الأربعاء 24 جمادى الثانية / 19 فبراير 2020
05:39 م بتوقيت الدوحة

دعم قطري دائم للشعب الليبي الشقيق

كلمة العرب

الثلاثاء، 28 يناير 2020
دعم قطري دائم للشعب الليبي الشقيق
دعم قطري دائم للشعب الليبي الشقيق
في الوقت الذي يواصل فيه حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، مساعي التهدئة في المنطقة بعد الأزمة الأخيرة بين الولايات المتحدة وإيران، فإن سموه يواصل كذلك دعم تطلعات الشعب الليبي الشقيق الحالم بوطن آمن ونهضة تتناسب مع مقومات وإمكانات وتاريخ بلدهم العريق.
وفي هذا الصدد، تلقى سموه اتصالاً هاتفياً، مساء أمس، من الدكتورة أنجيلا ميركل المستشارة الألمانية، تم خلاله استعراض آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية، لا سيما تطورات الأوضاع في ليبيا وتداعياتها، وأكد سمو الأمير دعم دولة قطر لمخرجات مؤتمر برلين. كما أكد الجانبان ضرورة الالتزام بوقف إطلاق النار، والتهدئة، وإفساح المجال للحوار، وذلك حفاظاً على أرواح الليبيين وحقناً للدماء.
ما أكده صاحب السمو، خلال الاتصال مع المستشارة الألمانية، يعد حلقة جديدة ضمن مساعي قطر لدعم هذا البلد الشقيق، وإخراجه من الفوضى التي يرزح في ظلها منذ سنوات، بفعل تدخل أطراف خارجية تنفذ أجندات خاصة بها، بعيداً عن تطلعات الأشقاء الليبيين.
والدعم القطري للشعب الشقيق تكرر في مناسبات عديدة، منها استقبال أمير البلاد المفدى، في مكتبه بالديوان الأميري، منتصف ديسمبر الماضي، السيد فايز مصطفى السراج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني. وخلال اللقاء، أكد سمو الأمير، موقف دولة قطر الثابت والداعم لوحدة ليبيا، ولحكومة الوفاق المعترف بها دولياً.
وكان ذلك اللقاء هو الثاني الذي يجمع سمو الأمير بالسيد السراج، خلال أقل من عام، حيث سبق أن زار رئيس حكومة «الوفاق» الدوحة أوائل مارس الماضي، وخلال ذلك اللقاء أكد الأمير المفدى أيضاً الموقف القطري نفسه الداعم للبلد الشقيق وشعبه، وهو الموقف الذي يتسق مع جهود الدبلوماسية القطرية الساعية لنشر الاستقرار في عموم هذا البلد المترامي الأطراف.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.