السبت 10 شعبان / 04 أبريل 2020
04:57 م بتوقيت الدوحة

السوبرمان يقترب من التتويج برالي قطر كروس كانتري

المناعي: ناصر العطية أفضل متسابق راليات صحراوية في العالم

مجتبي عبد الرحمن سالم

الخميس، 27 فبراير 2020
المناعي: ناصر العطية أفضل
متسابق راليات صحراوية في العالم
المناعي: ناصر العطية أفضل متسابق راليات صحراوية في العالم
اقترب البطل العالمي ناصر بن صالح العطية مع ملاحه الفرنسي ماثيو بوميل (تويوتا هايلوكس) من الاحتفاظ بلقبه بطلاً لرالي «مناطق» قطر كروس كانتري بعدما سجل ثالث أسرع توقيت في المرحلة الرابعة لفئة «تي 1» التي تم تقصير مسافتها، وإلغاء المرحلة الخامسة بسبب الظروف المناخية الصعبة، ليحافظ على مركزه الأول في صدارة الترتيب العام، ويصبح على بعد مرحلة واحدة من التتويج.
وتأخر موعد انطلاق المرحلة الرابعة لمدة ساعة، لأسباب تتعلق بالسلامة العامة، الأمر الذي يشكّل خطراً على الفرق المشاركة.
المحافظة على الصدارة
وفي فئة «تي 3»، حافظ خالد المهندي -رفقة ملاحه الفرنسي سيباستيان دولونايعلى متن سيارته بولاريس آر زد آر 1000 توربو 1.18.49 س، الذي وصل ثامناً في المرحلة- على صدارة الترتيب العام لفئة «تي 3» قبل مرحلة من النهاية، متقدماً بفارق 11.07 دقيقة عن أقرب مطارديه، وهو القطري أحمد الكواري، فيما عرفت الفئة عودة مميزة للقطري مبارك الهاجري، الذي حلّ ثانياً في المرحلة لفئة «تي 3».
السباق إلى القمة
وتختتم مراحل الرالي اليوم بواحدة من أهم وأصعب مراحل السباق، وتبلغ مسافتها 254.58 كم من طريق «زكريت» على بُعد 81.75 كيلومتراً جنوب غرب لوسيل، حيث تتجه الفرق نحو الخط الساحلي الغربي، قبل أن تنتقل جنوباً، لتمرّ عند نقطة مراقبة بالقرب من «الزبارة» بعد 150.17 كم من نقطة الانطلاق، ثم يتجه الجزء النهائي للمرحلة عبر الصحاري المركزية، لينتهي في «الشفا اللحية» على بُعد 40.89 كم جنوب لوسيل، يعقبها حفل تتويج الفائزين في سوق واقف.
نتائج متميزة للقطريين
أشاد عبدالرحمن المناعي -رئيس الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية- بالنتائج المميزة للمتسابقين القطريين في رالي «مناطق» قطر الدولي الصحراوي، الذي يشكل الجولة الأولى من بطولة كأس العالم للراليات الصحراوية «كروس كانتري»، خاصة ناصر العطية متصدر فئة «تي1» والترتيب العام، وخالد المهندي متصدر فئة «تي 3».
العطية الأفضل في العالم
قال المناعي إن فوز ناصر العطية بلقب رالي قطر من الأمور المتوقعة، فهو أفضل سائق في العالم على الراليات الصحراوية، وإن أداءه متميز جداً في رالي قطر هذا العام، نظراً لأنه يعرف أرض بلده جيداً، كما أنه يملك فريقاً قوياً».
وأوضح أن بقية المتسابقين القطريين في فئة «تي3» يقدمون مستويات متميزة جداً في منافسات الرالي حتى الآن، لافتاً إلى أنهم يتعاملون بصورة جيدة مع مراحل الرالي المختلفة، وهو دليل على اكتسابهم الخبرات من مشاركاتهم الماضية.
رالي متميز
شدّد المناعي على أن استراتيجية الاتحاد واضحة في دعم جميع المتسابقين القطريين في البطولات والأحداث العالمية التي تستضيفها دولة قطر، لافتاً إلى أن الاتحاد يحرص -قدر الإمكان- على دعم المتميزين أصحاب النتائج الجيدة في البطولات الخارجية، خاصة أن رياضة السيارات مكلفة، وعلى كل سائق الاجتهاد، ومحاولة جذب رعاة لنفسه.
ورأي رئيس الاتحاد أن رالي قطر هذا العام تميز من كل الأوجه، خاصة في ظل مشاركة 18 متسابقاً دولياً، و15 محلياً، وسط إشادة بالمراحل والمسارات الخاصة بالرالي، التي تطورت كثيراً هذا العام.
وتوجه المناعي بالشكر إلى مؤسسات الدولة المختلفة، وجميع الشركاء الذين أسهموا في إنجاح الرالي، وكل اللجان العاملة، والمتطوعين الذين يلعبون دوراً مهماً في الحدث.

ناصر العطية: الأجواء الصعبة منعتني من المجازفة
أكد البطل العالمي القطري ناصر العطية، أنه حقق هدفه في منافسات اليوم الرابع، وهو الاحتفاظ بصدارة الترتيب العام للمنافسة، وأضاف العطية أن الأجواء المناخية والغبار وصعوبة الرؤية دفعت اللجنة المنظمة إلى تقليص منافسات اليوم من 340 كم إلى حوالي 120 كم، حفاظاً على سلامة المتسابقين، وأبان العطية أنه اتبع سياسة إنهاء المرحلة فقط، وعدم المخاطرة في القيادة خوفاً من التعرض لأية إشكالات في السيارة.
وقال العطية إن الفارق المريح في الصدارة الذي وصل إلى حوالي 1.16 ساعة مع أقرب منافسيه، سيمنحه الأفضلية لخوض منافسات اليوم بأريحية وعدم المجازفة من أجل إنهاء الرالي وحصد اللقب.
وأوضح العطية أن مشاركته في رالي أبوظبي -الجولة الثانية من بطولة العالم- لم تحدد بعد، وأن مشاركاته هذا الموسم تنحصر بين بطولة العالم للكروس كانتري وبطولة الشرق الأوسط للراليات.

متصدر «تي 3» خالد المهندي: هدفي منصّة التتويج
أعرب خالد المهندي متصدر فئة «تي 3» عن سعادته بتعزيز صدارته لفئته في رالي قطر الصحراوي 2020، مؤكداً أنه سيواصل مسيرته في هذا الرالي بتحقيق هدفه المنشود، وهو صعود منصّة التتويج، وقال المهندي: «لقد بذلت قصارى جهدي من أجل إنهاء المرحلة دون أعطال، وطبقت استراتيجيتي بمساعدة ملاحي سيباستيان ديلوناي، وهو أحد أسباب نجاحي، وكنا متفاهمين ومنسجمين».
وأضاف: «لقد تمكنت بفضل الله من المحافظة على صدارتي، ولم أجازف بل وسعت الفارق بيني وبين أقرب المنافسين وهو النجم أحمد الكواري، وأتمنى أن تكون المنصة اليوم قطرية»، موجهاً الشكر للاتحاد القطري للسيارات على دعمه له.

الكواري: الضغط خياري للمنافسة على اللقب
عبّر أحمد الكواري عن رضاه التام عن ترتيبه في اليوم قبل الأخير لرالي قطر الصحراوي، وقال إنه كان يتطلع إلى الضغط على سيارته من أجل تقليص الفارق بينه وبين خالد المهندي، ولكن تعرض لمشكلة إطارات بثقب في إطار واحد، غير أنه أصلحه واستمر في التقدم من أجل الأفضل في المرحلة قبل الأخيرة.
وأكد الكواري أن الهدف سيكون الضغط المتواصل اليوم في السباق، من أجل الحصول على أفضل نتيجة.

مبارك الهاجري: أبحث عن أفضل نتيجة
قال النجم العائد للراليات مبارك الهاجري، إن المرحلة الرابعة كانت ممتعة جداً بالنسبة له، من خلال المسارات والطبيعة الرائعة، وأضاف أنه واجه بعض المشكلات المتعلقة بالإطارات، حيث حدثت له بعض الثقوب في المسار، ولكنه تمكن من إصلاحها بفضل تعاقده مع شركة خاصة بالإطارات.
وأكد الهاجري أنه سيعمل على إكمال المرحلة الأخيرة من الرالي اليوم بأفضل نتيجة، وهو يدرك أنها فقط ستكون من أجل اكتشاف مستواه بعد غيبة عن المشاركة، مشيراً إلى أنه بعد عقوبة العشر ساعات التي تلقاها في المرحلة الأولى من الرالي، فإن الأمر لن يكون مجدياً.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.