الإثنين 22 ذو القعدة / 13 يوليو 2020
11:42 ص بتوقيت الدوحة

طاولة مستديرة حول مبادرة «الحزام والطريق» بالمعهد الدبلوماسي

الدوحة - قنا

الإثنين، 20 يناير 2020
المعهد الدبلوماسي
المعهد الدبلوماسي
نظم المعهد الدبلوماسي بوزارة الخارجية بالتعاون مع معهد الاقتصاد والسياسة العالمية في الأكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية طاولة مستديرة حول مبادرة الحزام وطريق الحرير.
وأكد المشاركون في الطاولة المستديرة على أهمية التعاون متعدد الأطراف من أجل توفير الاستقرار والأمن والسلم العالمي وإنجاح مبادرة الحزام والطريق التي ستربط القارات الثلاث آسيا وأوروبا وإفريقيا بطرق تجارية برية وبحرية .
وقال سعادة الدكتور عبد العزيز بن محمد الحر مدير المعهد الدبلوماسي، إن دولة قطر من أوائل الدول الداعمة لمبادرة الحزام والطريق والتي تهدف إلى توسيع الروابط بين آسيا وإفريقيا وأوروبا، مشيراً إلى أن قطر قامت بتوقيع العديد من الاتفاقيات والمذكرات التي تدعم هذه المبادرة، بما ينعكس بشكل إيجابي على اقتصادها، ويدعم توجهها بأن تصبح مركزاً استراتيجياً واقتصادياً مهماً في المنطقة والعالم.
من جهته، قال سعادة السيد تشانغ يويان مدير معهد الاقتصاد والسياسة العالمية في الأكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية، إن الصين ترغب في المحافظة على أسواق التصدير القديمة، وفتح أسواق تصدير جديدة، مشيرا إلى تحول المبادرة تدريجياً إلى تحالفات تجاريّة ترسخ مكانة الصّين تجارياً بشكل مستدام.
وبدوره، أكد السيد فهد الكواري مدير الأسواق في هيئة قطر للمناطق الحرة، إن مبادرة الحزام والطريق ستفتح المجال أمام قطر لبناء شراكات وتحالفات اقتصادية مهمة تجعلها دولة محورية وفاعلة في التجارة الدولية.
وأوضح الكواري أن هذه المبادرة التي طرحتها الصين عام 2013 ستسهم في خلق مجتمعات ومدن صناعية جديدة، وستجعل قطر مركزاً استراتيجياً واقتصادياً مهماً في المنطقة والعالم،و ستفتح الطريق أمامها لشراكات وتحالفات اقتصادية مهمة.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.