رغبة فريقه الكبيرة في تحقيق الفوز، والعبور إلى نصف النهائي، ويرى أن الدفاع عن طموحات النادي في الكأس الغالية أمر من الأهمية بمكان، مشيراً إلى أنه سيواجه السد، وهو يفقد ثلاثة من العناصر المهمة بفريقه، ولكن عليه أن يعدّ فريقه جيداً للمباراة من أجل الفوز.
ورفض المدرب أن يكون غياب عدد من العناصر المهمة بالسد سيجعل من مهمته سهلة، وقال إن السد فريق كبير، ويضم أفضل اللاعبين في قطر، ومواجهته والتفوق عليه لن يكون سهلاً، ولكنه سيعمل من أجل تقديم أفضل مستوى فني له في المباراة.
وشدد المدرب على أن مباريات الكؤوس تختلف عن مباريات الدوري، وستكون المواجهة قوية بين الفريقين.

لوكاس منديز: زملائي عازمون على التأهل
قال البرازيلي لوكاس منديز -مدافع نادي الوكرة- إن مواجهة اليوم أمام السد لن تكون سهلة، ولكنهم كلاعبين يقدرون جيداً قيمة الكأس الغالية، والمنافسة فيها، مبيناً أن السد فريق قوي، ولكن الوكرة يملك طموحاً قوياً لتحقيق التفوق في المباراة.
وأكد اللاعب جاهزيتهم في الوكرة لتقديم أفضل مستوى فني في المباراة، مضيفا أن اللاعبين يملكون الرغبة الكبيرة في الظهور بشكل مميز في المباراة، من أجل الفوز، والوصول إلى نصف النهائي.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.