الإثنين 05 شعبان / 30 مارس 2020
06:54 ص بتوقيت الدوحة

قطر تشهد أقصر نهار خلال العام الأحد

الدوحة - العرب

الجمعة، 20 ديسمبر 2019
كورنيش الدوحة
كورنيش الدوحة
أعلنت دار التقويم القطري أنه بمشيئة الله تعالى سوف تتعامد الشمس تمامًا على مدار الجدي في نصف الكرة الجنوبي صباح يوم الأحد 25 من شهر ربيع الآخر 1441هـ، الموافق 22 من شهر ديسمبر 2019م، وذلك عند الساعة السابعة والدقيقة الثامنة عشرة صباحًا بتوقيت الدوحة المحلي.
وذكر الدكتور بشير مرزوق (الخبير الفلكي بدار التقويم القطري) أن هذا اليوم سيكون أقطر نهار تقريبًا على جميع سكان الكرة الأرضية بمن فيهم سكان دولة قطر؛ حيث ستحدث ظاهرة الإنقلاب الشتوي عند سكان النصف الشمالي من الكرة الأرضية، بينما سيكون الوضع معاكسًا عند سكان النصف الجنوبي من الكرة الأرضية؛ حيث ستحدث عندهم ظاهرة الإنقلاب الصيفي في ذات اليوم.
 وتعتبر ظاهرة الإنقلاب الشتوي من الظواهر الفلكية الهامة؛ حيث يَعتمد عليها  (وعلى باقي الفصول الأربعة) سكان الكرة الأرضية، لمعرفة التغيرات المناخية، إضافة إلى أنه في هذا اليوم ستشرق الشمس من أقصى نقطة جهة الجنوب الغربي. 
ومن المعلوم أن الفصول الفلكية الأربعة (الشتاء، الربيع، الصيف، الخريف) تحدث نتيجةً لدوران الأرض حول الشمس، إضافة إلى ميل محور الأرض على مستوى مدارها بزاوية قدرها 23.5درجة.
وأضاف د.بشير مرزوق أن ظاهرة الانقلاب الشتوي تأتي بعد ظاهرة الاعتدال الخريفي الذي حدث خلال شهر سبتمبر الماضي؛ حيث استمرت حركة الشمس الظاهرية تدريجيًا باتجاه الجنوب بعد تعامدها على خط الاستواء في يوم الاعتدال الخريفي، وصار طول النهار يقصر  تدريجيًا على نصف الكرة الشمالي، وسوف يصل هذا التدرج ذروته بأقصر نهار وأطول ليل في يوم الانقلاب الشتوي، بينما سيحدث العكس في ذات اليوم على النصف الجنوبي للكرة الأرضية؛ حيث يطول النهار ويقصر الليل في هذا اليوم على نصف الكرة الجنوبي. 
ومن الجدير بالذكر ان ليس كل الأماكن على الكرة الأرضية لها شروق وغروب للشمس في يوم الانقلاب الشتوي فشمال الدائرة القطبية عند خط العرض 66.5 خط شمال لا يوجد شروق أو غروب للشمس في هذا اليوم لأن الشمس ستبقى تحت الأفق طوال اليوم في حين الدائرة القطبية الجنوبية عند خط العرض 66.50 جنوب خط الاستواء لن يرصد شروق أو غروب للشمس أيضًا بسبب أن الشمس تظل فوق الأفق طوال اليوم وهي ظاهرة تعرف بشمس منتصف الليل.
وكما هو معلوم فإنه بعد يوم  الانقلاب الشتوي ستتبدأ الشمس في حركتها الظاهرية نحو الشمال، بحيث سيزداد طول النهار،بينما سيقصر طول الليل حتى يتساوى الليل والنهار خلال شهر مارس 2020م، وفي هذا اليوم سوف تتعامد الشمس تمامًا على خط الاستواء مؤذنة بموعد الاعتدال الربيعي على سكان نصف الكرة الشمالي.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.