الجمعة 09 شعبان / 03 أبريل 2020
07:29 ص بتوقيت الدوحة

الريان والعميد.. دوافع مختلفة وطموح واحد

علاء الدين قريعة

الخميس، 27 فبراير 2020
الريان والعميد.. دوافع مختلفة وطموح واحد
الريان والعميد.. دوافع مختلفة وطموح واحد
تبدو مواجهة فريق الريان والأهلي الليلة في الجولة 16 لدوري «نجوم QNB» التي سيحتضنها استاد جاسم بن حمد في السد، إحدى أهم المباريات التي تنتظر الفريق الرياني صاحب المركز الثاني برصيد 32 نقطة، الساعي إلى تعويض سقوطه في فخ التعادل بالجولة الماضية أمام الخور والبقاء قريباً من المتصدر.
يدرك الأورجواياني دييجو أجيري مدرب الريان، أن التعادل المخيب الذي تلقاه فريقه مؤخراً نسف بعض الجهود بإمكانية اعتلاء القمة منفرداً، وشكل درساً بليغاً لأبناء الرهيب في سباق المنافسة على لقب الدوري، سواء على مستوى التكيف مع الظروف التي قد تحفل بها المباريات المقبلة للرهيب في القسم الثاني من الدوري، وحسن التعامل معها بحنكة أكبر إذا ما أراد أن يكون الريان بين الفرق الطامحة للقب.
بالمقابل، فإن المدرب الأهلاوي نيبوشا يوفوفيتش يعلم جيداً أن فريقه لم يحقق المسيرة المنتظرة منه، والنتائج التي قدمها مع العميد لا تزال لا ترضي طموح الإدارة الأهلاوية، التي كانت تمني النفس «بعميد مختلف» هذا الموسم، ويريد نيبوشا مدرب العميد أن يثبت أن فريقه الذي يحتل المركز الثامن برصيد 18 نقطة، لا يزال قادراً على تلبية تطلعات الجماهير الأهلاوية التي تمني النفس بأن يكون فريقها قريباً من فرسان المقدمة، أو ضمن الفرق المنافسة على المراكز الستة الأوائل على أقل تقدير، ووعود نيبوشا لا تزال قائمة لقيادة العميد نحو هذا الهدف، وربما التعادل الأخير للعميد أمام الغرافة سيكون له مفعول السحر على أداء أبناء الأهلي أمام منافس كبير بحجم الريان، وإن نجح العميد في قلب الموازين على الرهيب، فسيقفز نحو مكان متقدم وسط الترتيب.
ولا يزال العميد يعاني من خلل واضح في الخط الخلفي، لكنه سيعوّل على وسطه في مراقبة مكامن الخطورة الريانية، بوجود أبل هيرنانديز وهجومه بقيادة المغربي نبيل الزهر وعبدالرشيد إبراهيم، وهذه الاستراتيجية قد تقلل من فرص التهديف بالنسبة للأهلي.
من جهته، سيكون هاجس المدرب أجيري عدم اللعب «بالنار» لأنه يدرك أن أي مطب جديد يعني أن فارق النقاط مع المتصدر «الدحيل» بفارق 4 نقاط سيجعل الوصول لقمة الدوري مهمة صعبة وصعبة جداً، وسيضطر أجيري لتغيير استراتيجيته الهجومية واللعب بنظام جديد، خاصة أن سيبستيان سوريا سيكون حاضراً في تشكيلة الرهيب في الخطوط الأمامية بجانب الإيفواري يوهان بولي وخلفهما ياسين براهيمي.
إذاً هي مباراة تحمل طابعاً مختلفاً عن لقاءات الجولات السابقة، والقاسم المشترك للجانبين السعي إلى تصحيح الأخطاء المتراكمة، وربما يسودها نوع من الشد العصبي والسعي وراء النقطة، وهو ما قد يجعلنا نترقب مباراة غنية باللمحات الفنية والإثارة والجمل التكتيكية، فهل يكرّس الريان أفضليته بعامل الخبرة؟ أم أن العميد سيواصل صحوته ويرسم الفوز الذي يجعله يبني عليه طموحاته من جديد؟

نيبوشا: ثقتي كبيرة في اللاعبين
أعرب مدرب فريق الأهلي نيبوشا عن ثقته بفريقه وهو يواجه الريان ضمن مباريات الجولة الـ 16 لدوري «نجوم QNB». وقال المدرب، خلال المؤتمر الصحافي الذي عُقد أمس: «استفدنا كثيراً من الإعداد للقاء، ونحترم كل المنافسين، وسنلعب مباراة اليوم أمام الريان وهو فريق كبير وينافس على اللقب».
وواصل مدرب الأهلي: «أعرف الريان جيداً، وهو فريق قوي ولديه خط هجوم مميز. أما الأهلي فلديّ ثقة كبيرة في الفريق واللاعبين على تحقيق نتائج مميزة في المرحلة المقبلة. لم أكن لأتواجد هنا لو لم تكن لدي ثقة بالفريق وقدرته على تحقيق نتائج إيجابية».
وأضاف نيبوشا: «الدوري مليء بالتحديات؛ بعض اللاعبين غادروا وعلينا أن نعمل على تعويضهم. يجب أن نعمل مهما كانت التحديات التي تواجه الفريق».
وحول إصابات بعض اللاعبين وما يواجهه الأهلي، قال نيبوشا: «حتى الآن لدينا لاعبون مصابون، وأنا لا أحب التحدث عن السلبيات، ولدينا عدد محدود من اللاعبين، وأعمل معهم من أجل استكمال المشوار هذا الموسم، ويجب أن نستفيد من طاقاتهم مهما كان عددهم».
علي فيض: هدفنا الخروج بنتيجة إيجابية
امتدح علي فيض -لاعب الأهلي- فريقه، وقال إنه يتطور من مباراة لأخرى، ويقدّم مستويات جيدة.
وأضاف علي فيض: «في الآونة الأخيرة، غادر الفريق اللاعبان عبدالرحمن محمد وعبدالله الأحرق، وهما لاعبان مؤثّران؛ ولكن المدرب يعمل على تعويضهما مما لديه من لاعبين».
وعن مواجهة الريان، قال: «هي مباراة صعبة بالتأكيد، وسنبذل جهدنا من أجل الخروج منها بنتيجة إيجابية».

أجيري: نسعى إلى تقديم مستوى قوي
أكد دييجو أجيري، مدرب الريان، أن قطار الدوري بدأ يتحرك بسرعة نحو المحطة الأخيرة، ومع هذا التسارع تصبح المنافسة أكثر قوة، والنقاط تكتسب أهمية أكبر.
وقال مدرب الريان: «بعد تعادلنا الأخير أمام الخور، نريد أن نقدّم مستوى قوياً وأن نكسب النقاط الثلاث أمام الأهلي.. أثق تماماً في اللاعبين الذين يقدّمون أداء جيداً في التدريبات والمباريات؛ ولكنني أطلب منهم أن يقدّموا مستويات أفضل حتى نفوز بالنقاط الثلاث.
وعن رأيه في المهاجم الجديد يوهان بولي، قال: «بالنسبة لي، فأنا سعيد جداً بالمستوى الذي يقدّمه».
وحول وضعية ياسين براهيمي، قال: «هو من اللاعبين المميزين، والفرق الأخرى انتبهت لخطورته وتسعى إلى تحجيمه بالرقابة؛ ولكن رغم ذلك فهو يظل أحد المفاتيح الرئيسية في الفريق، وهو لاعب لديه قدرة أن يبرز في كل المباريات».
من جهته وصف أحمد عبدالمقصود، لاعب الريان، فريق الأهلي الذي سيواجهه اليوم بـ «المنافس العنيد صاحب الإمكانيات العالية»، ولكنه في الوقت نفسه أكد أهمية النقاط الثلاث بالنسبة للريان.
وعن كون السد والدحيل يلعبان في بطولتي الدوري ودوري أبطال آسيا، وهل يصبّ هذا الأمر في مصلحة الريان ويمكن أن يقوده إلى الفوز باللقب، قال: «أحياناً عندما تلعب مباريات كثيرة فهو أمر مفيد، والسد والدحيل يستفيدان من هذه الميزة كونهما يلعبان في الدوري ودوري الأبطال، ونحن نلعب مباريات أقل. ولا أعرف هل هي ميزة أم لا.. ولكن بشكل عام، فالمهم بالنسبة لنا التركيز دائماً على المباراة القادمة، وعدم التفكير في الدوري. الآن أمامنا مباراة الأهلي ويجب علينا أن نحقق الفوز فيها، وفي نهاية الموسم سنرى كيف سيكون الوضع».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.