السبت 10 شعبان / 04 أبريل 2020
02:39 ص بتوقيت الدوحة

ريال مدريد تغلب على زينيت الروسي بعد مواجهة مثيرة

ثلاثية للنيراتزوري بشباك أبناء الأطلس في بطولة الكأس

علاء الدين قريعة

السبت، 15 فبراير 2020
ثلاثية للنيراتزوري بشباك أبناء الأطلس في بطولة الكأس
ثلاثية للنيراتزوري بشباك أبناء الأطلس في بطولة الكأس
سجل فريق إنترناسيونالي ميلانو الإيطالي فوزاً صريحاً على فريق أكاديمية محمد السادس المغربي، بثلاثة أهداف مقابل هدف، في المباراة التي جمعتهما، مساء أمس، على الملعب رقم 4 في أكاديمية أسباير، ضمن منافسات المجموعة الثانية لبطولة الكأس الدولية التاسعة التي تقام حتى يوم 24 فبراير الحالي، بمشاركة 12 فريقاً يشكلون نخبة أندية كرة القدم في العالم.
ونجح الإنتر في التقدم عند الدقيقة 13 بإحراز هدفه الأول، بواسطة مهاجمه أمادو مختارلي، وحاول الفريق المغربي تدارك النتيجة بسرعة، لكنه لم ينجح في تجاوز الدفاع، وتمكن المهاجم كليريسي من تسجيل الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة 37.
وعاد الفريق المغربي بقوة واستطاع تقليص الفارق في الدقيقة 40 بعد ركنية تلقاها اللاعب ياسين خليفي، برأسية اصطدمت في القائم الأعلى للمرمى الإيطالي، وعادت بسرعة للاعب محمد جزولي الذي هزّ بها الشباك الإيطالية برأسية أخرى متقنة محرزاً الهدف الأول لفريقه، وبهذه النتيجة انتهى الشوط الأول بتفوق الفريق الإيطالي، وعزز الإيطالي أمادو مختار لي النتيجة من علامة الجزاء في الدقيقة 78 ليحسم اللقاء لصالحه بثلاثية مقابل هدف.
الريال يكسب زينيت
وفي المباراة الثانية التي أقيمت، أمس، حقق فريق ريال مدريد الفوز على زينيت الروسي بنتيجة 5/3 بعد مباراة قوية ومثيرة بين الفريقين، تقدم خلالها زينيت بنتيجة 3/2، ليعود ريال مدريد بقوة وينجح في معادلة النتيجة، ثم التقدم بهدفين.
مباراتان اليوم
تقام اليوم منافسات اليوم الثالث للبطولة فيلعب فريق كاشيوا ريسول الياباني مع برشلونة الإسباني في سادس مباريات البطولة، ويسعى الفريق الياباني إلى تحقيق الفوز، والتمسك بالأمل بعد خسارته الافتتاحية أمام باريس سان جيرمان بثلاثية، فيما يتطلع فريق برشلونة
الذي سبق أن شارك في نسختي 2012 و2014 إلى كسر حاجز الدور ربع النهائي، وبالتالي كل فريق سيقاتل من أجل تحقيق الفوز في مباراة اليوم، للحفاظ على آماله في المنافسة.
ويلتقي عند الساعة الخامسة إلا الربع مساء سون سامسونج الكوري الجنوبي مع فريق جلاسكو رينجرز الاسكتلندي حامل اللقب، ويسعى إلى الحفاظ على لقبه، رغم رغبة الفريق الكوري في تقديم صورة مميزة خلال مواجهة اليوم، بعد خسارته أمام أكاديمية أسباير في لقاء الافتتاح.

بلان: الكأس شريك مهم
في نجاحات الكرة القطرية
قال هاني بلان -الرئيس التنفيذي لمؤسسة دوري نجوم قطر- إن مقومات النجاح حاضرة في النسخة التاسعة على غرار النسخ الماضية.
مؤكداً أن الكأس الدولية ولدت عملاقة، بوجود العديد من الأندية الكبيرة، التي تحرص دائماً على المشاركة وتسجيل حضورها، ونجاحات البطولة تعتبر نتيجة طبيعية للتعاون المثمر بين كل الجهات، سواءً اتحاد الكرة، أو قناة الكأس، أو اللجنة العليا للمشاريع والإرث، فضلاً عن أكايمية أسباير.
وأضاف بلان: «الكأس هي القناة الوحيدة على مستوى العالم التي نظمت هذا النوع من البطولات، وبأهميتها الكبيرة تؤكد قنوات الكأس أنها شريك رئيسي في نجاحات كرة القدم المحلية.

الخاطر: البطولة فرصة نموذجية لصقل مواهب النجوم الصغار
قال ناصر الخاطر -الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم قطر 2022- أن بطولة الكأس الدولية تمثل فرصة نموذجية للاهتمام باللاعبين الصغار، وصقل مواهبهم من أجل تحضيرهم بأفضل صورة ممكنة لمستقبلهم مع كرة القدم.
وقال الخاطر: «الخبرات الكبيرة التي اكتسبها أعضاء اللجان المنظمة لهذه البطولة ستساعدهم بشكل كبير في الانضمام للمنظومة التنظيمية في بطولة كأس العالم 2022، لأن مثل هذه البطولة تجهز كوادر تنظيمية بالقدر نفسه الذي تجهز به المواهب في الكرة، والمواهب الإدارية والفنية».
ولفت الخاطر إلى أن تنوع المدارس الكروية في هذه البطولة يضاعف من نجاحاتها، فمشاهدة لاعبين من أوروبا ومن شرق آسيا ومن أميركا الجنوبية يساعد على الارتقاء بمستويات اللاعبين في كل الفرق، خاصة فريق أسباير، بجانب مشاركة فريقي ريال مدريد وبرشلونة الإسبانيين لأول مرة مع بعضهما البعض، لذلك، فإننا قد نشاهد كلاسيكو بينهما في هذه البطولة خلال الأدوار النهائية، الأمر الذي يضاعف من شعبية البطولة حول العالم.

قال إن البطولة حددت لمواليد 2004 بسبب مشاركة «الأدعم» الآسيوية
المفتاح: الكأس قدمت خدمات جليلة للكرة القطرية
قال علي جاسم المفتاح عضو اللجنة المنظمة لبطولة الكأس الدولية، إن الفرق باتت تطلب المشاركة في البطولة من مختلف القارات، وهناك إقبال كبير عليها، وهناك ثلاثة فرق جديدة، وهي سبورتينج لشبونة البرتغالي وزينيت الروسي وأكاديمية محمد السادس، وهذا التنوع إيجابي للجميع، وهذه ميزة البطولة، فضلاً عن الاهتمام الإعلامي الكبير بها، والحضور الجماهيري لجميع المباريات.
وأضاف المفتاح: البطولة حققت مكاسب كبيرة، وفي هذا العام تم تحديد مواليد 2004 بالنسبة للاعبين، لكون فريق أسباير سيمثل منتخبنا في بطولة كأس آسيا للناشئين المقبلة، كما أن ما وصلت إليه منتخباتنا الوطنية من تطور لافت كان بفضل بطولة الكأس، التي قدمت خدمة جليلة للكرة القطرية، ومع وصول البطولة إلى نسختها التاسعة نجد أن هناك فوائد كبيرة جنتها المنتخبات من خلالها، مؤكداً أن المشاركة القطرية خلقت جيلاً على مدار السنوات الماضية، بالنظر إلى المرحلة التي وصل لها فريق أسباير، وتقديمه لعدد من المواهب التي ستنال رعاية كبيرة من قبل أسباير واتحاد الكرة، مشيراً إلى التطور اللافت للمستويات الفنية التي أظهرتها الفرق المشاركة منذ ولادة البطولة وحتى الآن، ولا شك أن هؤلاء اللاعبين يمثلون نجوم المستقبل في الفرق المشاركة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.