الأحد 30 جمادى الأولى / 26 يناير 2020
08:11 م بتوقيت الدوحة

غدا ..قمة كروية عالمية بنكهة إفريقية وآسيوية في مونديال الأندية

الدوحة - قنا

الجمعة، 13 ديسمبر 2019
قمة كروية عالمية بنكهة افريقية واسيوية بين الهلال السعودي والترجي التونسي
قمة كروية عالمية بنكهة افريقية واسيوية بين الهلال السعودي والترجي التونسي
يرفع فريقا الترجي التونسي والهلال السعودي شعار الانتصار لمواصلة المشوار في المباراة التي ستجمعهما غدا السبت على استاد جاسم بن حمد بنادي السد ضمن ربع نهائي بطولة كأس العالم للأندية "قطر 2019" التي تستضيفها الدوحة حاليا وتستمر حتى 21 من ديسمبر الجاري بمشاركة 7 فرق هي: السد القطري "بطل الدوري القطري"، والهلال السعودي "بطل آسيا"، والترجي التونسي "بطل إفريقيا"، وفلامنجو البرازيلي "بطل أمريكا الجنوبية"، وليفربول الإنجليزي "بطل أوروبا"، ومونتيري المكسيكي "بطل أمريكا الشمالية"، وهينجين سبورت الكاليدوني "بطل أوقيانوسيا".
ويمثل لقاء الغد مواجهة عربية خالصة وقمة كروية هامة بين قطبي اسيا وافريقيا لتأكيد الزعامة العربية.
ويشارك الترجي الرياضي التونسي في البطولة للمرة الثالثة في تاريخه، فيما تعد هذه المشاركة الاولى في تاريخ الهلال السعودي.
ويواجه الترجي للمرة الثالثة، في أول لقاء بمونديال الأندية، فريقا عربيا، سيكون هذه المرة الهلال السعودي، المتوج مؤخرا بلقب دوري أبطال آسيا.
وسبق للترجي، المشاركة في مونديال الأندية مرتين، عامي 2011 باليابان و2018 بالإمارات، لكنه فشل في تحقيق نتائج ايجابية.
ففي نسخة عام 2011، اصطدم الترجي بالسد القطري، وخسر أمامه (1-2)، ليكتفي بلعب مباراة ترتيبية، من أجل المركز الخامس، خسرها أيضا أمام مونتيري المكسيكي (2-3).
واستمر فشل الترجي في نسخة العام الماضي بالإمارات، عندما واجه العين صاحب الأرض، الذي انتصر بثلاثية نظيفة، ليحرم بطل أفريقيا من مواجهة ريفر بليت الأرجنتيني..وفي مباراة المركز الخامس، انتصر الترجي على نظيره جوادالاخارا المكسيكي بركلات الترجيح (6-5).
ويمثل الترجي في مونديال الأندية 2019، 23 لاعبا من ضمنهم 3 لاعبين شاركوا مع الفريق في مونديالي 2011 و2018، وهم الحارس معز بن شريفية والمدافع سامح الدربالي والقائد خليل شمام.
وتقابل الترجي التونسي مع الهلال السعودي 5 مرات من قبل، حيث حقق الترجي انتصارين فيما حصد الهلال فوزا وحيدا والتعادل في مباراتين.
ومن أبرز المواجهات التي جمعت الفريقين، نهائي الكأس العربية للأندية عام 1995، حيث فاز الهلال بهدف دون رد.
أما المواجهة الثانية أقيمت في 1996 في إطار كأس السوبر العربي وفاز الترجي بثنائية نظيفة.
وفي آخر مباراة بين الطرفين جرت في دور المجموعات للبطولة العربية للأندية 2017، وانتهت بفوز الترجي بنتيجة (3-2).
ويأمل الترجي الذي توج بطلا لإفريقيا في الموسمين الماضيين على حساب الأهلي المصري والوداد البيضاوي المغربي، في أن يتمكن من كسر متلازمة خسارته أمام فريق عربي في مباراته الأولى في مونديال الأندية، بعد سقوطه أمام السد بنتيجة (1-2) في الدور الثاني لنسخة 2011 في اليابان، وفي الدور ذاته لنسخة 2018 أمام العين الإماراتي المضيف بثلاثية نظيفة.
ويخوض الترجي منافسات هذه النسخة من البطولة بمعنويات مرتفعة بعد البداية القوية بدور المجموعات لدوري ابطال افريقيا هذا الموسم، حيث حقق الفوز في أول مباراتين له بالمجموعة على حساب مضيفه الرجاء البيضاوي المغربي بثنائية نظيف، وضيفه شبيبة القبائل الجزائري بهدف دون رد.
ويعتمد الفريق بشكل كبير على خبرة وطموح مدربه الوطني معين الشعباني الذي يقود الفريق في مونديال الأندية للنسخة الثانية على التوالي.
وكان الشعباني لعب في صفوف الترجي لسنوات طويلة حصد فيها مع الفريق لقب الدوري المحلي ست مرات ولقب الكأس المحلية 3 مرات..ثم انتقل لفرق أنقرة جوجو التركي والقادسية السعودي ونادي حمام الأنف التونسي.
وفي عام 2016، عمل الشعباني مساعدا لخالد بن يحيى في تدريب الترجي قبل أن يتولى المسؤولية مؤقتا في أكتوبر 2018، ثم بشكل رسمي بعد الفوز بلقب دوري الأبطال.
وفي الموسم الماضي، قاد الشعباني الفريق بجدارة للحفاظ على لقب الدوري التونسي ليكون اللقب الثالث على التوالي للفريق في المسابقة كما فاز بلقب دوري أبطال أفريقيا ليضمن المشاركة في بطولة كأس العالم للأندية /قطر 2019/.
وسيسعى الشعباني في مباراة فريقه الاولى في مونديال الاندية امام الهلال السعودي للاستفادة من خبرته السابقة باللعب في السعودية وتحقيق الفوز.
وسيحرص مدرب الترجي التونسي أن يحقق هذه المرة ما عجز عنه، في النسخة الماضية، وهو تأهيل الترجي إلى نصف النهائي، الذي استطاع النجم الساحلي بلوغه في مونديال 2007.
في المقابل يشارك الهلال السعودي، لأول مرة في تاريخه، بعد حصد لقب دوري أبطال آسيا على حساب أوراوا الياباني.
ويدخل الفريق السعودي، مباراة الغد بمعنويات مرتفعة وإصرار كبير، على تحقيق نتيجة مشرفة بقيادة المدرب رازفان لوشيسكو.
ورغم كونه الأكثر نجاحا على مستوى جميع الأندية السعودية كما أنه من أكثر الأندية الآسيوية حصدا للبطولات، ظلت تجربة كأس العالم للأندية غائبة عن فريق الهلال لسنوات طويلة وفشل الفريق في حجز مقعد بها على مدار نسخ عديدة سابقة.
والآن يخوض الهلال فعاليات مونديال الأندية بطموحات كبيرة ومعنويات مرتفعة للغاية بعدما قدم الفريق هذا الموسم مسيرة رائعة توجها باللقب الآسيوي.
وكان الهلال قريبا أيضا من الفوز بلقب الدوري السعودي في الموسم الماضي لكنه حل ثانيا بفارق نقطة واحدة خلف منافسه نادي النصر.
وإلى جانب اقتسامه الرقم القياسي لعدد مرات الفوز بلقب دوري أبطال آسيا، يشترك الهلال مع يوكوهاما مارينوس الياباني في الرقم القياسي لعدد مرات الفوز بلقب كأس الأندية الآسيوية أبطال الكؤوس برصيد لقبين لكل منهما كما يقتسم مع سوون سامسونج بلووينجز الرقم القياسي لعدد مرات الفوز بلقب كأس السوبر الآسيوي برصيد لقبين لكل منهما.
وإضافة لهذا يستحوذ الفريق على الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بألقاب الدوري السعودي (15 لقبا) وكأس ولي العهد السعودي (13 لقبا) وأكثر من رقم قياسي آخر.
ومن المؤكد أن المشاركة القوية مع المنتخب السعودي في /خليجي 24/ بالدوحة مؤخرا، ستجعل لاعبي الهلال بالمنتخب أكثر لمواجهة الغد في ظل المواجهات الصعبة والقوية التي خاضها المنتخب السعودي وحصل على المركز الثاني في البطولة.
ويخوض الهلال مباراته العاشرة أمام الأندية التونسية حينما يواجه الترجي غدا، وكانت مباراته الأخيرة امام النجم الساحلي الأخيرة بالامارات على استاد هزاع بن زايد في نهائي بطولة زايد للأندية العربية الأبطال.
وقبل تلك المواجهة كان قد خاض 8 مواجهات كانت متكافئة أمام الأندية التونسية، وترجع أول مواجهات الهلال أمام الأندية التونسية في البطولة العربية أبطال الدوري عام 94 حينما واجه النادي البنزرتي في نصف النهائي وفاز 4-1، ليواجه في العام الذي يليه الترجي التونسي في نهائي البطولة ويحقق الفوز بهدف يوسف الثنيان.
وفي بطولة النخبة العربية عام 96 واجه الهلال الترجي وخسر بهدفين دون رد، قبل أن يفوز على النادي الصفاقسي 4-1 ويتوج بطلا لكأس النخبة العربية عام 2001.
وفي البطولة العربية أبطال الكؤوس عام 2002 واجه الهلال الملعب التونسي في نصف النهائي وخسر 2-1، ليواجه النادي الإفريقي في نسخة 2005 في دور المجموعات، وحينها فاز في لقاء الذهاب 3-1، وخسر لقاء الإياب بهدف دون رد.
وفي اللقاء الأخير الذي جمع بين الترجي والهلال في البطولة العربية للأندية 2017، فقد كان الفوز لصالح الترجي وبنتيجة (3-2).
تعول جماهير الفريق كثيرا على الخبرة الرائعة للمدرب الروماني رزفان لوسيسكو بعدما ترك بصمة رائعة مع معظم الفرق التي تولى تدريبها سابقا.
وتعد بطولة كأس العالم للأندية /قطر 2019/ واحدة من البطولات الهامة للفرق حول العالم حاليا ويشارك فيها أبطال الاتحادات القارية الـ6، بالإضافة إلى ممثل للبلد المضيف.
وتعود أهمية البطولة للقيمة المادية الكبيرة التي تحصل عليها الأندية المشاركة فيها، فيما تدخل فيها أندية تبحث عن التتويج باللقب في المقام الأول لإضافته لإنجازها المحقق في نفس الموسم.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.