الأربعاء 24 جمادى الثانية / 19 فبراير 2020
03:32 م بتوقيت الدوحة

طوى صفحة رباعية الفهود

الرهيب يعسكر في أم الأفاعي استعداداً للاستقلال

الدوحة - العرب

الإثنين، 27 يناير 2020
الرهيب يعسكر في أم الأفاعي 
استعداداً للاستقلال
الرهيب يعسكر في أم الأفاعي استعداداً للاستقلال
ينهي الأورجواياني دييجو أجيري مدرب الفريق الأول لكرة القدم في نادي الريان، تحضيرات الفريق لمواجهة استقلال طهران، يوم غد الثلاثاء، في الملحق المؤهل لدوري أبطال آسيا، حيث يؤدي الرهيب حصته التدريبية الليلة عند الساعة الخامسة على ملاعبه في أم الأفاعي قبيل الدخول بعدها في معسكر مغلق في فندق الريان.
وكان الرهيب قد تدرب أمس على ملعبه وسط حضور إداري تصدره سعادة الشيخ علي بن سعود بن أحمد آل ثاني رئيس النادي، وعلي سالم عفيفة نائب رئيس النادي، وفريد محبوب رئيس جهاز الكرة بالنادي، واتضحت علامات الإصرار على اللاعبين بغية تحقيق بداية قوية وطي صفحة الخسارة الثقيلة أمام الغرافة برباعية وتخطي دور المجموعات، ولم تسجل التدريبات أي غياب، واعتمد أجيري على التمارين التكتيكية وتغيير نظام اللعب طبقاً لظروف المباراة، وعمل على رفع الجانب البدني بهدف تغيير الصورة التي قدمها في لقاء الغرافة الأخير في الدوري.
ويتطلع الرهيب إلى كسر حاجز دور المجموعات، وألا يخرج خاوي الوفاض في مشاركته الآسيوية التي تحمل الرقم 14، وأبرزها كان وصوله إلى الدور نصف النهائي عام 1992، قبل أن يخسر أمام استقلال طهران الإيراني (1-2)، علماً أن آخر مشاركاته في المسابقة كانت العام الماضي وخرج مبكراً من دور المجموعات. ويأمل الرهيب أن يكون النجاح حليفه في النسخة الحالية، وأن يتمكن من خطف ورقة العبور إلى الدور الثاني، وهو ما يتطلع إليه الجمهور الرياني.
ويعقد نادي الريان المؤتمر الصحافي الخاص بالمدربين، ظهر اليوم الاثنين، في قاعة المؤتمرات في نادي السد عند الساعة 12 ظهراً، يعقبه مؤتمر الاستقلال، ويسبقهما الاجتماع الفني.
وشهدت تدريبات الريان أمس حضوراً لأنصار الرهيب حرصاً على الاطمئنان على وضعيته قبيل المشوار الآسيوي، في خطوة تحفيزية لجميع اللاعبين.
من جهته، سيخوض فريق الاستقلال الذي وصل مساء أمس الأحد إلى الدوحة، مرانه الأخير على ملعب جاسم بن حمد بنادي السد في السادسة والربع من مساء اليوم الاثنين، وكان الفريق الإيراني قد أقصى الكويت الكويتي من الملحق التمهيدي بفوزه عليه بثلاثية بيضاء.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.