الأربعاء 07 شعبان / 01 أبريل 2020
04:43 م بتوقيت الدوحة

علاجات منزلية سهلة تقيك من أمراض الشتاء في حال اتباعها

الدوحة - العرب

الإثنين، 02 مارس 2020
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
مع اشتداد برودة فصل الشتاء يجب تسليط الضوء على عدد من الأمراض الشائعة في هذا الفصل وكيفية الوقاية أو العلاج منها.

وقال الدكتور محمود الدريني الطبيب العام بمركز المطار الصحي: "إذا كان الفرد يشعر ببرودة اليدين والقدمين في الطقس البارد فهذا شيء طبيعي، لكن إذا كانت الحرارة معتدلة أو باردة قليلًا وكان الفرد يشعر بشدة البرودة في يديه وقدميه فهذه علامة على بعض الأمراض.

وأضاف الدكتور الدريني أن هناك العديد من الأسباب التي قد تجعلك تشعر ببرودة في قدميك، ومنها:
1- برودة الطقس
تعتبر برودة القدمين رد فعل طبيعي من الجسم على انخفاض درجات الحرارة، خاصة في فصل الشتاء، فعندما يدخل الجسم مكاناً بارداً تتقلص وتنقبض الأوعية الدموية الموجودة في الأطراف، ما يقلل من كمية الدم التي تصل إليها، وهي طريقة يتبعها الجسم للتقليل من خسارة الحرارة، خاصة في الأعضاء الحيوية البعيدة عن الأطراف، للحفاظ على تدفق الدم منها وإليها بشكل طبيعي وحمايتها.
أما بالنسبة للمصابين بمتلازمة رايوناود، فإن الطقس البارد أو التعرض للكثير من التوتر كفيل بإصابتهم ببرودة وخدر في القدمين والأطراف عموماً.

2- التوتر والضغط النفسي
قد يتسبب الضغط والتوتر بالإصابة ببرودة القدمين، وذلك نتيجة لرد الفعل الطبيعي من الجسم تجاه التوتر، إذ يبدأ الجسم بإنتاج كميات متزايدة من الأدرينالين وضخها في مجرى الدم.
ويتسبب الأدرينالين في انقباض الأوعية الدموية في الأطراف، بهدف تخزين الطاقة والحرارة وتحضير الجسم لأي ضرر قد يلحق به في الظرف الراهن المثير للتوتر.

3- مشاكل في الدورة الدموية
تعد المشاكل في الدورة الدموية أكثر مسببات برودة القدمين شيوعاً، حيث سوف يشكو المصاب وبشكل متكرر من برودة في القدمين واليدين بسبب عدم وصول الدم بالشكل المناسب إليها.
وهناك العديد من الأسباب وراء مشاكل الدورة الدموية، ومنها:
• نمط حياة خالي من الحركة والنشاط، مثل الأعمال المكتبية.
• التدخين.
• ارتفاع الكولسترول، فهذا قد يعيق تدفق الدم داخل الأوعية.
• بعض مشاكل القلب.
4- فقر الدم أو الأنيميا
يحتوي دم المصاب بالأنيميا على كمية قليلة جداً من خلايا الدم الحمراء، وأسباب الإصابة بفقر الدم عديدة، منها:
• نقص الحديد.
• نقص في عناصر غذائية هامة، مثل: بي 12، الكبريت.
• أمراض الكلى المزمنة.
وقد تتسبب الحالات المتوسطة أو المزمنة من فقر الدم في الإصابة ببرودة القدمين.

5- مرض السكري
يكون مرضى السكري عادة عرضة لمشاكل عامة تتعلق بالدورة الدموية، بما في ذلك برودة القدمين واليدين. إذ قد تتسبب المستويات المرتفعة من السكر في الدم في تضيق الأوعية الدموية، والتقليل من الدم المتدفق إلى الأطراف، كما أن عدم التعامل مع مرض السكري بشكل ملائم، قد يتسبب في نوع من التلف في الأعصاب، وهذا قد ينشأ عنه شعور بالخدر في القدمين واليدين.

6- مشاكل في الأعصاب
قد تتسبب العديد من المشاكل في الجهاز العصبي بالإصابة ببرودة القدمين، بما في ذلك:
• تضرر العصب نتيجة إصابة أو جرح، مثل الإصابة بقضمة الجليد.
• مشاكل مزمنة في الكلى.
• نوع من العدوى أو الالتهاب.
• الوراثة والجينات.
وإذا كان السبب عصبياً، غالباً سوف يشعر المريض بأعراض أخرى مرافقة لبرودة القدمين، مثل: الخدر، النمنمة.
7- قصور الغدة الدرقية
عندما يصاب الشخص بقصور في غدته الدرقية، فإن هذا يعني أن الغدة تنتج كميات أقل من الهرمونات الضرورية، ما يؤثر سلباً على عمليات الأيض في الجسم عموماً.وقد يسبب الخلل في عمليات الأيض اضطرابات في:
• ضربات القلب.
• حرارة الجسم.
• الدورة الدموية.
لذا، قد يشعر المصاب ببرودة مستمرة في القدمين، بالإضافة إلى أعراض أخرى، مثل: الإرهاق، كسب الوزن، مشاكل في الذاكرة.
علاجات منزلية لبرودة القدمين
ونستطيع احتواء حالة برودة القدمين وإعادة الدفء لهما، من خلال العلاجات المنزلية باتباع النصائح التالية:
• الحركة والنشاط، وذلك عبر:
o الوقوف والتحرك حول المكتب بضع مرات في النهار إذا كان عملك مكتبياً.
o القيام بتمارين القفز أو الجري أو المشي السريع.
o الحركة داخل المنزل.
• ارتداء جوارب دافئة، إذ يعتبر ارتداء ملابس وجوارب دافئة أمراً هاماً للحفاظ على دفء قدميك خاصة داخل المنزل.
• حمام الماء الدافئ للقدمين، تعتبر هذه الطريقة أسرع الوسائل على هذه القائمة لإعادة الدفء إلى القدمين، خاصة نقع القدمين لمدة 10-15 دقيقة قبل الخلود للنوم. (ملاحظة: على مرضى السكري تجنب هذه الطريقة تماماً).
• استعمال كمادات ساخنة أو قربة ماء ساخنة، فقد يساعد وضع هذه عند منطقة أسفل القدمين خلال النوم على الحفاظ على المنطقة المحيطة بالقدمين دافئة.
وعليك أن لا تنسى أن وجود سبب مرضي للحالة يستدعي الحصول على التشخيص والعلاج اللازمين، وإلا فلن تجدي أي وسيلة منزلية نفعاً مع حالتك.

وتقدم مؤسسة الرعاية الصحية الأولية خدماتها الصحية وفق على المعايير العالمية من اجل تحقيق رؤيتها التي تنطلق منها استراتيجيتها في تقديم رعاية صحية أولية متكاملة تتمحور حول الشخص نفسه وتعمل في اطار الشراكة مع الافراد والاسرة والمجتمعات لتعزيز صحة ورفاهية الجميع في دولة قطر ،وتعتمد على أساليب علمية وعملية وبطرق مقبولة اجتماعيا.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.