الجمعة 09 شعبان / 03 أبريل 2020
08:15 ص بتوقيت الدوحة

بمشاركة أفضل المصنفات على مستوى العالم

انطلاق منافسات الدور الرئيسي لـ «قطر توتال» المفتوحة لتنس السيدات اليوم

معتصم عيدروس

الأحد، 23 فبراير 2020
انطلاق منافسات الدور الرئيسي لـ «قطر توتال» المفتوحة لتنس السيدات اليوم
انطلاق منافسات الدور الرئيسي لـ «قطر توتال» المفتوحة لتنس السيدات اليوم
تنطلق اليوم منافسات الدور الرئيسي لبطولة قطر توتال المفتوحة لتنس السيدات، التي يستضيفها الاتحاد القطري للتنس والاسكواش والريشة الطائرة حتى 29 فبراير الحالي، بمشاركة 64 لاعبة في منافسات الفردي، و32 فريقاً في منافسات الزوجي، وتشهد البطولة مشاركة كبيرة من المصنفات الأوليات على مستوى العالم، كدلالة على قوة البطولة التي تصنف ضمن فئة «بريميير» 500 نقطة، ويصل مجموع جوائزها إلى أكثر من 3 ملايين دولار.
يتوقع أن تشهد البطولة إثارة كبيرة بوجود عدد كبير من نجمات الصف الأول، فضلاً عن 3 لاعبات سبق لهن التتويج بلقبها، على غرار الروسية فيرا زفوناريفا بطلة نسخة 2011، والإسبانية كارلا سواريز نافارو بطلة 2016، والبلجيكية إليزيه ميرتنز بطلة النسخة الماضية، ووصيفات للبطولات السابقة، وأعلنت الرومانية سيمونا هاليب المصنفة الثانية على العالم، وبطلة عام 2014 انسحابها من البطولة أمس، بسبب الإصابة، وكانت القرعة قد جنبت هاليب المشاركة في الدور الرئيسي مع المصنفات الثمانية الأوليات، وبالتالي ستعطي هاليب فرصة كبيرة لإحدى البطلات المتأهلات من الدور التمهيدي، حيث كان من المقرر أن تلتقي الفائزة من مواجهة الإستونية أنيت كونتافيت -24 عالمياً- وأناستازيا سيفاستوفا -41 عالمياً- في الدور الرئيسي، وبالرغم من انسحاب هاليب فإن البطولة يشارك فيها 6 لاعبات من العشرة الأوليات على العالم، و15 لاعبة من الـ 20 لاعبة الأوليات على العالم.
ويشهد الدور الرئيسي الذي تقام مبارياته اليوم وغداً، مشاركة 64 لاعبة في الفردي، و28 فريقاً في منافسات الزوجي، فيما خاضت 32 لاعبة التصفيات التأهيلية، التي أقيمت على مدار يومين.
وكانت قرعة البطولة قد أسفرت عن مواجهات قوية في الدور الرئيسي، حيث ستواجه الأسترالية أشلي بارتي المصنفة الأولى على العالم، في الدور 32، الفائزة من مواجهة الكازاخية ياروسلافا شفيدوفا واللاعبة الصاعدة من التصفيات.
وستكون السويسرية بيلندا بنسيتش -الرابعة عالمياً- في مواجهة مرتقبة مع الفائزة من لقاء الفرنسية كريستينا ملادينوفيتش -38 عالمياً- مع الروسية فيرونيكا كوديرميتوفا، 39 عالمياً.
وقد تواجه التشيكية كارولينا بلسكوفا الثالثة عالمياً والمتوجة باللقب في عام 2017، في الدور 32 اللاعبة الفرنسية كارولين جارسيا، 47 عالمياً، إن تجاوزت الأخيرة عتبة الدور الرئيسي.
وتلعب الأوكرانية يلينا سفيتولينا، السادسة عالمياً، في الدور ذاته مع الفائزة من مواجهة الأميركية أماندا أنيسيموفا، 29 عالمياً، مع الروسية إيكاترينا ألكسندروفا، 25 عالمياً.
وقد يشهد الدور 32 مواجهة بين بطلتين سابقتين، التشيكية بيترا كفيتوفا، المصنفة 11 عالمياً والمتوجة باللقب في عام 2018، والإسبانية كارلا سواريز نافارو، 59 عالمياً، وصاحبة لقب عام 2016، التي تواجه في الدور الرئيسي الصينية شواي تشانج، المصنفة 30 عالمياً.
وتستهل البلجيكية إليزيه ميرتنز، المصنفة 22 عالمياً، حملة الدفاع عن لقبها بمواجهة الصينية كيانج وانج، 28 عالمياً، في الدور الرئيسي.
وتوجت اللاعبة البلجيكية في العام الماضي بلقب بطولة قطر توتال، عقب فوزها في النهائي على الرومانية هاليب بمجموعتين مقابل واحدة 3-6 و6-4 و6-3. ومنحت اللجنة المنظمة لبطولة قطر توتال المفتوحة، بطاقات الدعوة في الدور الرئيسي لكل من التونسية أنس جابر، المصنفة 45 عالمياً، والتركية تشالا بويوكاكاتشاي، والروسية فيرا زفوناريفا، وتنتظر جابر تأهل لاعبة من التصفيات لخوض غمار الدور الرئيسي، على أن تكون في مواجهة محتملة في الدور 32 مع الفائزة من مواجهة الأميركية جنيفر برادي ومواطنتها أليسون ريسك، المصنفة 18 عالمياً.

رحلة سفاري للإعلاميين
تنظم اللجنة المنظمة للبطولة، رحلة يوم الجمعة المقبل للإعلاميين الذين يقومون بتغطية أحداث البطولة، حتى يقفوا على الثقافة الغنية، ويستمتعوا بالأجواء البديعة في دولة قطر، وستشهد الرحلة الاستمتاع بتسلق الكثبان الرملية من خلال السفاري، وستتخللها قيادة السيارات في وسط الرمال، وسيكون هناك فترة راحة في خور العديد. وتتخلل الرحلة أيضاً، جولة في متاحف الدوحة مروراً بالكورنيش ووصولاً للمؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا»، حيث المرور بمتحف الفن الإسلامي الذي يُعد أحد أهم المتاحف في العالم، بما يحتويه من مقتنيات إسلامية من مختلف أنحاء العالم، ومتحف الفن العربي الحديث، والذي يضم عدداً من اللوحات والتماثيل والأعمال الفنية لأبرز الفنانين العرب، والمحطة الأخيرة ستكون في متحف قطر الوطني أحد أشهر المعالم المعمارية الحديثة في دولة قطر، ويحتوي المتحف على محتويات تاريخية من تراث قطر.

المهندي يوجّه الدعوة إلى الجماهير للحضور والاستمتاع
كشف سعد المهندي -مدير البطولة- أن اللجنة المنظمة قد أعدت العديد من الفعاليات الرياضية والترفيهية للجماهير تتناسب مع جميع الأعمار بمجمع خليفة الدولي للتنس والاسكواش، فضلاً عن أن الإثارة ستكون حاضرة بقوة في المنافسات الرياضية لهذه النسخة التي تعتبر أفضل من النسخة الماضية، كونها تحظى بمشاركة عدد كبير من اللاعبات المصنفات الأوليات.
ووجه سعد المهندي الدعوة للجماهير للحضور في مجمع خليفة الدولي للتنس والاسكواش، من أجل الاستمتاع بالأجواء والفعاليات، وأيضاً المباريات القوية، وسط أجواء عائلية مثيرة.
وتابع المهندي: «سعداء للغاية باستضافة هذه البطولة، التي تشهد مشاركة أبرز لاعبات التنس في العالم، وهو ما يؤكد أن الدوحة أضحت قِبلة للرياضة العالمية، في ظل التطور الكبير للبطولة، لتكون إحدى أبرز البطولات على الأجندة الرياضية السنوية لدولة قطر».
وقال المهندي إن غياب سيمونا هاليب عن البطولة لن يؤثر على قوتها، في ظل تواجد نخبة من بطلات العالم هنا في الدوحة، وبالتالي، ستكون هذه البطولة الأقوى.

رضاب مسعود: البطولة ستبث لـ 250 دولة ويتابعها 300 مليون مشاهد
أكدت رضاب مسعود مديرة المركز الإعلامي، أن هناك اهتماماً ومتابعة إعلامية كبيرة لبطولة قطر توتال لتنس السيدات، فوصل عدد الدول التي ستبث البطولة 250 دولة، وبالطبع هناك منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، يتم بث البطولة عن طريق قنوات بي إن سبورت، بالإضافة إلى أوروبا والأميركتين وأستراليا وآسيا، وسيكون عدد المتابعين تقريباً 300 مليون مشاهد.
وقالت مديرة المركز الإعلامي للبطولة، إن سر وصول الدول إلى هذا العدد هو قوة البطولة، وعدد المصنفات الأوليات عالمياً المشاركات في هذه البطولة، بالإضافة إلى أن قطر تتمتع بسمعة عالمية في تنظيم الأحداث الرياضية العالمية.
وأشارت إلى أن هناك زيادة في عدد الإعلامين والصحافيين الذين يحضرون من الخارج لمتابعة البطولة، فهناك عشرة صحافيين أجانب حضروا خصيصاً لمتابعة أحداث البطولة وتفاصيلها، بالإضافة إلى الصحافيين الأجانب الموجودين في الدوحة، والتابعين لوكالات الأنباء العالمية، وكانت هناك طلبات أخرى، لكن لم نستطع الموافقة على كل هذه الطلبات.
وأشارت رضاب مسعود إلى أن المركز الإعلامي مجهز بكل الوسائل والتجهيزات التي تسهل عمل الإعلامين، سواء الإعلام المرئي أم المكتوب وحتى المسموع، وتتواجد قاعة المؤتمرات الصحافية وقاعة مقابلات صحافية وخدمة الإنترنت وأجهزة كمبيوتر وشاشات تلفزيونية مرتبطة بالملعب الرئيسي، ومكاتب مجهزة لرابطة اللاعبات المحترفات والاتحاد القطري للتنس.

605 آلاف دولار لصاحبة المركز الأول
رصدت اللجنة المنظمة لبطولة قطر توتال لتنس السيدات، ما يقرب من ثلاثة ملايين دولار إجمالي جوائز البطولة للفائزات في مسابقة الفردي ومسابقة الزوجي أيضاً، وتنال صاحبة اللقب في الفردي 605 آلاف دولار، وصاحبة المركز الثاني 304 آلاف دولار، وتنال كل لاعبة من اللاعبتين اللتين تخسران في نصف النهائي 151 ألف دولار، وبالنسبة لكل لاعبة تخسر في الدور ربع النهائي 70 ألف دولار، وبالنسبة لكل لاعبة تخسر في دور الـ 16 تكون الجائزة 35 ألف دولار، وفي المقابل فإن كل لاعبة تخرج من دور الـ 32 تحصل على 18 ألف دولار، وتحصل كل لاعبة تخرج من دور الـ 64 على 9 آلاف دولار، واللاعبة التي تخرج من الدور الثاني للتصفيات تنال 5 آلاف دولار، وفي المقابل تنال كل لاعبة تخرج من الدور الأول 2600 دولار.
وبالنسبة لمنافسات الزوجي، يحصل الزوجي الفائز باللقب على 172 ألف دولار، ويحصد الزوجي الحاصل على الوصافة 87 ألف دولار، وبالنسبة للزوجي الخاسر في نصف النهائي ينال 44 ألف دولار، وللخاسرين في ربع النهائي ينال كل زوجي 22 ألف دولار، وكل زوجي يخسر في دور الـ 16 يحصل على 11 ألف دولار، وكل زوجي يخسر في دور الـ 32 ينال 5500 دولار.

قرية للجماهير
قامت اللجنة المنظمة لبطولة قطر توتال لتنس السيدات، بإنشاء قرية خاصة للجماهير، تشتمل على كل عوامل الرفاهية، من أجل توفير سبل الراحة للجماهير، وتم تقسيمها إلى 3 مناطق تقدم جميعها سلسلة متميزة من الأنشطة الترفيهية، وتضم المنطقة الأولى ركن المطاعم الموجود على الجانب الأيسر من القرية، وتوفر كل أنواع الأطعمة والمشروبات، وتضم المنطقة الثانية أجنحة رعاة البطولة ومناطق الأنشطة الأخرى، التي توفر فعاليات كثيرة وألعاباً متعددة لكل الأعمار، وتضم قائمة الشركات الراعية الأخرى التي تحظى بأجنحة في القرية كلاً من: أوريدو والقطرية للأسواق الحرة والخطوط الجوية القطرية والفردان بريمير موتورز.
وخصصت المنطقة الثالثة للسوق التراثي، ومنطقة الأطفال التي تجاوره، تم بناء السوق التراثي لتعريف الجماهير بالعمارة القطرية، ولتسليط الضوء على الأنشطة الثقافية المحلية كصيد الصقور ورسم الحناء وصناعة السلال وبناء القوارب وغيرها من الأنشطة، وتضم منطقة الأطفال العديد من وسائل الترفيه كالملاعب المصغرة ورادار السرعة وغيرها من الأنشطة.

مؤتمرات صحافية لنجمات البطولة
يشهد المركز الإعلامي لبطولة «قطر توتال» لتنس السيدات، عقد العديد من المؤتمرات الصحافية لنجمات البطولة، للحديث عن البطولة وطموحاتهن فيها بشكل خاص، وغيرها من المواضيع المتعلقة بالبطولة بشكل عام، وستكون البداية عند الساعة الواحدة ظهراً، بالروسية بيترا كفيتوفا، ويليها مؤتمر صحافي للسويسرية بيلندا بنشيتش، ثم الأوكرانية يلينا سفيتولينا، ثم الأسترالية أشلي بارتي، وتليها التشيكية كارولينا بليشكوفا، ثم الهولندية كيكي بيرتينس، وأخيراً وأخيراً التونسية أُنس جابر.
وكان من المفترض أن يشهد اليوم أيضاً عقد مؤتمر صحافي للرومانية سيمونا هاليب، والتي أعلن أمس انسحابها من البطولة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.