الثلاثاء 13 شعبان / 07 أبريل 2020
10:20 م بتوقيت الدوحة

برشلونة تاسعاً.. والمغاربة يطيحون بحامل اللقب

«أسباير قطر» يودّع بطولة «الكأس الدولية»

علاء الدين قريعة

الخميس، 20 فبراير 2020
«أسباير قطر» يودّع بطولة «الكأس الدولية»
«أسباير قطر» يودّع بطولة «الكأس الدولية»
ودع فريق «أسباير قطر» منافسات الدور ربع النهائي لبطولة الكأس الدولية في نسختها التاسعة، بخسارته بهدف أمام إنتر ناسيونال ميلانو الإيطالي، في المواجهة التي جمعتهما مساء أمس الأربعاء على ملاعب أكاديمية أسباير، علماً بأن فريق «أسباير» كان يحلم بالوصول لنصف النهائي للمرة الثالثة، وفي المباراة بدأ الفريق بقوة بعد تسديدة لشلبان عبدالناصر، كانت الأخطر في الدقائق العشر الأولى، تبعتها تسديدة ثانية لمحمد سراج وصلت للحارس الإيطالي بسهولة، كما ضاعت هجمتان خطيرتان من محمد سراج ومبارك شنان، لينتهي شوط المباراة الأول بالتعادل السلبي.
وفي الشوط الثاني نجح فريق «أسباير قطر» في تسيد المجريات في ربع الساعة الأول، لكن محاولاته لم يكتب لها النجاح، وتمكن الفريق الإيطالي من تسجيل هدف الفوز والمباراة الوحيد قبل النهاية بـ 9 دقائق من ركلة حرة مباشرة، سددها مايتا أورتيليو، ارتقى لها اللاعب الموهوب أمادو سار برأسية قوية، مسجلاً هدفه الشخصي الثالث في البطولة، وفي الوقت بدل الضائع، صد القائم الأيسر تسديدة من محمد سراج، لينتهي اللقاء بفوز إنتر وتأهله إلى نصف النهائي.
وبدوره نجح فريق أكاديمية محمد السادس المغربي في العبور إلى الدور ذاته بفوزه 3-2 على جلاسكو رينجرز الاسكتلندي، الذي تقدم مبكراً عند «د: 7» عبر نجمه شارلي ليندساي، قبل أن يعدل الفريق المغربي سريعاً بعد أقل من دقيقتين، عبر مؤيد دهاك مستغلاً ارتباك الدفاع الاسكتلندي والحارس، ليعود الفريق المغربي إلى التقدم عبر حسن أقبوب عند «د: 26» من هجمة مرتدة، لينتهي الشوط الأول لصالحه 2-1.
وفي الشوط الثاني انتظر الفريق الاسكتلندي حتى «د: 66» ليعدل الكفة عبر ليندساي -هداف البطولة- لكن الفريق المغربي عاد ليكسر التعادل برأسية جميلة لعمر صادق «د: 83» ليقود فريقه إلى نصف النهائي محافظاً على الوجود العربي في البطولة.
من جهته احتل فريق برشلونة الإسباني المركز التاسع بفوزه على فريق ألتينوردو التركي 4-0، وتستكمل اليوم لقاءات ربع النهائي فيلتقي باريس سان جيرمان مع زينيت الروسي ويلعب ريال مدريد مع كاشيوا ريسول الياباني.

ديديه دومي: البطولة متطورة
أشاد ديديه دومي النجم الفرنسي السابق بالمستويات الفنية التي أظهرتها البطولة، معرباً عن سعادته بوجود العديد من المدارس الكروية في النسخة التاسعة، وقال النجم السابق لمنتخب فرنسا: «البطولة تتطور من نسخة إلى أخرى، وتحظى بمتابعة كبيرة من نجوم الكرة والمدربين، وهناك حرص كبير على المشاركة فيها، وهذا دليل كبير على التنظيم الرفيع، فضلاً عن أن البطولة تمثل فرصة جيدة أمام اللاعبين الناشئين لاكتشاف مهاراتهم والاحتكاك مع أبرز المدارس الكروية في العالم، كما أن البطولة تساعد على خلق جيل كروي يساهم في تحقيق الإضافة القوية مستقبلاً للأندية المشاركة فيها».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.