السبت 01 صفر / 19 سبتمبر 2020
03:56 م بتوقيت الدوحة

بالتعاون مع «الإخوة للصناعات الغذائية» الأردنية

«بلدنا» تفتتح خط إنتاج جديداً لأجبان الحلويات

الدوحة - العرب

الأحد، 08 مارس 2020
«بلدنا» تفتتح خط إنتاج جديداً لأجبان الحلويات
«بلدنا» تفتتح خط إنتاج جديداً لأجبان الحلويات
أعلنت شركة «بلدنا» توقيع اتفاقية مع شركة الإخوة للصناعات الغذائية الأردنية «أجبان الشيخ»؛ لنقل وتوطين خبرة صناعة أجبان الحلويات العربية في دولة قطر.
وقّع الاتفاقية كلّ من السيد رامز الخياط العضو المنتدب لشركة «بلدنا»، والسيد إبراهيم الفقيه المدير التنفيذي لشركة الإخوة للصناعات الغذائية.
وبموجب هذه الاتفاقية، تقوم شركة «بلدنا» بافتتاح خط إنتاج جديد للأجبان التي تُستعمل في تصنيع الحلويات، مستعينة بخبرات «أجبان الشيخ» الأردنية، وذلك ضمن خطتها في استقطاب الخبرات وتوطين صناعة الألبان والأجبان في دولة قطر.
ومن الجدير بالذكر أن شركة الإخوة للصناعات الغذائية تتمتع بخبرة متراكمة من عدة أجيال، منذ عام 1945، في صناعة الأجبان. كما تُعدّ الشركة أكبر شركة في الشرق الأوسط لصناعة أجبان الحلويات الشرقية والعربية، وخاصة أجبان الكنافة النابلسية.
استراتيجية
وفي هذا الإطار، صرّح السيد رامز الخياط بأن هذه الخطوة تأتي ضمن استراتيجية شركة «بلدنا» وخططها الطموحة في استقطاب الخبرات العالمية وتوطينها ضمن
المنظومة الصناعية القطرية؛ مما يساهم بنمو الاقتصاد المحلي وتنويعه، إنفاذاً لرؤية قطر 2030 وتلبية احتياجات السوق المحلي ضمن خطة الأمن الغذائي القومي والتنمية المستدامة.
وقد أعرب السيد إبراهيم الفقيه عن سروره للعمل مع شركة بلدنا في تطوير هذه الصناعة واستكمال مسيرة «أجبان الشيخ» عبر التاريخ. كما أشاد بالمستوى المتقدم الذي وصلت إليه الصناعة القطرية، وخاصة صناعة الألبان والأجبان ممثلة في شركة «بلدنا» التي تُعتبر نموذجاً يُحتذى به. وبدوره؛ أثنى السيد مالكوم جوردان، الرئيس التنفيذي في شركة «بلدنا»، على هذه الاتفاقية التي سوف تقدّم للمستهلك القطري تنوعاً في الأجبان، تلبيةً لاحتياجات السوق المحلي ضمن خطة زيادة المنتجات وتنويعها.
أما عن تاريخ توافر هذه الأجبان في السوق، أجاب جوردان بأن العمل جارٍ على قدم وساق لمباشرة الإنتاج خلال 10 أيام من توقيع الاتفاقية، وذلك تحضيراً لموسم رمضان المبارك؛ حيث تقدّم «بلدنا» مجموعة استثنائية تزين الموائد الرمضانية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.