السبت 03 شعبان / 28 مارس 2020
07:45 م بتوقيت الدوحة

الصحة العالمية: على العالم أن يتأهب لتحول فيروس "كورونا" إلى وباء

جنيف - قنا

الإثنين، 24 فبراير 2020
الصحة العالمية: على العالم أن يستعد لتحول فيروس كورونا إلى وباء (المصدر:الجزيرة)
الصحة العالمية: على العالم أن يستعد لتحول فيروس كورونا إلى وباء (المصدر:الجزيرة)
قالت منظمة الصحة العالمية، اليوم، إنه يجب على العالم أن يكون أكثر استعدادا لتحول فيروس "كورونا" المستجد إلى "وباء" عالمي.

وأضافت المنظمة أنه من المبكر جدا وصف التفشي الحالي بأنه "وباء"، لكن ينبغي على الدول أن تكون في مرحلة الاستعداد والجاهزية، بحسب ما نقلته هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي".

وقال الدكتور تيدروس أدهانوم غيبرياسوس المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، في مؤتمر صحفي، إن عدد حالات الإصابة الجديدة في الأيام الأخيرة في إيران وإيطاليا وكوريا الجنوبية "مقلقا للغاية".

وأضاف تيدروس "في الوقت الراهن، نحن لا نشهد انتشارا عالميا غير مسبوقا لهذا الفيروس، ولا نشهد حالات إصابة أو وفيات على نطاق واسع شديد".

وواصل "هل هناك احتمالا لأن يتحول الفيروس إلى وباء؟ بالتأكيد هناك احتمال.. لكن هل وصلنا إلى ذلك بعد؟ من خلال تقييمنا، ليس بعد".

والوباء هو عندما ينتشر مرض معد من شخص إلى آخر بسهولة في أجزاء كثيرة من العالم.

ويواصل العالم تسجيل المزيد من حالات الإصابة بفيروس "كورنا" المستجد، الذي يسبب مرض الجهاز التنفسي "كوفيد-19"، وسط مخاوف خاصة من تزايد انتشار المرض في كوريا الجنوبية وإيطاليا وإيران.

ومع ذلك، لا تزال أكثر حالات الإصابة مسجلة في الصين، المصدر الرئيسي لانتشار الفيروس، حيث أودى المرض هناك بحياة ما يقرب من 2600 شخص، وأصاب نحو 77 ألفا أخرين.

ورغم أن عدد الإصابات الجديدة بدأ بالانخفاض في الصين، إلا أن الفيروس لا يزال يشكل تهديدا.
وتأكد أكثر من 1200 حالة إصابة في نحو 30 دولة أخرى حول العالم، كما تأكد أكثر من 20 حالة وفاة حتى الآن.

وسجلت إيطاليا ثلاث وفيات إضافية اليوم الاثنين، ليرتفع عدد الوفيات الإجمالي هناك إلى ستة أشخاص.
وفضلا عن آثاره الصحية، فقد أدى انتشار فيروس "كورونا" المستجد إلى هبوط حاد في أسواق الأسهم العالمية، بسبب المخاوف من الأثر الاقتصادي له.

وتبلغ حصة الوفيات مقارنة بعدد المصابين بفيروس "كورونا" ما بين 1 بالمئة إلى 2 بالمئة، ومع ذلك تدعو منظمة الصحة العالمية لتفسير ذلك بحذر شديد.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.