الجمعة 09 شعبان / 03 أبريل 2020
07:34 ص بتوقيت الدوحة

النقاط الثلاث محور الصراع في 90 دقيقة

الدحيل يستقبل الشحانية في مواجهة شعارها الحذر

مجتبي عبد الرحمن سالم

الخميس، 27 فبراير 2020
الدحيل يستقبل الشحانية
في مواجهة شعارها الحذر
الدحيل يستقبل الشحانية في مواجهة شعارها الحذر
لن يجد فريق الدحيل لكرة القدم خياراً غير الفوز إذا أراد البقاء في صدارة الدوري، وذلك عندما يواجه الشحانية في الجولة الـ 16 من دوري النجوم، مساء اليوم على ملعب عبدالله بن خليفة بالدحيل. ويتطلع فريق الدحيل إلى تحقيق الفوز والوصول إلى النقطة الـ 39 في القمة، بعد أن استعاد الفريق توازنه في الجولة الماضية بفوز مهم على الوكرة، وبالمقابل يسعى فريق الشحانية إلى الهروب من الذيلية التي يقبع فيها برصيد 10 نقاط، رغم مستوياته المميزة في الفترة الأخيرة.
تمثّل المواجهة أهمية كبيرة للفريقين من واقع البحث عن النقاط في الدوري، في وقت يتصارع فيه الجميع على المراكز؛ لذلك سيدخل الفريقان للمباراة وتركيزهما الكامل على النقاط الكاملة. ويدرك الدحيل أن أي تعثّر قد يُفسد عليه موسمه في حال فوز السد وتقدّمه، وهو ما لا يريده فريق الدحيل الباحث عن استعادة اللقب، بينما سيكون الخيار الوحيد للشحانية هو الفوز إذا أراد الفريق الهروب من القاع، في ظل تبقّي 6 جولات فقط بعد مباراة اليوم على نهاية الدوري.
لقاء الحذر
ولن تقلّ المباراة حذراً عن بقية المباريات بالنسبة للدحيل، الذي يلعب اليوم أمام الشحانية، وبعد أقل من خمسة أيام في دوري أبطال آسيا؛ حيث يستقبل الشارقة الإماراتي في الجولة الثالثة التي يدخلها بشعار التعويض بعد الخسارة الأخيرة أمام التعاون، الأمر الذي يجعل المهمة دقيقة للدحيل المطالب بالانتصارات في المرحلة الحالية من أجل استكمال مسيرته المحلية والخارجية على أفضل الصور.
وسيتسلح الدحيل بالحذر من مغامرات مطانيخ الشحانية في المباراة؛ حيث لن يأمن المغربي وليد الركراكي مكر ودهاء الإسباني مورسيا نظيره في الشحانية. وقد أعد المدرب عُدته لمباراة قوية يكون فيها الهدف هو الفوز في المباراة والعبور للنقطة رقم 39.
تحضيرات كاملة
وأكمل الدحيل تحضيراته للمباراة، بعد أن استعاد الفريق جهود عدد من العناصر أبرزهم المهاجم محمد مونتاري، واستعاد كذلك اثنين من أفضل اللاعبين من رحلة الإعارة بالنادي الأهلي؛ هما عبدالرحمن محمد وعبدالله عبدالسلام، ليدعما صفوف الفريق للمرحلة المقبلة، وينتظر أن يكونا ضمن عناصر الدحيل في بداية المباراة.
الشحانية والبحث
عن الفوز
وبالمقابل، يدخل الشحانية -صاحب النقاط العشر- المباراة بهدف الفوز والحصول على نقطة على أقل تقدير من المتصدر، وقد استعدّ الفريق جيداً بقيادة المدرب الإسباني مورسيا، الذي عمل على تجهيز فريقه بدنياً وفنياً لخوض المباراة بأفضل صورة، ويقوده نجمه التونسي أحمد العكايشي، وعلي فريدون، ودي يونغ، وأمانجوا. وقد وصل الفريق لقناعة أن المرحلة المقبلة تتطلب اللعب بقوة على أساس أنها مباريات كؤوس، والفوز فيها ضروري ويعني الاستمرارية، مما يعني أن الفريق أمام تحدٍّ كبير.
ودرس الشحانية منافسه جيداً، وتعرّف على نقاط القوة والضعف في صفوف الفريق من أجل الفوز عليه ومفاجأته.

مورسيا: لا نخشى صاحب الصدارة
نوّه الإسباني خوسيه مورسيا، مدرب الشحانية، بأن فريقه سيواجه الدحيل المتصدر، اليوم ضمن الأسبوع الـ 16 لدوري النجوم، وهو يعاني من غيابات؛ ولكنه استدرك بالتأكيد على أنه يظل فريقاً قوياً وكبيراً يعمل على تعزيز صدارته للترتيب.
وقال مدرب الشحانية: «نعرف كل هذا ولكنه لا يخيفنا، ونحن نثق بقدرات فريقنا وباللاعبين، وسنقدّم مباراة قوية، وسنكون سعداء لو خرجنا بنقطة التعادل. وبشكل عام، فكل شيء ممكن.. المباراة ستكون صعبة، وفريقنا جاهز».
وأضاف مورسيا: «لا توجد لدينا مشكلة بتقدّم مباريات الدوري والاقتراب من الجولات الأخيرة، ونفكر فقط في المباراة القادمة لنا، وقد تعادلنا ست مرات، وكان فريقي الأقرب للفوز، ولو خرجنا بنقاط مباراتين لتغيّر الأمر عما هو عليه الآن.
من جانبه؛ قال مهاجم الفريق علي فريدون إن المباراة صعبة، ولكن لديه أعتقد أنهم سيخرجون منها بنتيجة إيجابية.
وقال فريدون: «فنياً، الشحانية أفضل من بعض الفرق التي تسبقنا بالدوري، ولكن النتائج لا تخدمنا للأسف. وأثق جداً أن فريقنا سيبقى في دوري (نجوم QNB)، وجميع اللاعبين عازمون على بقاء الفريق ولا يقبلون بما هو عليه الآن».
وواصل: «ثقتي في نفسي كبيرة.. وهدفي أن أساعد الفريق على تقديم الأفضل دائماً في أي مركز أشارك به، سواء مهاجم أم على الأطراف».

الركراكي: مطالبون بإظهار الروح القتالية والعمل الجاد
أكد وليد الركراكي، مدرب الدحيل، ضرورة إظهار الروح القتالية والعمل الجاد لتحقيق الفوز على الشحانية في مواجهة الفريقين، اليوم بالأسبوع السادس عشر لدوري «نجوم QNB».
وقال مدرب الدحيل، في المؤتمر الصحافي الذي عُقد بقاعة المؤتمرات الصحافية بالنادي، إنهم بعد الفوز الأخير الذي حقّقه الفريق على الوكرة أصبحوا مطالبين بالتركيز في المباراة المقبلة، والتي يسعون إلى تحقيق الفوز فيها؛ ولكنهم يدركون أنها لن تكون مواجهة سهلة.
وتابع: «سنستعيد في هذه المباراة خدمات عدد من لاعبينا، مثل محمد مونتاري وعبدالرحمن محمد وعبدالله الأحرق؛ ولكن سنفتقد المهدي بن عطية الذي لن يشارك، وماريو ماندزوكيتش الذي يخضع للفحوصات، ومع ذلك فإن تركيزنا على اللاعبين المتواجدين مع الفريق من أجل تحقيق الفوز».
وأضاف: «نحن في الأمتار الأخيرة من منافسة الدوري، ولن تكون هناك مباراة سهلة، فكل الفرق ستسعى إلى تحقيق الفوز من أجل تحقيق أهدافها، ومنها من يلعب لتفادي الهبوط مثل الشحانية الذي سيلعب بقوة أمامنا، ولا نتوقّع أن يقدّم لنا هدايا، ولذلك فالمطلوب هو أن نكون في قمة الجاهزية للخروج بنتيجة إيجابية.
من جهته؛ قال خالد محمد صالح، لاعب الفريق، إنهم يتوقعون مواجهة صعبة لأن الفريق المنافس يقاتل من أجل البقاء في دوري (نجوم QNB)، وعدم الهبوط للدرجة الثانية، والدحيل من جانبه يلعب من أجل المحافظة على الصدارة».
وعن تواجده في القائمة الأساسية للفريق في العديد من المباريات، قال: «هذا الأمر يعود إلى ثقة الجهاز الفني في المستوى الذي أقدّمه، وهو أمر ينعكس بالإيجاب عليّ ويمنحني ثقة كبيرة، خاصة أنني أتواجد وسط لاعبين أصحاب خبرات كبيرة، مثل لويز مارتن وكريم بوضيف وعاصم مادبو».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.