الإثنين 22 ذو القعدة / 13 يوليو 2020
09:08 ص بتوقيت الدوحة

"هاتريك" أجويرو يقود مان سيتي لاكتساح أستون فيلا بسداسية في الدوري الإنجليزي

د.ب.أ

الأحد، 12 يناير 2020
أجويرو
أجويرو
سجل سيرخيو أجويرو ثلاثة أهداف (هاتريك) ليقود فريقه مانشستر سيتي لاكتساح مضيفه أستون فيلا 6 / 1 اليوم الأحد في الجولة الثانية والعشرين من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، والتي شهدت أيضا فوز واتفورد على بورتموث 3 / صفر.

وسجل أجويرو أهدافه الثلاثة في الدقائق 28 و57 و81، وأضاف رياض محرز (هدفين) في الدقيقتين 18 و24 وجابريل جيسوس هدفا في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للشوط الأول، فيما سجل أنور الغازي هدف أستون فيلا الوحيد في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للمباراة.

وبالأهداف الثلاثة التي سجلها أجويرو اليوم أصبح أفضل هداف من خارج بريطانيا العظمى مسجلا 177 هدفا وتفوق على الفرنسي تيري هنري الذي سجل 175 هدفا.

ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى 47 نقطة وقفز من المركز الثالث للمركز الثاني، بفارق 14 نقطة خلف ليفربول المتصدر، وتجمد رصيد أستون فيلا عند 21 نقطة في المركز الثامن عشر.

وفرض مانشستر سيتي سيطرته واستحوذ على الكرة منذ بداية اللقاء بحثا عن تسجيل هدف مبكر يربك به حسابات فريق أستون فيلا، الذي تراجع لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة.

ولم تمر سوى ثمان دقائق فقط حتى كشر فريق مانشستر سيتي عن أنيابه الهجومية عندما سدد جواو كانسيلو كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لكنها مرت بجوار القائم الأيسر للحارس أورجان نايلاند.

واستمرت محاولات مانشستر سيتي بحثا عن تسجيل هدف التقدم، والذي جاء في الدقيقة 18 عندما مرر سيرخيو أجويرو الكرة إلى رياض محرز في الناحية اليمنى لينطلق بها حيث توغل داخل منطقة جزاء أستون فيلا وسدد كرة أرضية زاحفة عانقت الشباك.

لم يتراجع فريق مانشستر سيتي بعد احرازه هدف التقدم، بل واصل محاولاته الهجومية لتسجيل هدف ثان، وهو ما تحقق بالفعل في الدقيقة 24 عندما أضاف رياض ومحرز الهدف الثاني له ولمانشستر سيتي عندما توغل أجويرو بالكرة من الناحية اليسرى ومرر الكرة لتصل إلى داني درينكووتر، لاعب أستون فيلا، لكن ديفيد سيلفا تمكن من قطع الكرة وتمريرها لتصل إلى محرز في الناحية اليمنى داخل مطقة الجزاء ليسدد كرة قوية إلى داخل المرمى.

وفي الدقيقة 26 كاد مانشستر سيتي أن يسجل الهدف الثالث ندما لعبت تمريرة عرضية أرضية داخل منطقة جزاء أستون فيلا وصلت إلى جابريل جيسوس الذي سدد كرة قوية علت العارضة.

وفي الدقيقة 28 سجل أجويرو الهدف الثالث لمانشستر سيتي عندما سدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء عانقت الشباك.

بعد الهدف تخلى أستون فيلا قليلا عن حذره الدفاعي وحاول شن هجمات على مرمى مانشستر سيتي، ولكنه فشل في تشكيل اي خطورة ، في المقابل استمتر محاولات مانشستر سيتي لتسجيل الهدف الرابع.

وكاد أجويرو ان يسجل الهدف الرابع لمانشستر سيتي عندما سدد كرة قوية من داخل منقطة جزاء أستون فيلا لكنها علت العارضة.

وفي الدقيقة 37 سدد ديفيد سيلفا كرة قوية من ركلة حرة مباشرة من على حدود منطقة الجزاء لكنها مرت بجوار القائم الأيسر للحارس أورجان نايلاند حارس مرمى أستون فيلا.

واستطاع مانشستر سيتي ان يسجل الهدف الرابع في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للشوط الأول عندما مرر كيفين دي بروين كرة عرضية أرضية من الجانب الأيمن قابلها جابريل جيسوس بتسديدة قوية إلى داخل المرمى ليطلق بعدها الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم مانشستر سيتي 4 / صفر.

ومع بداية الشوط الثاني، تخلى فريق أستون فيلا عن حذره الدفاعي وحاول شن هجمات بحثا عن تسجيل الأهداف، في المقابل حرص لاعبو مانشستر سيتي على تهدئة اللعب والاستحواذ على الكرة بدون الاندفاع هجوميا مع شن الهجمات وقتما تتاح أمامهم الفرصة.

وفي الدقيقة 57 سجل أجويرو الهدف الثاني له والخامس لفريقه عندما استلم كرة بينية من ديفيد سيلفا ليتوغل بالكرة داخل منطقة الجزاء قبل أن يسدد كرة قوية عانقت الشباك.

واستمرت محاولات مانشستر سيتي الهجومية بحثا عن تسجيل هدف سادس وسط استسلام تام من لاعبي أستون فيلا، ولكن اللعب انحصر في وسط الملعب بدون وجود أي خطورة على المرميين.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 71 والتي كادت أن تشهد الهدف السادس لمانشستر سيتي عندما سدد كانسيلو كرة قوية من خارج منطقة الجزاء اصطدمت بأحد لاعبي أستون فيلا وغيرت اتجاهها لكن نايلاند كان لها بالمرصاد.

وفي الدقيقة 78 كاد جابريل جيسوس أن يسجل الهدف السادس عندما استلم الكرة داخل منطقة جزاء أستون فيلا من الناحية اليمنى وسدد كرة قوية حولها الحارس نايلاند إلى ركلة ركنية لكنها لم تستغل.

وفي الدقيقة 81 سجل أجويرو هدفه الثالث والسادس لفريقه عندما مرر كورتني هوس الكرة بشكل خاطئ لرياض محرز الذي مررها لأجويرو داخل منطقة الجزاء ليسدد الأخير كرة قوية عانقت الشباك.

وفي الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي للمباراة احتسب الحكم ركلة جزاء لفريق أستون فيلا بعدما قام إلكاي جويندوجان بعرقة محمود حسن تريزيجيه داخل منطقة الجزاء ليسددها أنور الغازي بنجاح غلى داخل المرمى مسجلا هدف تقليص الفارق لفريق أستون فيلا في الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع للمباراة، ليطلق بعدها الحكم نهاية اللقاء بفوز مانشستر سيتي 6 / 1.

وفي المباراة الثانية، فاز فريق واتفورد على مضيفه بورنموث 3 / صفر.

وسجل أهداف واتفورد عبد الله دوكوري وتروي دييني وروبرتو بيرييرا في الدقائق 42 و65، والثانية من الوقت بدل الضائع للمباراة.

ورفع واتفورد رصيده إلى 22 نقطة في المركز السابع عشر وتوقف رصيد بورنموث عند 20 نقطة في المركز التاسع عشر.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.