الأربعاء 14 شعبان / 08 أبريل 2020
08:18 ص بتوقيت الدوحة

الخور يكسب نقطة بطعم الانتصار من الوصيف

الرهيب الرياني يضيع الصدارة ويسقط في فخّ الفرسان

علاء الدين قريعة

السبت، 22 فبراير 2020
الرهيب الرياني يضيع الصدارة
ويسقط في فخّ الفرسان
الرهيب الرياني يضيع الصدارة ويسقط في فخّ الفرسان
أضاع فريق الريان فرصة الانفراد بالصدارة، وسقط في فخ التعادل الإيجابي بهدف لمثله أمام فرسان الخور، ليهدر نقطتين ثمينتين، في المواجهة التي جمعتهما مساء أمس الجمعة على استاد الخور لحساب الأسبوع 15 لدوري «نجوم QNB»، ليفوّت الريان فرصة ذهبية للقبض على صدارة الترتيب مؤقتاً، ووقع في مصيدة الفرسان، ليرفع الرهيب رصيده إلى 32 نقطة، بينما بات رصيد الخور 11 نقطة.
خرج الفريقان بتعادل سلبي مع نهاية الشوط الأول، ولكن أصحاب الأرض عرفوا من أين تؤكل الكتف في مطلع الشوط الثاني، ونجح البرازيلي تياجو بيزارا في منح الفرسان الأسبقية بعد 11 دقيقة على صافرة البداية، مستفيداً من الخطأ الفادح الذي ارتكبه حارس الريان فهد يونس، الذي حاول تمرير الكرة للمدافع، لكنه لعبها بالخطأ ليتصدى لها تياجو وبطريقة «الدبل كيك» يصوّبها بعيدة في الشباك هدفاً لا يُرد.
طرد تراوري
ليشعر الرهيب بحرج الموقف، ويتقدم إلى المواقع الأمامية لتعديل النتيجة، ونجح بعد 12 دقيقة في تعديل الكفة برأسية الإيفواري يوهان بولي، وحاول الريان التقدم في اللقاء، لكن دفاع الخور بقي متيقظاً لكل الكرات، قبل أن يطرد الحكم عبد الرحمن المري مدافع الريان دامي تراوري في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع بداعي الخشونة، بعد تلقيه الإنذار الثاني، ليبقى التعادل مسيطراً مع نهاية المواجهة، ولينتزع الخور نقطة ثمينة من الوصيف.

نجحي سعيد بالنقطة.. ويتحسر على إضاعة الفرص
أجيري: خسارة النقاط ستصعّب علينا المنافسة
قال الأورجوياني دييجو أجيري مدرب الريان، إن فريقه خسر نقطتين ثمينتين في طريقه نحو المنافسة، مشيداً بمستوى فريق الخور وقوته الهجومية التي أظهرها، وقد قاتل من أجل الخروج بنقطة على الأقل للهروب من دائرة الخطر.
وأضاف مدرب الريان: لا ندري كيف سيكون حال المنافسة في الفترة المقبلة، ولكن لا شك أن خسارة نقاط الفوز اليوم ستصعّب المهمة علينا.
تركيز كبير
من جهته، قال المغربي عمر نجحي مدرب الخور، إنه راضٍ عن أداء فريقه، وسعيد بالنقطة التي حصدها، مضيفاً: كنت متوقعاً سيناريو المواجهة، وقد لعبنا بتركيز كبير على مدار الشوطين أمام فريق الريان المكتمل، أما فيما يخص جانب إضاعة الفرص، قال مدرب الخور: ليس جديداً علينا ذلك، وقد أهدرنا العديد من الفرص، ولكن لا يمكنني أن ألوم اللاعبين، لأنهم قدموا ما بوسعهم.
ونوه نجحي بأنه بالرغم من النقص الذي عانى منه فريقه، فإن الفريق كان قريباً من الفوز، ولكن هذا لم يحدث.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.