الخميس 27 جمادى الأولى / 23 يناير 2020
04:27 م بتوقيت الدوحة

قال إن السد كان يستحق العبور إلى الشوطين الإضافيين

تشافي: أشعر بخيبة أمل.. والأخطاء كانت قاتلة أمام مونتيري

علاء الدين قريعة

الأحد، 15 ديسمبر 2019
تشافي: أشعر بخيبة أمل.. والأخطاء 
كانت قاتلة أمام مونتيري
تشافي: أشعر بخيبة أمل.. والأخطاء كانت قاتلة أمام مونتيري
عبّر الإسباني تشافي هيرنانديز، المدير الفني للسد، عن خيبة أمله للخسارة ووداع مونديال الأندية أمام مونتيري المكسيكي. وقال تشافي، عقب نهاية اللقاء أمام مونتيري والذي خسره بنتيجة (3/2): «أشعر بخيبة الأمل، وأنا حزين لأن الفريق قدّم مباراة جيدة، ولكنه ارتكب الأخطاء التي كان ثمنها باهظاً، وكنا نستحق على الأقل الذهاب إلى الشوطين الإضافيين.. مونتيري من الفرق الجيدة، وكان مميزاً على مستوى الحلول الفردية وساعدته الأخطاء الفردية، والنتيجة هي الأهم في المحصلة. وبالنسبة لنا، علينا أن نغيّر بعض الأمور ونعدّلها في الفترة المقبلة».
وعن الخسارة نتيجة الأخطاء التي ارتُكبت والأداء الذي قدّمه «الزعيم»، تابع تشافي: «الأخطاء جزء من اللعبة، وقلت للاعبين بين الشوطين إنني فخور بهم، وطالبتهم بالضغط وامتلاك الكرة. نافسنا مونتيري ولم تكن المسافة بعيدة، وقدّمنا مردوداً جيداً واستحوذنا على الكرة في بعض الفترات، بعد أن عدّلنا الخطة بالاعتماد على 4 مدافعين، ولا أعتقد أن هناك فوارق كبيرة بين الفرق الآسيوية والإفريقية والأوروبية وأميركا الجنوبية، وفلامنجو قادر على أن يُحدث المفاجأة ويحقق اللقب، وحتى مونتيري جاهز للقاء ليفربول».
وختم تشافي بحديثه عن لقاء الترجي المقبل: «سنلعب ضد الترجي، ولديهم فريق جيد وقدّم أداء دفاعياً جيداً، وأعرف المدرب والفريق، ونريد الحصول على المركز الخامس».

بغداد بونجاح: سنستفيد من الأخطاء.. والهدف الثالث حسم كل شيء
قال الجزائري بغداد بونجاح، مهاجم السد، إن فريقه دفع ثمن الأخطاء بخروجه من البطولة. وأضاف بونجاح: «كانت تنقصنا تفاصيل صغيرة، والفريق المكسيكي استغل الأخطاء التي ارتكبناها، ولكن لم نستسلم، وتمكَّنا من العودة وتقليص الفارق، ولكن الهدف الثالث حسم المباراة، وبالمحصلة هذه هي كرة القدم، وإن شاء الله نتعلم من هذه التجربة، ونستفيد منها، خاصة أن المواجهة كانت بمستوى عاٍل، ونريد أن نفوز في المواجهة القادمة أمام الترجي التونسي، ونسعد جمهورنا».

نجم المباراة بيتزارو: سنضيّق الخناق على ليفربول
قال رودولفو بيتزارو، نجم فريق مونتيري المكسيكي، وأفضل لاعب في مباراة أمس، إنه سعيد للمواصلة بقوة في بطولة كأس العالم للأندية، والترشح إلى نصف النهائي المقبل بمواجهة ليفربول الإنجليزي. وأضاف بيتزارو: عانينا على الصعيد البدني، وهو ما جعلنا نتراجع في بعض الفترات، لتكون النتيجة تلقي مرمانا هدفين.
وعن مواجهة ليفربول: «لدينا القدرة على تدارك الموقف، وسنحاول أن نعالج بعض النقاط قبيل لقاء ليفربول، وهو عبارة عن 90 دقيقة، ولا بد من أن نضيق الخناق عليهم».

أنطونيو محمد مدرب مونتيري: لن نيأس أمام ليفربول.. والسد كان مشاكساً
نوه أنطونيو محمد، مدرب فريق مونتيري المكسيكي، بأنه كان يتوقع أن تكون المواجهة أمام السد صعبة وتنافسية.
وقال مدرب مونتيري في المؤتمر الصحافي بعد المواجهة التي فاز فيها فريقه ليتأهل إلى نصف النهائي: واجهنا خصماً عنيداً، وكانت أرضية الميدان ثقيلة ومبللة، وأنا سعيد بالتأهل لنصف النهائي.. سنطوي صفحة هذه المواجهة، وتبقى لدينا 4 أيام للتحضير، ونستعد للمواجهة القادمة أمام ليفربول، والذي يعتبر أفضل فريق في العالم، ولكن المباراة عبارة عن 90 دقيقة، وهو خصم يجبرك على أن تلعب بشكل أفضل، وإن لعبنا بنفس الأداء الذي قدمناه أمس فلن نتمكن من مجاراة ليفربول، وسنعد الخطة المناسبة التي تجعلنا نقدم مباراة جيدة، وسنكثف التحضيرات.. نحلم بتخطي ليفربول، وسنضغط عليهم، ولن نكتفي بالدفاع، وسنجبرهم على ارتكاب الأخطاء، وسنحاول أن نصنع الفارق، رغم أن ليفربول المرشح الأقوى، ولكن لن نيأس، ونريد أن نظهر الأداء الأفضل.
وعن سر أفضلية الكرة الأوروبية في هذه البطولة، قال: إن التنظيم الجيد هو السر، فضلاً عن انتقال أفضل اللاعبين إلى الدوريات الأوروبية هناك، وعلينا إيجاد البدائل لكي تحافظ الكرة في القارة الأميركية على توازنها، وتقلّص الفوارق مع الكرة في أوروبا.
وأكد أنطونيو محمد أن فريقه في نهاية الموسم في بلاده، فيما الفرق الأوروبية لا تزال تقضي نصف الموسم، وهذا يعني أنها تملك الأفضلية في الجاهزية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.