الأحد 02 صفر / 20 سبتمبر 2020
01:06 ص بتوقيت الدوحة

بهدف البديل جوميز

الهلال يتأهل لنصف نهائي المونديال على حساب الترجي

معتصم عيدروس

الأحد، 15 ديسمبر 2019
الهلال يتأهل لنصف نهائي المونديال على حساب الترجي
الهلال يتأهل لنصف نهائي المونديال على حساب الترجي
تأهّل فريق الهلال السعودي في أولى مشاركاته ببطولة كأس العالم للأندية إلى الدور نصف النهائي من النسخة الحالية التي تستضيفها قطر، وذلك بعد فوزه أمس على الترجي التونسي بهدف سجّله مهاجم الأزرق جوميز في الدقيقة 85 من عمر المباراة التي استضافها استاد جاسم بن حمد بنادي السد، ويلتقي الهلال يوم الثلاثاء المقبل مع فريق فلامنجو البرازيلي -بطل كأس ليبرتادوريس- على استاد خليفة الدولي.
بدأت المباراة قوية ومثيرة، وضاعت أول فرصة للهلال في الدقيقة الثالثة من عرضية داخل منطقة الجزاء لعمر خربين أبعدها عبدالقادر بدران إلى ركلة ركنية، ولم تتوقف المحاولات عند هذا الحد، حيث بدأ الفريقان في تبادل الهجمات بإيقاع سريع جداً، وردّ عليها الترجي بتسديدة قوية من أوتارا في الدقيقة 9، مرّت بعيدة عن المرمى.
ومن خطأ للحارس الهلالي عبدالله المعيوف في الدقيقة 13، نجح أوتارا في صناعة فرصة من ذهب لزميله والمرمى خالٍ، لم يحسن التعامل معها، فسدّدها بعيدة عن المرمى.
وبالوصول إلى الدقيقة 18، ومن مخالفة نفذها محمد البريك، حاول عمر خربين تهيئتها لزملائه بالرأس، فأبعدها الدفاع الترجاوي. وعند الدقيقة 22 تناقل لاعبو الهلال الكرة بطريقة جميلة، حتى وصلت إلى عمر خربين وهو في مواجهة المرمى سددها ضعيفة، تألّق الحارس بن شريفة، فأنقذه مرماه من هدف محقق.
بدأت الأفضلية تتحوّل لمصلحة الهلال الذي ضغط بقوة من أجل تسجيل هدف التقدّم، وطالب اداواردو بركلة جزاء في الدقيقة 30، لكنه كان في موقع التسلل، وبالوصول إلى الدقيقة 31، سدّد عمر خربين كرة قوية، أبعدها محمد يعقوبي مدافع الترجي، وكاد الهلال أن يسجل أول أهداف المباراة في الدقيقة 45، بعد عرضية من سالم الدوسري إلى زميله اندري كاريلو الذي سدّد كرة قوية، تألّق الحارس بن شريفية في تبطئة سرعته قبل أن تصل المرمى، لينجح المدافع محمد يعقوبي في إبعادها إلى ركلة ركنية.
مع بداية الشوط الثاني، وفي الدقيقة 50، حاول سالم الدوسري أن يغالط الحارس بن شريفية بتسديدة من بعيد، لكنها افتقدت للتركيز، فمرّت إلى ركلة مرمى.
وكاد ياسر الشهراني أن يسجل هدفاً بالخطأ في مرماه في الدقيقة 58، من كرة حاول إبعادها لحظة خروج الحارس المعيوف عن مرماه، لكنّ الأخير عاد بسرعة ليلحق بالكرة ويبعدها في آخر لحظة.
وشهدت الدقيقة إجراء أول تبديل لفريق الهلال في الدقيقة 65 بدخول جوميز بدلاً عن جوستافو كويلار، ولم يخيّب جوميز ظنّ مدربه، حيث نجح في الدقيقة 73 من تسجيل الهدف هدف المباراة الوحيد، وأول أهداف الهلال في تاريخ بطولة العالم للأندية، بعد كرة وصلته من زميله كاريو راوغ المدافع محمد يعقوبي، ثم عالجها بتسديدة قوية في المرمى.
ولم تمضِ أكثر من دقيقة حتى أهدر عمر خربين فرصة تسجيل الهدف الثاني للهلال، بعد عرضية من زميله كارلوس إدواردو أمام المرمى، سدّدها من دون تركيز، لتمرّ إلى ركلة مرمى.
وشهدت الدقيقة 85 منح الحكم البطاقة الحمراء للاعب الهلال محمد كنو بعد نيله البطاقة الصفراء الثانية لارتكابه مخالفة مع أنيس البدري، ليكمل الهلال المباراة منقوصاً من لاعب في دقائقها الأخيرة.
ويضغط الترجي من أجل معادلة النتيجة، ليهدر أنيس البدري آخر الفرص لمعادلة النتيجة في الدقيقة 89 بتسديدة قوية بعيدة عن المرمى، لم تمضِ سوى دقيقتين عليها حتى أعلن الحكم عن نهاية المباراة بفوز الهلال بهدف.

لوسيسكو: الهلال جاهز لفلامنجو
هنّأ الروماني رازفان لوسيسكو مدرب الهلال السعودي، لاعبيه على الروح القتالية والانتصار المهم، الذي وضع الفريق في نصف نهائي كأس العالم، وقال لوسيسكو في المؤتمر الصحافي: في الشوط الأول كانت السيطرة كاملة لنا، وتوازن الأداء في الشوط الثاني، وكانت مباراة صعبة أمام فريق منظم دفاعياً، وبمرور الوقت شعرنا بالإجهاد البدني، ولكن سرعان ما عاد التوازن للفريق، والهلال يستحق الفوز، ولا أودّ الحديث عن الفريق الآخر.
وعن اختلاف نوعية المحترفين والإمكانيات المادية بين الفريقين، قال لوسيسكو: المال يعطي الجودة، ولكن أيضاً هناك عمل كبير، وفريقنا أظهر ذلك، ونجح في ترجمة هذه الجهود على أرض الميدان.
وعن لقاء فلامنجو البرازيلي، قال: نعرف مستوى المنافس، ولكن لنا قوتنا وقدرتنا على الفوز، ونحن نلعب بمبدأ خطوة بخطوة، والهلال كان ينتظر النجاحات منذ وقت طويل، والمجموعة تلعب بحماس كبير، وهم أبطال آسيا الآن، وبين أفضل 4 فرق في العالم.

البيروفي كاريو: نريد الصعود لمنصّة التتويج.. وسعيد لمساعدة جوميز
أكد البيروفي أندريه كاريو نجم الهلال السعودي، وصاحب التمريرة الحاسمة لهدف الفوز أمس، وأفضل لاعب في المباراة، أن فريقه لم يأتِ إلى الدوحة إلا للذهاب بعيداً في المسابقة العالمية، معرباً عن أمله في أن يتواجد الهلال على منصّة التتويج ويصعد للنهائي، وقال كاريو عن مواجهة خورخي جيسوس مدربه السابق: نعرفه جيداً وقد درّبنا، وفلامنجو فريق صعب المراس، ويعرف العديد من اللاعبين، والحظوظ متساوية بين الفريقين.
وعن تمريرة الهدف التي سجل منها جوميز هدف الفوز أمس، قال كاريو: جوميز سجل هدفاً جميلاً، وأنا سعيد لمساعدته على التسجيل، وأريد أن أبارك له على هذا الهدف.
وحول لقاء فلامنجو البرازيلي، ختم كاريو: لا ننظر إلى الأسماء على الميدان، وسنواجه فلامنجو بالندية نفسها كما فعلنا مع الترجي التونسي، وسندرس كل نقاط القوة لديه، وكذلك الثغرات التي ستجعلنا نحقق الفوز.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.