الجمعة 09 شعبان / 03 أبريل 2020
07:35 ص بتوقيت الدوحة

أُنس جابر إلى ربع نهائي «قطر توتال للتنس» في إنجاز تاريخي

معتصم عيدروس

الخميس، 27 فبراير 2020
أُنس جابر إلى ربع نهائي «قطر توتال للتنس» في إنجاز تاريخي
أُنس جابر إلى ربع نهائي «قطر توتال للتنس» في إنجاز تاريخي
وصلت بطولة قطر توتال للتنس للسيدات 2020، إلى مرحلة الدور ربع النهائي، الذي تقام مبارياته اليوم في مجمع خليفة الدولي للتنس والاسكواش. ويُنتظر أن تشهد البطولة اليوم مباريات مثيرة وقوية بعد ترقّي عدد كبير من المصنّفات الأوليات على العالم إلى هذه المرحلة.
وأمس، حققت التونسية أُنس جابر إنجازاً تاريخياً ببلوغها الدور ربع النهائي، للمرة الأولى في مسيرتها، وذلك بعد فوزها على التشيكية كارولينا بليسكوفا بمجموعتين مقابل مجموعة، بواقع (6/4) و(3/6) و(6/3).. بعد مباراة امتدت لساعة و47 دقيقة.
وشهدت البطولة، أمس، تأهلاً سهلاً للأسترالية آشلي بارتي -المصنفة الأولى على العالم- إلى ربع النهائي، بعد انسحاب منافستها الكازاخية إلينا ريباكينا بسبب الإصابة.
وجاء انسحاب ريباكينا -المصنفة الـ 17 عالمياً- بعد تأهلها إلى دور الـ 16 على حساب البلجيكية أليسون فان يوتفانخ، ولكنها أُجبرت على الانسحاب بعد تعرّضها لإصابة.
وقالت ريباكينا، في بيان: «أشعر بالأسف الشديد حيال انسحابي من بطولة الدوحة، لكنني أعاني من شدّ بسيط في ساقي، ولا أريد المخاطرة كي لا يسوء الأمر.. سأعود العام المقبل، وشكراً لدعمكم».
وتأهلت إلى الدور ربع النهائي أيضاً الروسية سفتلانا كوزنتسوفا، بعد انسحاب الأميركية أماندا أنيسيموفا، قبل دقائق من مباراتهما معاً أمس؛ بسبب اضطرابات في المعدة.
وشهد دور الـ 16 مفاجأة كبرى بخروج اللاعبة الهولندية كيكي بيتنيز -المصنفة السادسة عالمياً- بعد خسارتها أمام الصينية سيساي تشينج بمجموعتين لواحدة بواقع (6/3) و(3/6) و(4/6)، في مباراة ماراثونية امتدت إلى ساعتين و10 دقائق.
كما تأهلت التشيكية بترا كفيتوفا بعد فوزها على اللاتفية يلينا أوستابنكو بمجموعتين لواحدة، بواقع (6/2) و(5/7) و(6/1). وتواجه كفيتوفا، اليوم، التونسية أُنس جابر.
كما تأهلت إلى ربع النهائي البيلاروسية أرينا سابالينكا، بعد فوزها على اللاعبة اليونانية ماريا سكاري -المصنفة الـ 15 للبطولة، بمجموعتين دون ردّ بواقع (6/3) و(6/صفر).
وتأهلت السويسرية بيلندا بنشيتش بعد فوزها على اللاعبة الكازاخية يوليا بوتنتسيفا بمجموعتين دون مقابل، بواقع (6/4) و(6/3).

يتوقع حضور أعداد أكبر بدءاً من اليوم
دور كبير للجنة الجمهور
بدأت بطولة «قطر توتال للتنس للسيدات» تستقبل أمس أعداداً مقدرة من الجماهير العاشقة للعبة كرة التنس. وتقوم لجنة الجمهور التي تضم عدداً كبيراً من الأعضاء والمتطوعين بمساعدة الجماهير في المواقف الخارجية للملعب، وفتح بوابات جديدة لتسهيل عملية الدخول إلى المجمع، وكذلك إرشاد الجماهير إلى بوابات الدخول للملاعب وإلى مقاعدهم، كما تقوم بنشر كتيبات تحتوي على برنامج البطولة والمنافسات والمعلومات عن اللاعبات المشاركات.
ويحرص اتحاد التنس على نشر ثقافة اللعبة، وذلك بدعوة العديد من المدارس لمتابعة مباريات البطولة وتخصيص موقف خاص لباصات المدارس.
ومن المتوقع أن يتزايد الإقبال الجماهيري اعتباراً من اليوم، خاصة أن بطولات التنس العالمية في قطر بات لها جمهورها الخاص المحب للعبة، ويسعد سنوياً باستضافتنا لأكبر البطولات.
وكان مجمع خليفة الدولي للتنس والاسكواش قد شهد إقبالاً كبيراً للجماهير التونسية لمؤازة النجمة التونسية أُنس جابر، التي خاضت مواجهة الدور ثمن النهائي أمس في إنجاز كبير لها، خاصة أنها المرة الأولى في بطولة قطر التي تتأهل فيها إلى مثل هذا الدور.

14جنسية في دور الـ 16
تعددت جنسيات اللاعبات اللاتي وصلن إلى مرحلة دور الـ 16 من بطولة قطر توتال المفتوحة للتنس، التي أقيمت مبارياتها أمس، وبلغت 14 جنسية مختلفة، وكانت الغلبة للجنسية التشيكية بوجود اللاعبتين كارولينا بليسكوفا ومواطنتها باربورا ستريكوفا، وأما بقية اللاعبات فكن من جنسيات مختلفة، بمعدل لاعبة من كل دولة وهي: لاتفيا «إيلينا أوستابينكو»، والولايات المتحدة الأميركية «أماندا انيسيموفا»،وهولندا «كيكي بيرتينس»، وكازخستان «يوليوا بوتنتسيفا»، والصين «تشينغ سايساي»، وسويسرا «بيلندا بنشيتش»، واليونان «ماريا سكاري»، وبيلاروسيا «أرينا سابالينكا»، وإسبانيا «غاربيني موغوروز»، وأوكرانيا «ديانا يسترمسكا». والتونسية أنس جابر والتي تعتبر اللاعبة العربية الوحيدة.
وتضاف إليهن الأسترالية أشلي بارتي المصنفة الأولى على العالم، والتي تأهلت لهذا الدور ولكنها قفزت مباشرة إلى ربع النهائي بسبب انسحاب منافستها الكازاخية ألينا اندريفنا، للإصابة. والروسية سفتلانا كونتسوفا التي انسحبت قبل دقائق من مباراتها ضد الأميركية أماندا.

كفيتوفا: خضت مباراة صعبة.. والقادمة أصعب
وصفت التشيكية بيترا كفيتوفا فوزها على يولينا أوستبينكو، أمس في دور الـ 16 ببطولة قطر توتال بـ «الصعب»، وأرجعت ذلك لسببين؛ أولهما أن المنافسة كانت قوية للغاية وكانت هناك ندية قوية، والسبب الثاني يتمثّل في التغييرات المناخية وسرعة الرياح التي كان عليها الطقس أمس، وهو أمر لم يكن متوقعاً، خاصة أن الطقس كان جيداً في اليوم السابق.
وقالت كفيتوفا: «حاولت أن أكون صبورة قدر الإمكان ولا أستعجل الفوز، ولكن الأمور كانت صعبة للغاية في بعض الأحيان؛ ولكن المهم في النهاية أنني تمكنت من الفوز والتأهل إلى الدور ربع النهائي، والذي ستكون مباراته اليوم صعبة للغاية. وأتمنى أن تهدأ الرياح حتى أقدّم أفضل ما عندي وأحقق الفوز، ولعلّ المهم هو معرفتي أن كل يوم في البطولة يكون مختلفاً عن الذي يسبقه، ولا توجد أيام متشابهة على الإطلاق، وأقول هذا من خلال حضوري للدوحة عدة مرات تجعلني أعرف أجواء هذه البطولة وكيفية التعامل معها.
وبعيداً عن بطولة قطر، قالت كفيتوفا في إجابة عن سؤال حول رأيها في اعتزال الروسية ماريا شاربوفا: «إن شارابوفا إنسانة رائعة ونجمة لا تتكرر كثيراً في عالم التنس، وقد عانت كثيراً من الإصابات التي لحقت بها؛ ولكنها تحدّت كل الظروف لتعود أقوى مما كانت. واتخاذها قرار الاعتزال مؤكد أنه جاء عن قناعة، وهي أدرى بما يجب عليها أن تفعله، وأتمنى لها حظاً طيباً في حياتها المقبلة».

سعد المهندي: وصول عدد كبير من المصنفات
إلى الأدوار النهائية يشعل المنافسة
توقع سعد المهندي مدير بطولة «قطر توتال المفتوحة للتنس للسيدات» أن تشتعل المنافسة في الأدوار المقبلة، خاصة مع تأهل عدد كبير من المصنفات الأوليات، وهو ما سيجعل من الصعوبة بمكان على أي خبير أو متابع أن يتكهن بمن يمكن أن تفوز في أية مباراة، ناهيك عن توقع اسم اللاعبة التي ستتوج باللقب.
وقال سعد المهندي: «البطولة شهدت العديد من المفاجآت المدوية، ومن المتوقع أن تتواصل المفاجآت اليوم في ربع النهائي، لأن هذه هي سمات البطولات الكبرى في التنس، ولا شك أن هذا يعد أحد إيجابيات البطولة، التي طالما ظلت على امتداد تاريخها تقدم عدداً من الوجوه الجديدة للتنس العالمي في كل نسخة».
وقال المهندي إن بطولة «قطر توتال» في نسختها الأخيرة عكست المستوى العالمي الذي وصلت إليه دولة قطر في تنظيم البطولات الرياضية الكبرى، والتي أصبحت من خلالها الدوحة عاصمة للرياضة في المنطقة العربية، ومنطقة الشرق الأوسط.
وتقدّم مدير البطولة بالدعوة إلى الجماهير العاشقة للعبة التنس إلى الحضور لمجمع خليفة الدولي اليوم وغداً وبعد غدٍ، للاستمتاع بالمواجهات القوية المنتظرة، والتي ستكون الإثارة حاضرة فيها بقوة بين المصنفات الأوليات.
مشيراً إلى أن اللجنة المنظمة العليا للبطولة -برئاسة ناصر بن غانم الخليفي- تسعى دائماً إلى تقديم كل ما هو جديد في كل بطولة، والخروج بها على أعلى مستوى من الاحترافية، وأبرز اللاعبين واللاعبات العالميات يتركون الدوحة دائماً، وهم يحملون ذكريات طيبة.

الصينية سايساي: فوزي على كيكي رد اعتبار
أوضحت الصينية تشينغ سايساي -المتأهلة إلى الدور ربع النهائي من البطولة بعد فوزها على الهولندي كيكي بيرتينس- أن انتشار فيروس كورونا في الصين لم يحرمها من المشاركة في أي من بطولات الموسم الكبرى هذا الموسم، وأن المسؤولين في الصين يبذلون جهوداً كبيرة من أجل الحد من انتشار الفيروس.
وعن المباراة، قالت سايساي: «هذا الفوز رد اعتبار، بعد أن خسرت أمام كيكي العام الماضي في البطولة نفسها، وبالعودة إلى المباراة، فقد كانت صعبة جداً، خاصة أنني خسرت أول مجموعة، وكانت سرعة الرياح عالية، أثّرت على الأداء الذي أقدمه، لأعود بعدها إلى أجواء المباراة، وأحقق الفوز».
وتابعت اللاعبة الصينية: «الدوحة تعتبر فألاً حسناً بالنسبة لي، حيث استطعت الوصول إلى ربع نهائي بطولة «بريمير 5»، وهو الإنجاز الذي حققته في 2016 أيضاً».

نصف نهائي منافسات الزوجي اليوم
وصلت منافسات الزوجي ببطولة قطر توتال للتنس للسيدات إلى مرحلة نصف النهائي الذي تقام مباراتيه اليوم، ويلتقي في المواجهة الأولى الزوجي المكون من الكندية غابرييلا داربوفسكي واللاتفية إيلينا أوستابينكو مع الزوجي المكون من الفرنسية ملادينوفيتش ومع المجرية تيميا بابوش.
وتغلب الزوجي الكندي اللاتفي على الزوجي المكون من البلجيكية اليسي ميرتنز والبيلا روسية أرينا سابلينكا بمجموعتين لمجموعة بواقع (4-6، 6-1، 10-4).
وكان الزوجي الفرنسي المجري قد فاز على الزوجي المكون من نيكول ميليتشار والصينية شو يفيان بمجموعتين دون رد بواقع (6-3، 6-3).
ويلعب الزوجي التشيكي المكون من باربورا كرجتشيكوفا وكاترينا سينياكوفا مع الزوجي المكون من التايوانية هيش سو وي والتشيكية باربورا ستريكوفا.
وفاز الزوجي التشيكي على الزوجي المكون من التركية تشالا بويوكاكاتشاي والألمانية لورا سيجموند بمجموعتين دون رد بواقع ( 6-1، 6-2).
في حين تأهل الزوجي التايواني التشيكي بعد فوزه على السويسرية بيلندا بنشيتش والأميركية وصوفيا كينن بمجموعتين دون رد بواقع ( 6-4، 6-2).

كريم العلمي: مستوى فني رفيع يضاهي «جراند سلام»
أكد كريم العلمي، عضو مجلس إدارة الاتحاد القطري للتنس والاسكواش والريشة الطائرة، أن تواجد المصنّفات الأوليات على مستوى العالم زاد من قوة بطولة قطر توتال المفتوحة للتنس، ورفع مستواها الفني بشكل يجعلها تقترب بشدة من بطولات «جراند سلام».
وعبّر كريم العلمي عن سعادته بالمستوى الفني للبطولة، التي تحظى بسمعة عالمية، بدليل حرص نجمات العالم وأفضل المصنّفات على المشاركة فيها مهما كان جدول المنافسات مزدحماً، ويعتبرنها فرصة مهمة لتحسين تصنيفهن العالمي، خاصة أن هذه البطولة ذات تصنيف الـ 900 نقطة، وبالتالي كل لاعبة تتمنى أن تنال اللقب ليس سعياً وراء الجائزة المالية فقط، ولكن من أجل التقدم في الترتيب والحصول على مزيد من النقاط تفيد في الترتيب العالمي. كما أن البطولة تحظى بمتابعة عالية من قِبل المشجعين ويقترب عدد من يهتمون بمشاهدة مبارياتها من الـ 300 مليون مشجع في مختلف دول العالم، وهذا ما يؤكد أن «قطر توتال» أصبحت علامة بارزة في سماء البطولات العالمية بعالم التنس.

أشرف حمود: البطولة بلا أخطاء تحكيمية
كشف الدكتور أشرف حمود رئيس لجنة الحكام في بطولة قطر توتال المفتوحة لتنس السيدات 2020، التي تقام مبارياتها هذه الأيام على مجمع خليفة الدولي للتنس والاسكواش، بأن هناك 120 حكماً وحكمة يديرون مباريات البطولة يمثلون 32 جنسية مختلفة، من بينهم 40 حكمة، تم توزيعهم بمعدل 6 حكمات على الكرسي و34 على الخطوط.
وقال رئيس لجنة الحكام بالبطولة إن بين هؤلاء حكمين يمثلان التحكيم القطري وهما محمد عبدالله ومحمد السليطي، حيث يبليان بلاءً حسناً ويقدمان مستويات جيدة، ويعتبر وجودهما أمراً إيجابياً جداً ويصب في مصلحتهما، فبالنسبة لمحمد عبدالله فهو يشارك في إدارة العديد من المباريات، وكذلك السليطي الذي يقوم بجانب إداري مهم للغاية.
وتابع حمود: بشكل عام فالحكام يؤدون دورهم على أكمل وجه، ولا توجد أية قرارات خاطئة حتى الآن، وذلك لسبب بسيط وهو أن هناك تسلسل في القيادة التحكيمية، فهناك حكام الخطوط وأعلى منهم حكام الكرسي، وأعلى منهم المشرف التخطيطي، وهذا الأمر يمكن من تصحيح أي قرار خاطئ أولاً بأول.
وعن رأيه في المنافسات قال: إن وجود عدد كبير من المصنفات الأوليات في البطولة، زاد من قوة المنافسات، وقد ظهر هذا جلياً في شكل التنافس القوي بين اللاعبات في كل المباريات، والتي غالباً ما كان حسمها يتم بصعوبة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.