الجمعة 16 شعبان / 10 أبريل 2020
02:51 م بتوقيت الدوحة

وزارة الصحة توصي بتجنب التحية بتقبيل الأنف «السلام بالخشم» والاكتفاء بالمصافحة

الدوحة - قنا

الخميس، 27 فبراير 2020
وزارة الصحة توصي بتجنب التحية بتقبيل الأنف «السلام بالخشم» والاكتفاء بالمصافحة
وزارة الصحة توصي بتجنب التحية بتقبيل الأنف «السلام بالخشم» والاكتفاء بالمصافحة
أعلنت وزارة الصحة العامة اليوم، عن تكثيف التدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية للرصد المبكر عن أي حالة مشتبهة بمرض فيروس كورونا 2019(كوفيد-19) مع متابعة مستجدات المرض على الصعيدين العالمي والإقليمي بحسب انتشار العدوى ومع ظهور عدد من الحالات المؤكدة في الدول المجاورة.
وأوضحت الوزارة في بيان لها، أنه يتم تقوية إجراءات فحص المسافرين القادمين في منافذ الدولة المختلفة، مع تحويل جميع المسافرين القادمين عن طريق المطار من الدول التي تفشى فيها المرض إلى "عيادة المطار" لتقييم الحالة الصحية للمسافر، وتعزيز أنشطة الترصد الوبائي، وعزل الحالات المشتبهة في مركز الأمراض الانتقالية بمؤسسة حمد الطبية، والمراقبة الصحية المستمرة لمدة 14 يوما، للأشخاص الذين قدموا من البلدان التي تنتشر فيها الإصابات، للتأكد من خلوهم من المرض وتكثيف أنشطة وفعاليات التوعية الصحية.
وشددت وزارة الصحة العامة على أهمية اتباع إجراءات الوقاية ومن ضمنها، المحافظة على النظافة العامة والالتزام بغسل اليدين بالماء والصابون باستمرار وفي حال عدم توفرهما يمكن استخدام المطهرات المعقمة وخصوصا بعد العطس والسعال وتجنب لمس العينين والأنف إذا كانت اليدين غير نظيفتين مع تجنب التواصل المباشر مع الأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض تنفسية والتنظيف المستمر للأسطح واتباع آداب السعال المتمثلة في تغطية الأنف والفم إلى جانب التقليل من بعض العادات الاجتماعية التي قد تسهم في نشر العدوى بين أفراد المجتمع مثل، التحية بتقبيل الأنف عند السلام ويمكن الاكتفاء بالمصافحة.
ولفتت الوزارة إلى أنه برغم عدم تسجيل أي حالات مؤكدة بمرض فيروس كورونا 2019 في دولة قطر حتى الآن، إلا أن السلوكيات الصحية الموصى بها من شأنها أن تعزز الوقاية من انتشار نزلات البرد والعدوى التنفسية وتساعد في تقليل فرص انتشارها بين أفراد المجتمع.
يذكر أن وزارة الصحة العامة أطلقت صفحة إلكترونية في موقعها على الانترنت www.moph.gov.qa مخصصة لتوفير معلومات وبيانات موثوقة بخصوص فيروس كورونا 2019 (كوفيد-19) لسكان دولة قطر، باللغات العربية والإنجليزية والهندية والماليالامية والصينية والفرنسية، لضمان إيصال المعلومات بسهولة لأكبر عدد ممكن من الجمهور.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.