السبت 10 شعبان / 04 أبريل 2020
02:12 ص بتوقيت الدوحة

فاز على الترجي التونسي بثلاثة أهداف مقابل هدف

الزمالك سوبر إفريقيا وبطل أبطالها بجدارة

مجتبي عبد الرحمن سالم

السبت، 15 فبراير 2020
الزمالك سوبر إفريقيا وبطل أبطالها بجدارة
الزمالك سوبر إفريقيا وبطل أبطالها بجدارة
توّج فريق الزمالك المصري بلقب كأس السوبر الإفريقي للمرة الرابعة في تاريخه، وذلك بعد فوزه مساء أمس على الترجي التونسي بثلاثة أهداف مقابل هدف في المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب ثاني بن جاسم بنادي الغرافة، في مواجهة تاريخية لنادي الزمالك المصري الذي قدم مستوى رائعاً أذهل به المتابعين للمباراة وتمكّن من معانقة لقبه الرابع على مستوى السوبر الإفريقي. ويدين الزمالك بالفوز الغالي لنجمه المغربي أشرف بن شرقي الذي سجل هدفين في الدقيقة 58 والدقيقة الـ 90، ويوسف أوباما في الدقيقة الثانية من المباراة، فيما سجل هدف الترجي نجمه عبدالرؤوف بن غيث من ركلة جزاء في الدقيقة 54.
استهل فريق الزمالك المباراة منذ البداية بهدف فاجأ به الترجي التونسي في الدقيقة الثانية، وذلك عندما تسلم محمد عبدالشافي كرة انطلق بها على الجانب الأيسر وأرسل منها عرضية داخل منطقة الجزاء قابلها يوسف أوباما برأسه مسجلاً هدفا أول أربك حسابات الترجي مبكراً.
وكاد فرجاني ساسي يضيف الهدف الثاني للترجي لولا براعة معز بن شريفية، وفرض الزمالك قوته في الدقائق العشر الأولى من المباراة وسط تحفظ وهدوء من لاعبي الترجي، الذين بدأوا أولى محاولاتهم على مرمى الزمالك عن طريق حمدو الهوني، غير أن محمد أبوجبل كان في الموعد.
تألق دفاع الزمالك
وقدم لاعبو خط الدفاع في الزمالك بقيادة محمود علاء ومحمود الونش واحدة من أفضل مبارياتهم التكتيكية في الآونة الأخيرة، حيث لعب الفريق بدفاع منظم تصدى لجميع محاولات الترجي للبحث عن التعادل.
ولعب الترجي مباراة هجومية بحتة في الشوط الأول، غير أن الزمالك انتفض في الدقائق الخمس الأخيرة وكان قريباً من التسجيل، وأهدر فرجاني ساسي وزيزو فرصتين للتعزيز بتسديدات تصدى لها حارس مرمى الترجي معز بن شريفية، لينتهي الشوط الأول بتفوق الزمالك بهدف.
ردة الفعل البيضاء
وتلقى الزمالك ضربة في الدقيقة الثانية من الشوط الثاني باحتساب ركلة جزاء عن طريق تقنية الفيديو المساعد للحكم «VAR» سددها عبدالرؤوف بن غيث بنجاح محرزًا هدف التعادل في المباراة. ولكن جاءت ردة الفعل البيضاء في أقل من عشر دقائق، عندما التقط أشرف بن شرقي كرة من وسط الملعب تجاوز بها أكثر من لاعب وأرسلها للزاوية البعيدة للحارس معز بن شريفية، مسجلاً هدفاً ثانياً أعاد الزمالك للتفوق في النتيجة مرة أخرى، لتبدأ رحلة البحث من جانب الترجي عن العودة مرة أخرى.
الزمالك قوة كروية
وأجاد الزمالك في التحصين الدفاعي وبرع في حماية تقدمه في المباراة بهدفين، ولعب بدفاع متميز مع الاعتماد على بن شرقي وفرجاني ساسي في صناعة الفرص من الكرات المرتدة، كما أجاد الزمالك في التعامل مع اندفاع لاعبي الترجي في المباراة، حيث هاجم الترجي بكامله بحثاً عن التعادل ليرتد عليه أشرف بن شرقي، النجم الأول في المباراة، ويسجل الهدف الثالث الذي أمّن الفوز الزمالكاوي بالسوبر في الدقيقة الأولى بعد الـ90، ليحتفل الزمالك باللقب الرابع له في تاريخه مع السوبر الإفريقي وسط فرحة جماهيرية طاغية عمت المدرجات.
مراسم التتويج
وتسلم محمود شيكابالا قائد فريق الزمالك كأس السوبر من يدي أحمد أحمد رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، لتبدأ الأفراح الزمالكاوية في الملعب وترفرف رايات الزمالك إعلاناً بلقب سوبر إفريقيا وبطل أبطالها.

أشرف بن شرقي: السوبر مستحق.. والأهداف جاءت في وقتها
قال أشرف بن شرقي نجم نجوم السوبر أمس، وصاحب الهدفين في المباراة، إن الزمالك استحق الفوز بالكأس، وإن عزيمة اللاعبين كانت كبيرة في تحقيق اللقب على حساب بطل دوري الأبطال. وأكد ابن شرقي أن ما قام به من جهد في المباراة وتسجيله لهدفين ما هو إلا ترجمة لجهود زملائه في المباراة، مشيراً إلى أن المباراة كانت صعبة، ولم تكن سهلة، وقد سجل الفريق في أوقات كان يجب أن يتفوق فيها الزمالك، لأنه أهدر فرصاً للتعزيز في الشوط الأول، وقال اللاعب إن الفوز هدية لكل محبي الزمالك في الوطن العربي، وإنهم كلاعبين يعِدون بمزيد من الألقاب في 2020 لإسعاد جماهير الزمالك.

باتريس كارتيرون: الترجي لم يكن في وضعه الطبيعي
قال الفرنسي باتريس كارتيرون، مدرب فريق الزمالك المصري، إن فريقه كان في الموعد، ونجح في خطف اللقب بفضل تركيز اللاعبين على مدار الشوطين، وأضاف كارتيرون في المؤتمر الصحافي المشترك عقب النهائي: «أنا سعيد للفوز الذي حققناه، فقد قدمنا مباراة كبيرة، لم أكن أريد أن يفكر الفريق في ربع نهائي دوري الأبطال، وكان كل تركيزنا على النهائي، أمس، بصرف النظر عما ينتظرنا في دوري الأبطال، وبعد هذه المباراة ستكون الفرصة لنا للتفكير بالمواجهتين القادمتين، والفوز أعتبره منعطفاً إيجابياً بالنسبة لي». وأضاف كارتيرون: «الترجي مختلف عن النسخة الماضية، وهو بطل إفريقيا في العامين الأخيرين، ويملك مدرباً كبيراً، ولا يمكن التقليل من شأنه، ولكن فريق الترجي لم يكن بحالته الذهنية الجيدة ووضعه المعتاد، وكان من الواضح أن الفريق افتقد إلى التركيز».

الشعباني: الهدف المبكّر أربك حساباتنا
اعتبر التونسي معين الشعباني، مدرب فريق الترجي الرياضي، أن فريقه لم يكن في الفورمة، وخسارة السوبر تطارده مجدداً. وأضاف الشعباني في تعليقه على خسارة النهائي، خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد عقب النهائي: «نبارك لنادي الزمالك على فوزه بالسوبر، ويستحق اللقب، فقد واجهنا فريقاً كبيراً، يضم مدرباً محترفاً، ونوعية ممتازة من اللاعبين».
وتابع مدرب الترجي: «حقيقة الظروف لم تساعدنا على الفوز، فاستقبالنا هدفاً مبكراً، كان مفاجأة بالنسبة لنا، وأربك حسابات الفريق، وبعدها دخلنا في جو اللقاء، واستعدنا توازننا، وطلبت من اللاعبين بين الشوطين نسيان ما حدث، وتمكنا من تعديل الكفة، ولكن من كرة خاطئة تمكّن الزمالك من تسجيل الهدف الثاني، وبعدها نجحنا بتعديل النتيجة، ولكن الحكم ألغى الهدف، ولا أعرف لماذا لم يتدخل حكم الفيديو في هذه الحالة، وعموماً هذا هو حال كرة القدم، وأنا لا أعلق على قرارات التحكيم، والزمالك كان الأكثر تميزاً في الكرات الثنائية المشتركة، وتفوق علينا في هذا الجانب، وأنهى المباراة لصالحه».
وحول تأثير الخسارة على الفريق في الفترة المقبلة، قال مدرب الترجي: «الموسم لا يزال طويلاً، والترجي يخسر السوبر للمرة الرابعة على التوالي، وكرة القدم تعرف الفوز والخسارة، وبالنسبة لنا سنطوي الصفحة بسرعة، ونلتفت إلى الاستحقاقات المقبلة التي تنتظرنا». ونوه الشعباني بأن مواجهتي فريقه أمام الزمالك في دوري الأبطال تتطلب تركيزاً مختلفاً، وبالنسبة له سيعمل على أن يغلق ملف السوبر.

يوسف أوباما: الهدف الأول كان مرسوماً في خطتنا.. وجمهور الزمالك سرّ الفوز
عبّر نجم الزمالك وصاحب الهدف الأول في السوبر يوسف أوباما، عن سعادته بالفوز الكبير واعتلاء الزمالك عرش إفريقيا على حساب بطل دوري الأبطال الترجي التونسي، وقال إن اللاعبين كانوا يركّزون على إسعاد جماهير القلعة البيضاء، وتقديم الكأس هدية لهم. وقال أوباما، إن الهدف الأول كان مخططاً له في المباراة، بأن الترجي سيبدأ المباراة بالتدريج، ولا بد من مباغتته بهدف سريع، وكان التوفيق حليفهم في السرعة العالية للتحول الهجومي، قبل أن ينظم الترجي صفوفه، وقد برع محمد عبدالشافي في تنفيذ العرضية التي حملت الهدف. وأكد أوباما أن الزمالك استحق الفوز، وكان يمكن أن ينهي الشوط الأول بأكثر من هدفين، ولكن عامل التوفيق لم يساندهم، وأشاد أوباما بجماهير القلعة البيضاء، وقال إنهم سر التفوق والداعم الأول للنادي، وكان من الطبيعي أن يفرحوا.

أهدى الكأس لوالده ووالدته
أبو جبل: جمهور الزمالك العظيم يستحق المزيد
أبدى محمد أبو جبل، حارس مرمى الزمالك، سعادته الكبيرة لحصول الفريق على كأس السوبر الإفريقي، مؤكداً أن فريقه عرف من أين تؤكل الكتف. وقال أبو جبل: «أبارك لجماهير الزمالك العظيم الذي يستحق المزيد من البطولات والوفاء، ونعده بأن القادم أفضل وأننا سنكون على قدر المسؤولية».
وتابع حارس الزمالك: «حقيقة كانت مباراة صعبة، ولها حساباتها الخاصة، ونجحنا في التعامل الجيد مع ظروف المباراة، وأريد أن أهدي الكاس إلى والدي ووالدتي لدعواتهما لي ودعمهما الكبير».

أحمد خليل: تاريخ حافل لقطر في الاستضافات
قال أحمد خليل -حارس مرمى منتخبنا الوطني سابقاً، وسفير اللجنة العليا للمشاريع والإرث- إنه أمر رائع أن ننقل الكرة الإفريقية من قارتها السمراء إلى آسيا، وبالتحديد إلى دولة قطر، التي استضافت للعام الثاني توالياً قمة كروية عربية على كأس السوبر الإفريقي بين فريقين شقيقين كبيرين جداً، هما الترجي التونسي والزمالك المصري. وأشار إلى أن قطر بات لديها تاريخ حافل في استضافة البطولات والتظاهرات الرياضية العالمية والدولية، وخاصة في كرة القدم، والكل يترقب العام 2022، فكأس العالم ليست لقطر فقط، وإنما لكل العرب.

ساسي: هاردلك للترجي.. وأوقفنا نقاط القوة لديه
أكد التونسي فرجاني ساسي، نجم فريق الزمالك، أن من صنع الفارق في لقاء السوبر أمس، الروح والعزيمة الكبيرة التي تسلح بها جميع اللاعبين منذ صفارة البداية وحتى النهاية. وأضاف ساسي في تعليقه على فوزه مع الزمالك بالسوبر: «عرفنا كيف نوقف نقاط القوة في الترجي، ونسير اللقاء لصالحنا، واستغللنا الفرص، ولم نرتكب الأخطاء، وفريقنا كان في قمة التركيز».
وحول خطورة تقدم الزمالك بهدف في نهاية الشوط الأول والفرص التي أضاعها الفريق، قال ساسي: «أضعنا بعض الفرص في الشوط الأول، وحارس الترجي قدم مباراة كبيرة، ومنعنا من مضاعفة النتيجة، ونبارك لجماهير الزمالك الفوز باللقب، وهاردلك لفريق الترجي وجماهيره».

جماهير القلعة البيضاء تحتفل مع فريقها
هتف جمهور الزمالك طويلاً لفريقه، ولم يهدأ منذ بداية اللقاء حتى نهايته، كما احتفل مع فريقه بعد المباراة بطريقة جنونية، بعد أن نجح الفريق في فكّ عقدة استمرت طويلاً، وأعاد السوبر إلى أحضان القلعة البيضاء، كما احتفلت جماهير الفريق المصري خارج الملعب بالأهازيج الخاصة بناديها في ليلة بيضاء بامتياز بالنسبة لهم.

فقرات ترفيهية في منطقة الجماهير
شهدت منطقة المشجعين خارج استاد ثاني بن جاسم بنادي الغرافة الرياضي، أنشطة ترفيهية لمشجعي الترجي والزمالك، وضمت العديد من الفقرات الترفيهية التي تعكس الثقافة في مصر وتونس، ولاقت الفعالية الإشادة من الجمهور الكبير.
وشارك في تنظيم المباراة والأنشطة المصاحبة لها أكثر من 230 متطوعاً تم اختيارهم من برنامج التطوّع الذي أطلقته اللجنة العليا للمشاريع والإرث، بهدف إعداد كادر تطوعي يُساهم في استضافة بطولة كأس العالم 2022.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.