الجمعة 16 شعبان / 10 أبريل 2020
01:48 م بتوقيت الدوحة

مفترق طرق لصقور برزان أمام النواخذة

الغرافة والسيلية.. لتصحيح المسار

الدوحة - العرب

الجمعة، 28 فبراير 2020
الغرافة والسيلية.. لتصحيح المسار
الغرافة والسيلية.. لتصحيح المسار
يشهد ملعب حمد بن خليفة بالنادي الأهلي، مواجهة مثيرة في الخامسة إلا عشر دقائق من مساء اليوم، وذلك عندما يلتقي فريقا السيلية والغرافة في الجولة 16 لدوري النجوم، في سباق على أبواب المربع الذهبي للمنافسة، حيث يدافع الغرافة صاحب الـ 25 نقطة عن موقعه كضلع رابع في الموسم، أمام الطموحات السيلاوية التي تبحث عن استعادة مركز حققه الفريق في الموسم الماضي، واستعصى عليه في الموسم الحالي، غير أن الفريق يتمسك بالأمل في تحقيقه بعد الفوز الأخير على قطر، والعودة لطريق الانتصارات. وفي مواجهة أخرى يستضيف الوكرة فريق أم صلال في مباراة مهمة للفريقين.
يسعى فريق الغرافة إلى تحقيق الفوز والعودة لطريق الانتصارات في الدوري، بعد نتائج سلبية بين الدوري وأغلى الكؤوس وكأس «ooredoo» ويحتاج فريق الفهود للنقاط الكاملة في المباراة أكثر من أي وقت مضى، حيث سيفقد الفريق الكثير في حال فقدانه للنقاط وأولها ثقة الجماهير في قدرة فريقهم على العودة لتمثيل قطر في الموسم المقبل، والتي تتطلب الحصول على المركز الثالث أو الرابع.
وتشكل المباراة محوراً مهماً في مسار الغرافة للموسم الحالي، حيث إن الفوز بها سيدفع بالفريق لأفضل ترتيب في الدوري، ويعزز حظوظه في إنهاء الموسم بأفضل طريقة، فيما ستقتل الخسارة الحماس في صدور اللاعبين، وترمي بهم في أزمة النتائج، لذلك يتوقع أن يكون الفهد الغرفاوي مختلفاً في مواجهة اليوم، ومتسلحاً بالإصرار والرغبة في الانتصار.
وفي ظل الروح المعنوية العالية التي تعم صفوف الفريق، يتطلع شواهين السيلية إلى مواصلة الانتصارات بعد أن غادر الفريق منطقة الإحباط في الدوري، واسترجع نغمة الفوز بفضل الإصرار الكبير والرغبة في تصحيح المسار، وقد أجاد المدرب سامي الطرابلسي بث الثقة في نفوس لاعبيه من أجل المرحلة المقبلة، وتحول طموح الفريق من باحث عن الخروج من أزمة النتائج إلى فريق يتطلع إلى دخول المربع، واستئناف فرصة تمثيل قطر في دوري الأبطال الموسم المقبل، ويملك الفريق 20 نقطة، بينما لمنافسه 25 نقطة.
الوكرة وأم صلال
لن تقل مواجهة الوكرة وأم صلال الليلة على ملعب سعود بن عبدالرحمن أهمية، لا سيما أنها تشكل مفترقاً لصقور برزان صاحب المركز قبل الأخير بـ 10 نقاط، الساعي للهروب من دائرة القلق، ويتعين على فريق أم صلال الظفر بالعلامة الكاملة، كي يقفز مؤقتاً إلى المركز العاشر بانتظار تعثر الخور أمام الملك غداً.
ويتطلع الوكرة إلى مضاعفة الآمال في التقدم نحو المركز الخامس، ورفع رصيده إلى 22 نقطة، والمحافظة على صحوته وعنفوانه.

ابن عسكر: أسعى إلى ترك بصمة
قال عزيز بن عسكر مدرب أم صلال إنهم يعملون من أجل مستقبل أفضل للفريق، والذي ظهر بمستوى جيد أمام السد في الجولة الماضية، وعليهم أن يواصلوا العمل لبناء الفريق وتحقيق نتائج إيجابية.
وقال بن عسكر: الوكرة فريق قوي وجيد وأحترمه، وبإمكانه أن يلعب بأكثر من طريقة لعب وهذا دليل على أن المدرب والفريق يعملان بشكل جيد، وعلينا أن نعمل بشكل قوي.. وهدفي أن أترك بصمة في أم صلال بعد رحيلي.. المواجهة صعبة ويمكن أن نفوز أو نخسر.
من جانبه قال لاعب الفريق سامي حبيب: المباراة ليست سهلة وإن شاء الله تكون نتيجتها إيجابية لنا، بالرغم من أن المنافس فريق جيد، ويقدم مستويات مميزة.


لوبيز: منعطف صعب
أكد الإسباني ماركيز لوبيز مدرب الوكرة أن مباراة الفريق ضد أم صلال تعد الأهم بالنسبة لهم، وتمثل منعطفاً صعباً فإما أن يزيد الفريق نقاطه ويرتقي لمركز أفضل أو ينهزم الفريق ويتعثر.
وقال مدرب الوكرة: سيغيب عنا اللاعب كوليبالي وهو لاعب مؤثر بلا شك.. أهم شيء لدينا أن نضع الكرة في شباك المنافسين، وقد أدينا مباريات جيدة ما عدا مباراتنا أمام السيلية التي لم تكن جيدة، ونحن نملك لاعبين مميزين.
وتابع لوبيز: هدفنا أن نصل إلى أعلى المراكز بالدوري ويمكن أن نصل إلى المربع الذهبي أو الخامس أو السادس.. فريق أم صلال اختلف عن القسم الأول وهو فريق جيد وتحسن مستواه كثيراً.
من جانبه أكد رياض ناصر لاعب الفريق، أن المباراة ستكون مصيرية، حيث يطمحون أن يتقدموا إلى الأمام أكثر، ولذلك فسيكون هدفهم هو تحقيق الفوز رغم قوة المنافس.

الطرابلسي: منافسنا مميّز
أكد سامي الطرابلسي مدرب السيلية، أن مباراة اليوم ضد الغرافة تعتبر صعبة ومهمة في الوقت نفسه، حيث إن المنافس فريق يضم العديد من اللاعبين المميزين، وهو فريق جيد جداً على مستوى كل الخطوط، التي يمتلك فيها لاعبون منظمون، وبالنسبة للسيلية فهو يطمح في التواجد بالمربع ولذلك فهي مباراة مفصلية بالنسبة لهم.
وقال مدرب السيلية: مؤكد أن عدم دخولنا في المربع الذهبي هذا الموسم يعتبر خيبة أمل، خاصة أنه لدينا لاعبون أفضل مما كان لدينا الموسم الماضي، ولذلك فمواجهة اليوم تكتسب أهمية كبيرة بالنسبة لنا.
من جانبه قال لاعب السيلية علي محمد: قمنا بطي صفحة المباراة السابقة، وندخل المباراة المقبلة أمام الغرافة من أجل تحقيق الفوز، ونحن نعرف منافسنا، وهو فريق محترم ولكن ليس أمامنا إلا العمل لتحقيق الفوز من أجل تحقيق هدفنا وهو الاقتراب أكثر من المربع الذهبي.

يوكانوفيتش: مطالبون بالانتصار
أكد سلافيشا يوكانوفيتش مدرب الغرافة أن الجميع يعرف بأن الدوري قد اقترب من نهايته، ولذلك فالفريق مطالب بأن يبحث أكثر عن تحقيق النقاط، من أجل البقاء في المربع الذهبي.
وقال مدرب الغرافة: الخسارة أمام المرخية في كأس الأمير تركت أثراً سلبياً على الفريق، وبعدها عملنا لتحقيق ردة فعل إيجابية، وفي المواجهة السابقة أمام الأهلي افتقدنا للتصرف الصحيح في كثير من أوقات المباراة، وحتى لو حقق الفريق الفوز فلن أكون راضياً بسبب الصورة التي ظهر بها الفريق، ونحن حتى الآن بعيدون عن مستوانا، ولكنني واثق أن إمكانياتنا تسمح لنا للظهور بوجه أفضل.
وقال محمد منتصر حارس مرمى الغرافة: طموح المربع الذهبي حق للجميع، والسيلية يسعى للدخول في المربع، ونحن نسعى من أجل توسيع الفارق حتى نعزز تواجدنا في المربع الذهبي.. وفي هذه المواجهة يطمح الفريقان للفوز، والأفضل هو من سيحصد النقاط الثلاث.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.