الجمعة 16 شعبان / 10 أبريل 2020
01:00 م بتوقيت الدوحة

لقاء مثير بين قوتين متشابهتين في الطموح

القطراوي والشواهين في مواجهة شعارها الفوز

مجتبي عبد الرحمن سالم

الجمعة، 21 فبراير 2020
القطراوي والشواهين في مواجهة شعارها الفوز
القطراوي والشواهين في مواجهة شعارها الفوز
سيكون فريق السيلية أمام تحدٍ مثير في السابعة إلا خمس دقائق من مساء اليوم، وذلك عندما ينازل نادي قطر بملعب سحيم بن حمد في الجولة 15 لدوري النجوم، في مباراة لن يقبل فيها أي من الفريقين الخسارة.
وتأتي أهمية الفوز للفريقين من واقع موقف كليهما في الترتيب الدوري ونتائجهما في الفترة الأخيرة، حيث يتطلع السيلية للعودة لطريق الانتصارات بعد ثلاث هزائم متتالية تلقاها في الجولات الماضية، واضطر للتوقف في 17 نقطة، ولن يقبل الخسارة الرابعة التي قد تفسد عليه موسمه، وتطيح بجهازه الفني، بينما يسعى نادي قطر للتفوق في الدوري بعد خسارته في مباراتين مختلفتين أمام كل من: الأهلي في أغلى الكؤوس، والسد في كأس «OOREDOO»، ولن تقبل إدارة النادي الخسارة في الدوري، ويملك الفريق 16 نقطة في المركز التاسع.
تحضيرات مختلفة
وأكمل نادي قطر -صاحب الأرض والضيافة- تحضيراته للمبارا،ة من خلال مجموعة من التمارين، أخضع فيها المدرب وسام رزق لاعبيه لمعالجات خاصة بالتهديف، في ظل معاناة الفريق مؤخراً في الوصول للشباك، رغم ثبات مستواه الفني.
وشهدت تدريبات قطر تركيزاً كبيراً من قبل اللاعبين على تطبيق تعليمات المدرب، من أجل الوصول لأفضل مستوى يعين النادي على الفوز.
وينتظر أن يعود القطراوي أكثر قوة اليوم، بهدف الفوز واستعادة نغمة الانتصارات، ويتوقع أن تكون تشكيلته معززة بلاعبه المهدي بلرحمة، الذي تعافى من الإصابة، بجانب عودة لاعبه معتز ماجد، بالإضافة للمتألقين راشيدوف وكايكي، وبقية الكوكبة.
السيلية وهدف العودة
ويدخل السيلية المباراة بشعار الانتصار بعد أن تلقى ثلاث هزائم متتالية، وهو أمر لم يحدث للفريق في السنوات الأخيرة، وعمل مدربه سامي الطرابلسي في الفترة الماضية على تقوية هجومه من أجل الوصول باللاعبين لأفضل حالة فنية وبدنية ونفسية لاستعادة لغة الفوز، التي غابت عن فريق الشواهين في الجولات الماضية، ولم تظهر معه إلا في أغلى الكؤوس لمرحلة ثمن النهائي.
وشهدت تدريبات الشواهين روح عالية من قِبَل اللاعبين الذين حرصوا على تطبيق تعليمات المدرب، وتقديم أفضل مردود فني بقيادة الهداف الإيراني كريم أنصاري، وعبدالقادر إلياس، وماهر، والمغربي بوصوفة، والجزائري نذير بلحاج، وبقية اللاعبين.
قوة هجومية
ورغم معاناة السيلية في الترتيب العام للدوري، فإن الفريق يمتلك قدرات هجومية كبيرة في التسجيل، وتبدو معضلته في الدفاع أكبر، لذلك، عمل جهازه الفني في الفترة الماضية على التركيز الدفاعي بإحداث بعض التعديلات على شكل اللعب وطريقته، وقد نجح اللاعبون في تقديم أداء مميز، كفل لهم العبور من علامة الجزاء لربع نهائي كأس الأمير على حساب الوكرة، وينتظر أن يكرر الفريق الشكل الدفاعي البحت في مباراة الليلة أمام قطر، وقد عزز الفريق صفوفه بالمدافع القوي علي جاسمي من نادي الدحيل.

الطرابلسي: المباراة صعبة
قال سامي الطرابلسي، مدرب السيلية، إن مباراة الفريق ضد قطر ستكون صعبة جداً، خاصة أن فريق قطر يضمّ عدداً من اللاعبين المميزين، وهو منافس يعرف كيف يلعب بطريقة دفاعية وكذلك هجومية، وبالنسبة للسيلية فقد استعاد أنفاسه بعد خوضه الكثير من المباريات في الفترة الماضية، وعملوا على تصحيح الأخطاء، والآن هم يعودون إلى خوض مباريات الدوري، وسيسعون إلى تحقيق الفوز في هذه المباراة.
وقال مدرب السيلية: «نحن لسنا في مستوانا المعروف، والسبب قد يكون لأن الدوري هذا الموسم أقوى وأفضل، والمنافسة قوية جداً، خاصة في منطقة الوسط من أندية مثل العربي والوكرة وقطر، وهي تسبب إزعاجاً للجميع.. ونراها تحقق انتصارات على الدحيل والسد، وهذا الأمر ليس صدفة؛ ولكن لأن المستويات هذا الموسم متقاربة، ونحن لم نجد أنفسنا منذ بداية الموسم، ولا يوجد لدينا أي تبرير.. نعمل على الوصول إلى مستوانا. وبالعودة إلى الإحصائيات يمكن القول إن هذا الموسم من أسوأ مواسمنا على المستوى الهجومي، وهذا يعود بالتأكيد إلى الإصابات التي تعرّض لها عدد من لاعبينا المهاجمين، مثل عبدالقادر الياس وكريم أنصاري.
من جانبه؛ قال ماهر يوسف، مهاجم الفريق: «سندخل مباراتنا ضد قطر بتركيز عالٍ من أجل تحقيق الفوز، وهي مباراة مهمة بالنسبة لنا في السيلية».
وقال ماهر يوسف: «أرى أن عدم التوفيق والحظ هما سبب عدم ظهور هجوم السيلية بالصورة المطلوبة، ونتمنى أن يتحسّن الوضع في الأسابيع المقبلة.
وتابع: «سنواجه قطر، وهو فريق جيد، ولكنني لا أفضّل الحديث عن الآخرين، وإنما التركيز على أنفسنا وما نقدمه فقط».

مدرب حراس فريق قطر:
الخروج من الكأسين يحفّزنا في مواجهة السيلية
أكد ويزنر، مدرب حراس مرمى قطر، أن الفريق خرج من بطولتين مهمتين، هما كأس الأمير و»كأس ooredoo»، والآن أمامهم مواجهة السيلية، والتي يتطلعون إلى تحقيق الفوز بنتيجتها من أجل تحسين وضع الفريق في جدول الترتيب، والذي يُعتبر الحافز الأكبر بالنسبة لهم.
وتابع: «ليس من السهل تقبّل الخروج من بطولتين خلال أسبوع واحد، ولكن الحياة دائماً تمنحك فرصة جديدة. والآن أمامنا مباراة السيلية، والتي يجب علينا أن نبذل كل جهدنا من أجل تحقيق الفوز بنتيجتها.
وقال مدرب حراس قطر، في المؤتمر الصحافي: «نوعية هذه المباريات تُعتبر صعبة جداً، خاصة في ظلّ تقارب النقاط، فقطر لديه 16 نقطة والسيلية 17.. وهذا الأمر يولّد الحماس في نفوس اللاعبين ويدفعهم لتقديم الأفضل.. السيلية فريق قوي جداً وظل يقدّم مستويات ثابتة خلال المواسم الماضية، وهو ما أهّله للعب في دوري أبطال آسيا هذا الموسم، ولكن هذا لا يمنع أننا سنخوض المباراة بقوة من أجل تحقيق الفوز».
من جانبه، قال لاعب الفريق بهاء الليثي: «سنبذل جهدنا من أجل حصد النقاط في هذه المباراة التي سنخوضها ضد فريق منافس بالنسبة لنا، وفي مركز قريب، والسيلية واجهناه في القسم الأول. المباراة ستكون متكافئة، وهو فريق محترم، وأعتقد أن بإمكاننا تحقيق الفوز عليه».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.