السبت 10 شعبان / 04 أبريل 2020
01:54 ص بتوقيت الدوحة

سطوة النجوم

سطوة النجوم
سطوة النجوم
ملاكم متكبر بلا روح «البطل»، مراسل صحافي مبتذل وعديم الضمير «إيس في الحفرة»، شرطي من نيويورك شعبي ووسيم يتحول إلى مختل عقلياً «قصة محقق»، عبد يقود تمرداً على الدولة الرومانية «سبارتاكوس»، عقيد فرنسي يدافع عن جنوده الذين رفضوا الدخول في هجوم انتحاري «مسارات المجد»، عقيد أميركي يكشف عن مؤامرة يقودها رئيسه للإطاحة بالرئيس الأميركي «سبعة أيام من مايو»، البطل الإغريقي «أوليسيس»، أستاذ فيزياء نرويجي متردد يتم تجنيده لتدمير مصنع للماء الثقيل في بلدة ريفية، الدكتور هنري جيكل ونظيره الشرير السيد إدوارد هايد وهو يختبر الجانب المظلم المخفي للإنسان، ويطلق سراح قاتل داخل نفسه «دكتور جيكل ومستر هايد»، الرسام الهولندي فنسنت فان جوخ «شهوة الحياة»، هذه بعض الشخصيات التي لعبها النجم الراحل كيرك دوجلاس «1916-2020»، أحد أهم الممثلين في تاريخ السينما، كان واحداً من نجوم هوليوود الكبار، الذين سيطروا على الشاشة في النصف الأخير من القرن العشرين، في الوقت الذي كانت فيه الأفلام هي الشكل المهيمن على صناعة الترفيه، شارك في أكثر من 90 فيلماً، في مسيرة امتدت لأكثر من 7 عقود، وترك إرثاً سيستمر لسنوات طويلة، حيث احتل رقم 17 في قائمة المعهد الأميركي للسينما، لأعظم الأساطير الذكور في السينما في كل العصور، عندما جاء إلى «هوليوود» في منتصف أربعينيات القرن الماضي، إبان حقبة هيمنة الاستوديوهات، كانت لديه تلك الروح المتقدة والمزاجية، رأته «هوليوود» في شخصية الرجل المغرور والأناني المحب لنفسه، فقدم أداء لافتاً في دور الصحافي الفاسد تشارلز تشاك تاتوم في فيلم إيس في الحفرة «Ace in the Hole». واكتشفت «هوليوود» أيضاً أنه سينجح في أداء الرجل القوي، فقدم أفضل أداء في مسيرته في شخصية الرسام الهولندي فان جوخ «شهوة الحياة»، الذي قدم فيه أفضل أداء في مسيرته، كان يتدرب على كل مقطع من النص، ويعود إلى منزله بتلك اللحية الحمراء الكبيرة، مرتدياً أحذية ضخمة ويتجول في أنحاء المنزل بلا هوادة، «اعترف أنه انغمس في حياة جوخ المعذبة، لدرجة أنه لا يعرف كيف يعود لحياته الطبيعية»، وكان مخيفاً بالفعل، شارك في العديد من الأدوار التاريخية وأفلام الغرب الأميركي، وحصل على العديد من الجوائز والتكريمات، قالت عنه وول ستريت جورنال: «إرث من الأدوار القيادية والعمل الخيري ومحاربة المكارثية».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.