الأحد 30 جمادى الأولى / 26 يناير 2020
09:17 م بتوقيت الدوحة

تزويدهم ببرنامج تدريبي شامل يتناول العمل المصرفي والأمن السيبراني

«الدولي الإسلامي» يجذب مجموعة من الموظفين والموظفات القطريين

الدوحة - العرب

الأحد، 15 ديسمبر 2019
«الدولي الإسلامي» يجذب مجموعة
من الموظفين والموظفات القطريين
«الدولي الإسلامي» يجذب مجموعة من الموظفين والموظفات القطريين
تنفيذاً لمنطلقات رؤية قطر الوطنية 2030 في مجال الثروة البشرية، التي تركز على تمكين المواطنين في مختلف القطاعات، أعلن «الدولي الإسلامي» ضمّ 12 موظفاً وموظفة من القطريين إلى صفوفه. وشملت القطاعات التي تمّ تعيين الموظفين والموظفات الجدد فيها مختلف الإدارات والمستويات الوظيفية، بما يتيح لهم الانخراط بشكل فعّال في جميع الأنشطة المصرفية، سواء التي تتعلق بالتعامل المباشر مع العملاء أو في الإدارات الاختصاصية والمساندة.
صرّح السيد علي حمد المسيفري، رئيس الموارد البشرية والخدمات العامة في «الدولي الإسلامي»، بهذه المناسبة قائلاً: «نحن نهدف في (الدولي الإسلامي) إلى تنفيذ الرؤية الحكومية بتمكين الكفاءات القطرية في مختلف قطاعات البنك ومفاصله، وبما يتّفق مع رؤية قطر الوطنية التي تركّز بشكل أساسي على التنمية البشرية وإشراك المواطنين في بناء بلدهم بالشكل الأمثل».
وأضاف: «إن الاستراتيجية التي وضعها مجلس الإدارة في مجال الموارد البشرية، وتقوم الإدارة التنفيذية بوضعها في أعلى سلم أولوياتها، تركز على الكفاءات القطرية وتعزيز مختلف القطاعات في البنك بالقطريين والقطريات من مختلف الاختصاصات، مع إعداد برامج تدريب وتأهيل تفصيلية تتيح لهم القيام بواجباتهم الوظيفية على أكمل وجه، وتفتح أمامهم أبواب ارتقاء مختلف درجات السلم الوظيفي، وصولاً إلى الإدارة العليا».
وتابع المسيفري: «إننا نقوم بتنفيذ خطة طويلة المدى تتفق والتوجيهات والرؤى الحكومية في مجال الثروة البشرية، ونحرص على فتح أبوابنا أمام أبنائنا الراغبين في الانضمام إلى مسار مهني طموح في القطاع البنكي، مع ضمان أفضل المميزات الوظيفية، بالإضافة إلى الحصول على فرص التدريب والتأهيل الملائمة».
وأكد رئيس الموارد البشرية والخدمات العامة أن «الدولي الإسلامي» سيواصل جهوده في مجال إحلال وتوطين الوظائف، وبما يتناسب مع البرامج الحكومية التي تؤكد على تمكين المواطنين في القطاع الخاص عموماً، وفي القطاع المصرفي تحديداً؛ لما لهذا القطاع من أهمية في تنمية وتطوير الاقتصاد الوطني».
وقد أعد «الدولي الإسلامي» برامج تدريبية واسعة وشاملة لمنتسبيه القطريين والقطريات الجدد، شملت جوانب العمل المصرفي في الفروع وفي التعاملات المباشرة مع العملاء، وأيضاً دورات في مجالات رئيسية وحيوية كالأمن السيبراني ومكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، إضافة إلى برامج متعلقة بالمهارات الإدارية والتسويقية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.