الثلاثاء 13 شعبان / 07 أبريل 2020
11:20 م بتوقيت الدوحة

رسالة إلى معرض الكتاب

رسالة إلى معرض الكتاب
رسالة إلى معرض الكتاب
يُقام معرض الكتاب كل عام، وكل عام هناك ملاحظات يتم الأخذ ببعضها، ومن تلك الملاحظات: الوقت غير مناسب، فهو يتزامن مع معرض دولي آخر، ودور النشر المشاركة قليلة، كما غابت عن المعرض دور النشر المميزة على مستوى الدول العربية، والإقبال ضعيف جداً، فقد تزامن مع مواسم الإجازات. وهنا أتحدّث عن معرض الدوحة الذي أقيم في عام 2018.. فكيف كان معرض الدوحة للكتاب بهذا العام 2020؟
لقد وجدته أفضل من السنوات السابقة، إلا من بعض الملاحظات. فأشكرهم على النقاط الآتية:
- اختيار موعد جديد، أتمنى أن يُثبّت في التقويم، وألّا يتم اللعب بموعد المعرض، سواء بالتقديم أم بالتأخير.
- عودة دور النشر التي غابت عن المشاركة في المعرض لسنوات، وهذا يدلّ على اهتمام إدارة المعرض برفع مستوى المعرض.
- الأنشطة والفعاليات والورش أكثر تنوّعاً، وبعضها تفاعلي، خصوصاً ما يتعلق بأنشطة طلاب المدارس.
- أسعار الكتب لم تكن كذلك في أي دورة عُقدت في السابق، فهناك أيضاً دعم تُشكر عليه إدارة المعرض، فجاءت الأسعار معقولة جداً.
- تنوّع العناوين المعروضة، فهناك مساحة حرية تتسع باستمرار عاماً بعد عام.
لكن ما يؤخذ على هذا المعرض أمران:
التغطية على منصات التواصل الاجتماعي كانت ضعيفة، نعم كانت هناك تغطية من بعض المشاهير؛ لكن هذا النوع من المعارض يحتاج إلى شخص على دراية بما يقدّمه، فمن شاهدت منهم كان عرضه سطحياً جداً، ووصل للمتابع أن ما يقدّم كان لمجرد لملء مساحة لا أكثر، ولكن في المقابل كانت تغطية الإعلامي القدير حسن الساعي هي الأفضل.
غير أن الأمر المستحدث -والذي شكّل صدمة بالنسبة لي- هو عدد المقاهي المتواجدة والمشاركة في المعرض؛ حيث كان عددها كبيراً جداً، وخُصصت لها مساحات واسعة جداً، قد تقترب من المساحة المخصصة للمكتبات والكتب؛ حتى اختلط عليّ الأمر هل هو معرض الكتاب أم معرض الأطعمة؟! فقد كانت تلك المقاهي موزعة جهة اليمين وجهة اليسار وفي الأمام والخلف والوسط، وهذا أمر كفيل أن ينسف كل تطوّر في تنظيم المعرض.
لكن..
أتمنى أن يتم تلافي ما حدث هذا العام، وأعتقد أنها ملاحظات سوف يتم أخذها في الاعتبار، وسوف يتم ردّ الاعتبار للكتاب.
وكل معرض كتاب وأنتم بخير
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

رسائل من الشارع

03 مارس 2020

لكل حكاية وجهان

18 فبراير 2020

رسالة إلى زميلتي الأم

11 فبراير 2020