السبت 18 ذو الحجة / 08 أغسطس 2020
12:52 ص بتوقيت الدوحة

وزارة التعليم: اليوم الرياضي تتويج لجهود كبيرة تضع الدوحة على خارطة الرياضة العالمية

قنا

الأحد، 09 فبراير 2020
وزارة التعليم: اليوم الرياضي تتويج لجهود كبيرة تضع الدوحة على خارطة الرياضة العالمية
وزارة التعليم: اليوم الرياضي تتويج لجهود كبيرة تضع الدوحة على خارطة الرياضة العالمية
 تحتفل وزارة التعليم والتعليم العالي بعد غد الثلاثاء باليوم الرياضي للدولة من خلال العديد من الفعاليات التي تقيمها بهذه المناسبة، حيث تحتضن المدارس بمختلف مراحلها للبنين والبنات أنشطة رياضية وترفيهية متنوعة، للطلاب والأطفال والكبار والأسر، تناسب جميع الأعمار.
ونوهت الوزارة في هذا السياق بأن مدارس قطر تعتبر القاعدة الأساسية للقطاع الرياضي ، خاصة أن التربية الرياضية تحتل أهمية خاصة في المدارس باعتبارها مادة أساسية ضمن المنهاج، تساعد على الارتقاء بمستوى الحياة النشطة والصحية، وتشجع الطلبة على المشاركة والاستمتاع بالأنشطة البدنية.
وأشارت إلى الدعم الكبير الذي تقدمه الدولة للرياضة ومن ذلك إعداد القاعات الرياضية والملاعب المختلفة والمناهج الدراسية التي تحفز وتشجع الطلاب على اكتشاف طاقاتهم الرياضية، وإعداد المتميزين منهم للبطولة في الألعاب المختلفة.
وأكدت الوزارة أن اليوم الرياضي للدولة هو تتويج لجهود كبيرة تضع الدوحة على خارطة الرياضة العالمية، بما تملكه من منشآت رياضية على مستوى عالمي، لافتة إلى ما حققته قطر من نجاحات رياضية بما في ذلك تنظيم البطولات القارية والدولية، والاهتمام بالناشئين والأبطال الذين حصلوا على البطولات والميداليات ، وجذب الدولة من خلال مرافقها الرياضية ذات المستوى العالمي، العديد من المشاهير والرياضيين الدوليين.
وقالت في سياق متصل إن اليوم الرياضي هو تأكيد على أهمية الرياضة في حياة المواطن العادي، وتشجيعه على الحياة بأسلوب صحي وصحيح، فضلا عن أهميته في تطوير وترسيخ الثقافة الرياضية المجتمعية، وتهيئة المجتمع لإنجاح الفعاليات الكبرى في بطولة كأس العالم 2022 في قطر.
ودعت الوزارة كافة شرائح المجتمع للمشاركة في فعالياتها وأنشطتها وقضاء أوقات سعيدة من الرياضة والمرح، والتعبير عن حبهم للرياضة بشتى أنواعها والمساهمة في نشر ثقافتها "لأنها ليست مجرد تمارين نروض بها عضلات الجسم ، بل هي تزرع في الشخص أخلاقا حميدة، كالمنافسة الشريفة القائمة على احترام الند والمنافس ، فتكون سببا في الألفة والمحبة بين الشعوب والأفراد، وسببا للتعارف والاجتماع" ، إضافة لكونها تجمع بين ثقافات مختلفة في الملاعب ، وفيها يتم الاستثمار لبناء الإنسان روحا وجسدا، وقالت إن ذلك هو ما تقوم به دولة قطر ما يجعلها مثالا يحتذى به في هذا المجال، مستعرضة الفوائد العديدة التي تعود على الفرد والمجتمع من ممارسة الرياضة بشتى صنوفها.
وأكدت مجددا أن اليوم الرياضي يعد خطوة جادة على طريق تحقيق رؤية قطر الوطنية وبناء مجتمع واع ومؤهل بوجدان أصيل وجسم سليم لبناء الوطن وتحقيق نهضته وتطوره في مختلف المجالات.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.