الجمعة 16 شعبان / 10 أبريل 2020
10:56 ص بتوقيت الدوحة

ديربي السداوية والعرباوية بين المصالحة وردّ الاعتبار

علاء الدين قريعة

الخميس، 27 فبراير 2020
ديربي السداوية والعرباوية بين المصالحة وردّ الاعتبار
ديربي السداوية والعرباوية بين المصالحة وردّ الاعتبار
تترقّب الجماهير القطرية موقعة الديربي، الليلة، بين السد والعربي في مواجهة الأسبوع الـ 16 لدوري «نجوم QNB»، التي سيكون مسرحها استاد جاسم بن حمد، ويمنّي أنصار الفريقين النفس بمشاهدة ديربي مثير؛ حيث يريدها الإسباني تشافي هيرنانديز -مدرب السد- تصحيحاً للخيبة الكبيرة التي مُني بها الفريق في اللقاء الماضي أمام أم صلال بتعادله الصعب بهدفين لمثلهما، واستعادة الثقة في الطريق نحو تضييق الخناق على الريان والدحيل؛ فيما يتطلع العربي هو الآخر إلى ردّ دين السداسية التي مُني بها في لقاء القسم الأول قبل شهر ونصف الشهر، لمصالحة جماهيره بعد الإخفاق الذي تعرّض له بسقوطه في فخ التعادل أمام الشحانية والتمسك بآماله وتقدمه نحو المربع بعد غياب.
أهمية المباراة تفرض نفسها على واقع الفريقين؛ فالزعيم يريد أن يصالح أنصاره من خلال فوزه بالديربي والعودة إلى المربع ورفع رصيده إلى 34 نقطة، وبالتالي تقليص الفارق مع الدحيل المتصدر والريان الوصيف. ويعرف الإسباني تشافي أن الفوز في لقاء اليوم سيمنح فريقه جرعة كبيرة من المعنويات، وإن نجح الزعيم في تخطي عقبة العربي فسيتنفس رفاق أكرم عفيف الصعداء.
وعلى الرغم من النقص الذي يعاني منه السد بغياب علي أسد وسالم الهاجري وحسن الهيدوس بداعي الإصابة، فإن تشافي سيحاول قيادة السد إلى الانتصار ويرفع شعار نكون أو لا نكون؛ لأنه يعرف أن أية خيبة أمل جديدة تعني مزيداً من الضغوط عليه. ويعوّل على الجزائري بونجاح في هزّ شباك «الأحلام» واستعادته لشهيته التهديفية، فضلاً عن المكسيكي ماركو فابيان الذي لم يظهر في لقاء أم صلال بالصورة المُرضية وينتظر منه الكثير.
من جهته؛ سيترصد الأيسلندي هيمير هالجريمسون -مدرب العربي- كل الثغرات في المنافس واللعب بمبدأ الحيطة والحذر والمحافظة على التوازن الدفاعي بتنظيم محكم يمنع من خلاله الماء والهواء عن بونجاح وعفيف، والمكسيكي فابيان، ويعتمد على تحركات الأيسلندي أرون غونارسون في الوسط والألماني لاسوغا، فيما سيترك غياب حمدي الحرباوي ومحمد صلاح النيل ومصعب خضر فراغاً كبيراً سيحاول أن يجد له الحلول الإسعافية لرأب الصدع.
وحظيت مواجهات الديربي بينهما بالإثارة والمتعة مهما اقتربا أو ابتعدا عن صدارة الترتيب، ويبقى اللقاء بينهما الطابع الخاص والنكهة المميزة، ومنذ عام 1999 التقى الفريقان في 46 مواجهة في دوري نجوم قطر، وهيمن السد على حصة الأسد من الانتصارات بـ 27 انتصاراً مقابل تغلّب العربي في 12، ووقع التعادل خلال 8 مناسبات بين الفريقين.

هالجريمسون: الجرأة والقوة طريقنا للفوز
قال الأيسلندي هيمير هالجريمسون مدرب فريق كرة القدم بالنادي العربي، إن مواجهة الفريق ضد السد ستكون صعبة للغاية، خاصة وأن المواجهة السابقة ضد السد لم تحمل معهم ذكرى طيبة، حيث خسروها بنتيجة كبيرة، ولذلك فعليهم أن يتعلموا من الأخطاء، حتى لا تتكرر مرة أخرى، ويخرج الفريق بنتيجة إيجابية.
وتابع مدرب العربي الذي كان يتحدث في المؤتمر الصحافي الذي عقد قبل المواجهة: الإعداد هذه المرة يختلف نوعاً ما، لأن الأمر يعتمد كثيراً على اللاعبين المتواجدين حالياً، والذين سندفع بهم وردة فعلهم، قمنا بتصحيح أخطاء كثيرة بعد مباراة السد الأخيرة، وخاصة في الدفاع، وقد يلاحظ الجميع أنه لم تستقبل شباكنا أهدافاً كثيرة منذ تلك المباراة التي جمعتنا مع السد في القسم الأول، وأعتقد أن الفريق يسير في الطريق الصحيح.
وعن الذي يحتاجه العربي لتحقيق الفوز، قال: ينبغي أن تكون لدينا الجرأة والقوة والشجاعة مع إغلاق المساحات، وخاصة على الذين يصنعون الفارق في فريق السد، وتكون لدينا الشجاعة للتقدم للأمام واستغلال الفرص التي تسنح لنا لإحراز الأهداف، وينبغي أن نكون في قمة الانضباط.

لاسوجا: نحتاج إلى الدعم الجماهيري
في الأوقات الصعبة
اتفق الألماني ميشيل لاسوجا لاعب العربي مع قول المدرب إنه ينبغي أن يكون لدينا ردة فعل قوية، نظراً للنتيجة الكبيرة التي خسرنا بها ولم نكن نتوقعها، وأعتقد أننا الآن أفضل، وقد أظهرنا هذا في بعض المباريات الماضية، ونحن نؤمن بقدرتنا على تحقيق نتيجة جيدة.
وقال لاسوجا: بالنسبة لنا كلاعبين فعندما ندخل أرضية الملعب يكون تركيزنا داخل الملعب، ولكن أحياناً عندما تشهد المباراة أوقاتاً صعبة فإننا نكون بحاجة للدعم الجماهيري، وآمل أن تشهد مباراتنا ضد السد حضوراً جماهيرياً كبيراً، وأن نقدم المستوى الأفضل ونحقق الفوز.

تشافي: نخوض مبارياتنا المقبلة كأنها نهائيات
أكد تشافي هيرنانديز المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي السد، صعوبة وقوة المواجهة التي تجمع فريقه أمام العربي. وقال مدرب السد في المؤتمر الصحافي الخاص بالمباراة: نعتبر مواجهة العربي نهائية، وما زال أمامنا 7 مباريات جميعها نعتبرها نهائيات، لا تحتمل أن نخسر فيها أي نقطة.
وأضاف تشافي هيرنانديز: تنتظرنا مباراة ديربي جماهيري أمام فريق العربي القوي بدنياً، والذي تحسن مستواه كثيراً في الفترة الأخيرة، ونحن في السد جاهزون وسنحارب حتى نهاية الموسم للفوز بلقب الدوري. وعن الإصابات التي ضربت الفريق في الفترة الأخيرة، قال تشافي: لدينا إصابات وإيقافات، ولكن هذه ليست أعذاراً لنا، وسنبذل أقصى جهد في كل البطولات المحلية والخارجية التي نشارك فيها، لا سيما ونحن ننافس على كل البطولات.
من جانبه، قال عبدالكريم حسن، إن مواجهة العربي تعتبر ديربي، وأضاف: «العربي تطور كثيراً، وسنقدم أفضل ما لدينا لتحقيق الفوز، وبشكل عام فإننا نعتبر كل مبارياتنا المقبلة بمثابة نهائيات».
وتابع: هذه المواجهة ستكون فيها ضغوط كثيرة، ونحن كلاعبين نحب مثل هذه المباريات، ونثق أن جماهيرنا ستقف معنا، وستكون لها كلمتها.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.