السبت 05 رجب / 29 فبراير 2020
12:16 م بتوقيت الدوحة

24 فناناً في «النخبة 2020» بجمعية الفنون التشكيلية

الدوحة - العرب

السبت، 25 يناير 2020
24 فناناً في «النخبة 2020» بجمعية الفنون التشكيلية
24 فناناً في «النخبة 2020» بجمعية الفنون التشكيلية
تحتضن الجمعية القطرية للفنون التشكيلية معرض النخبة 2020، والذي دأبت على تنظيمه سنوياً بمقرها في المؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا».
وتتنافس أعمال الفنانين -البالغ عددهم 24 فناناً- من قطريين ومقيمين لإبراز جمالياتها، وما تختزنه من أسرار لا يستطيع الزائر فكّ رموزها إلا بالوقوف مليّاً أمام كل عمل على حدة.
وقال الفنان يوسف السادة -رئيس الجمعية القطرية للفنون التشكيلية- في تصريح صحافي: «إن تجارب معرض فناني النخبة جعلتنا نفهم كيف نختصر المسافة بين فعل الفنان البارع والتخييل والرؤية الواضحة الفاعلة في مسيرة ومسار الفنون التشكيلية العربية، وكيف يسطع تأثير قوة الأعمال الفنية شكلاً ومضموناً، وقيمة جمالية في وعي ووجدان المشاهد والناقد»، مشيراً إلى أنه من هذا المنطلق يتبلور مفهوم جديد عن حوار الرؤى، إذ كلما ازدادت أهمية السجال الموضوعي حول عناوين معينة، تجاوز وصف معالجة الفنان وصياغته، وتقنيته العامة على مسطح اللوحة بذاتها.
ونوه بأن الفنان العربي ومعمار عمله الفني، ليس بمعزل عن علاقته الإنسانية، وبهموم وضغوط العالم السياسية، وإشكاليات الحالات الاقتصادية والاجتماعية والعربية التي عانى منها الفنان العربي لأكثر من قرن من الزمان، وتنوعت أعمال الفنانين ما بين الواقع والمتخيّل والتجريد.
وفي هذا الصدد، تقول الفنانة القطرية نوف جسيمان إن لوحتها -التي تشارك بها- هي واحدة من بين عشرين لوحة ستشارك بها في معرض خاص لها في «كتارا» أوائل الشهر المقبل، تتحدث عن الإدمان والحالة النفسية للمدمن، وكيف يعاني من السواد والانكسار، واللون الأحمر يعبر عن الألم الذي يمور داخله، بينما المصباح يعبر عن بصيص الأمل، إذ مهما كان غارقاً في عالم الإدمان، فإنه يتشبث بخيط يخرجه من هذا الوحل والأتون الذي يدور فيه.
بينما جاءت لوحة الفنان الجزائري معمر تازي مليئة بمفردات حضارية متعددة، وقال بهذا الخصوص: «لوحتي رسمت فيها خارطة الكرة الأرضية، وميزت خارطة دولة قطر بلون مشعّ (لمعة)، وهي نقطة التقاء ثقافات الشعوب كلها»، مشيراً إلى أنه أثث لوحته أيضاً بمفردات تعبر عن ثقافة كل شعب من الشعوب.
في حين قدّم الفنان محمد الجيدة لوحة تعود بالزائر إلى الأيام الخوالي، تحكي عن حياة البرّ التي تتسم بالبساطة وعدم التكلف.
أما الفنان ناصر العطية، فغاص في أعماق الموروث الشعبي، ليتحدث في لوحته عن أسطورة «بودرياه».
جدير بالذكر أن معرض النخبة 2020 سيستمر في استقطاب الجمهور إلى الأسبوع الأول من الشهر المقبل.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.