الأربعاء 24 جمادى الثانية / 19 فبراير 2020
04:19 م بتوقيت الدوحة

أول ظهور للسيلية في البطولة القارية

«الشواهين» يسعون إلى كتابة المجد أمام شاهر خودرو في الملحق الآسيوي

علاء الدين قريعة

الثلاثاء، 28 يناير 2020
«الشواهين» يسعون إلى كتابة المجد أمام شاهر خودرو في الملحق الآسيوي
«الشواهين» يسعون إلى كتابة المجد أمام شاهر خودرو في الملحق الآسيوي
ينتظر فريق السيلية صافرة بداية مواجهته الليلة أمام فريق شاهر خودرو الإيراني عند السادسة وعشر دقائق مساء على استاد عبد الله بن خليفة في الدحيل، ضمن الملحق المؤهل لدور المجموعات في دوري أبطال آسيا، وكان الفريق الإيراني نجح في تخطي الرفاع البحريني 2-1 في الدور التمهيدي، وسيتأهل الفائز للعب في دور المجموعات ضمن المجموعة الثانية التي تضم الهلال السعودي وشباب أهلي دبي الإماراتي وباختاكور الأوزبكي.
يأمل التونسي سامي الطرابلسي المدير الفني للشواهين، أن يقتلع فريقه ورقة الترشح نحو دور المجموعات، ويحافظ على تفوق الكرة القطرية في دوري أبطال آسيا في الآونة الأخيرة، كما يمني النفس بأن يترك الشواهين بصمة خاصة في هذه النسخة التي تحمل المشاركة الأولى لهم في تاريخ النادي.
وسيضع الطرابلسي الخطة المناسبة ومراقبة أجنحة الفريق الإيراني الذي يجيد التوغل من الأطراف، خاصة بعد أن تابع مباراته أمام الرفاع البحريني، ويعول المدرب التونسي على خدمات المهاجم الإيراني كريم أنصاري في الجبهة الأمامية، بجانب عبد القادر إلياس والمغربي مبارك بوصوفة والأردني محمد أبو زريق، فضلاً عن توغلات مجدي صديق في الوسط، وفي الخلف صمام الأمان السنغالي كارا، وخلفه الحارس العملاق خليفة أبو بكر.
والفريق الإيراني يعد من الفرق المتوسطة في الدوري المحلي، ويشارك في المباراة التأهيلية بصفته رابع الدوري للموسم الماضي برصيد 56 نقطة بعد برسوبوليس وسيبهان والاستقلال، وبفارق 5 نقاط عن بطل الدوري. ويحتل حالياً المركز السادس برصيد 29 نقطة من 16 مباراة بالتساوي مع الاستقلال الخامس.
ويعقد الفريق الإيراني آمالاً كبيرة على نجميه المخضرم محمد رضا خلعتبري وأمين قاسمينجاد، والأول سبق له خوض تجربة احترافية مع الغرافة في 2012 ونجح في التوقيع على هدف فريقه في لقاء الرفاع الماضي.
وسيحاول شاهر خودرو اللجوء إلى التحفظ الدفاعي في الشوط الأول وعدم المغامرة الهجومية، وقراءة أوراق السيلية والاعتماد على الهجمات المرتدة بغية تسجيل هدف السبق. فهل ينجح السيلية في أول مهمة قارية، ويزيد عدد ممثلي قطر في مرحلة المجموعات؟

اعتبرها مواجهة لا تحتمل أنصاف الحلول
الطرابلسي: الخطأ ممنوع.. ونعوّل على الجماعية
اعتبر سامي الطرابلسي مدرب فريق السيلية، أن مواجهة اليوم أمام فريق شاهر خودرو الإيراني لا تحتمل أنصاف الحلول، وطابعها مماثل للقاءات الكؤوس، معرباً عن أمله في أن يذهب الشواهين بعيداً في مشاركتهم الأولى في دوري أبطال آسيا. وقال المدرب التونسي في المؤتمر الصحافي الخاص باللقاء: «الخطأ ممنوع في هذا النوع من المواجهات، ويتوجب علينا أن نكون في قمة التركيز، وأن يكون الحضور الذهني في أوجه، بغية تحقيق هدف العبور إلى دور المجموعات، وتحضيراتنا وصلت إلى مرحلة جيدة في مشاركتنا لأول مرة، وكما يعلم الجميع فإن عامل الخبرة مطلوب اليوم لأن المباراة تختلف كلياً عن بقية لقاءات دور المجموعات التي ستكون بنظام الذهاب والإياب».
ولفت الطرابلسي إلى أن لقاءات دوري الأبطال تبدو مختلفة عن الدوري المحلي مشيراً إلى أن ريال مدريد الإسباني يلعب مباريات الدوري بشكل مختلف عن البطولة الأوروبية، وقال إنه رغم أن الهزائم المحلية قد ألقت بظلالها على واقع الفريق في الفترة الماضية، «ولكن العمل جارٍ لتخطيها والظهور بالصورة المأمولة في لقاء اليوم، وبلا شك الفوز سيمنح الفريق جرعة معنوية كبيرة، وسيستعيد الثقة على الأصعدة كافة».
وختم مدرب الشواهين: «السيلية ربما يكون الحصان الأسود، وفريقنا يلعب بروح المجموعة، ونعول كثيراً على هذا الجانب، وهي الهوية المعروفة للفريق، وكلمة السر الخاصة به، ونأمل أن تظهر الروح الجماعية في مباراة اليوم».

سراسياي: العزيمة سلاحنا لتخطي ظروف السفر
قال مجتبى سراسياي مدرب فريق شهر خودرو الإيراني إن سبب تأخير وصول بعثة فريقه إلى الدوحة مرده إلى عطل أصاب الطائرة التي كانت ستنقل البعثة من الكويت إلى قطر، مؤكداً أن الفريق عانى بعض الشيء حتى وصل إلى الدوحة، عبر رحلتين من إيران، آملاً ألا يؤثر ما حصل على تحضيرات فريقه لمواجهة السيلية، اليوم، وقال مدرب خودرو: «هدفنا تحقيق الفوز والتأهل لدور المجموعات، وعلى الرغم من قصر فترة التحضير، والفاصل ما بين مباراة الكويت ومباراة اليوم، فضلاً عن الإرهاق الذي خلفته الرحلة من دبي إلى الكويت ومنها إلى الدوحة، فإننا سنعمل على تجاوز ما حدث بالعزيمة والإصرار، وبمساندة جمهورنا الذي سيشجعنا في المباراة».

مجدي صديق: أسعى لإفادة السيلية بخبرتي القارية
قال مجدي صديق، اللاعب المخضرم في فريق السيلية، إن التحضيرات سارت على أفضل ما يرام، مؤكداً أن الفريق عاقد العزم على تسجيل حضور لافت في أول لقاء آسيوي له. وأضاف في المؤتمر الصحافي: «اللاعبون جاهزون لتقديم أفضل مستوى ممكن في المباراة، وتحقيق النتيجة التي ترضي الجميع». وتطرق صديق إلى تجاربه السابقة في دوري أبطال آسيا مع الغرافة والعربي والجيش والسد، مؤكداً أنه خاض العديد من المباريات الدولية مع نجوم لهم باع طويل في آسيا، وأوضح: «سأكرّس خبرتي لخدمة فريق السيلية، وهذا واجبي بجانب جميع لاعبي الخبرة في الفريق، بغية الوصول إلى دور المجموعات». مؤكداً «الجهاز الفني جهّز كل النقاط الخاصة بالفريق المنافس، ودرس التكتيك الخاص به، وبالتالي الجميع متأهب للقاء».

صادقي: نتطلع إلى متابعة مشوارنا
أكد أجبر صادقي لاعب فريق شهر خودرو الإيراني أن الفريق عانى من الإرهاق نتيجة السفر والرحلات المتعددة وتأخر موعد الوصول إلى الدوحة، أمس، وأضاف صادقي: «سنحاول التغلب على الإرهاق جراء التعقيدات التي صاحبت رحلتنا من إيران إلى قطر، ونتطلع إلى الفوز على السيلية والتأهل لدور المجموعات وتشريف الكرة الإيرانية، وسنحاول أن نقدم المطلوب منا ونتعامل بشكل جيد مع مجريات اللقاء، ونريد أن نتابع مشوارنا في الآسيوية».

العيدة: سنقاتل في أي مباراة باسم قطر
أكد عبدالله العيدة -رئيس نادي السيلية- أن مباراة اليوم أمام الفريق الإيراني لن تكون سهلة على الإطلاق، وستكون قوية بين الفريقين، لافتاً إلى أن السيلية يمثل الوطن، وأي مباراة يخوضها باسم قطر «نستذبح فيها» -والكلام للورد- بحثاً عن تشريف الكرة القطرية والتأهل لدور المجموعات، خاصة أن كرة القدم لا تعترف بالأسماء، وإنما بالعطاء داخل الملعب.
ونوه رئيس السيلية بحالة التفاؤل التي تسود معسكر الشواهين، وقال إن الكل هاجسه تحقيق الفوز، للعبور إلى دور المجموعات، الذي سيكون أكثر قوة وصعوبة بوجود فرق قوية وكبيرة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.