الخميس 27 جمادى الأولى / 23 يناير 2020
04:47 م بتوقيت الدوحة

تحت شعار «المعالي كايده»

انطلاق فعاليات درب الساعي لليوم الوطني 2019

الدوحة - العرب

الجمعة، 13 ديسمبر 2019
انطلاق فعاليات درب الساعي لليوم الوطني 2019
انطلاق فعاليات درب الساعي لليوم الوطني 2019
انطلقت أمس فعاليات اليوم الوطني 2019 بدرب الساعي، وذلك برفع العلم في الساحة الرئيسية، وبحضور ممثلي الجهات العليا ورؤساء الفعاليات، وتتواصل برامج المهرجان حتى يوم 20 من الشهر الحالي.
جاء انطلاق الفعاليات وسط أجواء وطنية مفعمة بشعور الفخر والاعتزاز، وتحت الشعار المنطوق لهذا العام، وهو «المعالي كايده»، وأحد أبيات المؤسس الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني، رحمه الله، وهو: حوى المجد والآداب في عشر سنّه ... ونال المعالي كلها والمراجل».
وتأتي الفعاليات تحقيقاً لرؤية اليوم الوطني، وذلك بتعزيز الولاء والتكاتف والوحدة والاعتزاز بالهوية الوطنية القطرية، وهو ما تجسده احتفالات اليوم الوطني للدولة يوم 18 ديسمبر من كل عام، إحياءً لذكرى تولي مؤسس الدولة الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني، رحمه الله، الحكم في البلاد.
وتتناغم فعاليات درب الساعي مع رؤية اللجنة المنظمة لاحتفالات اليوم الوطني للدولة، والمتمثلة في تعزيز الولاء والتكاتف والوحدة والاعتزاز بالهوية الوطنية لدولة قطر، وتأكيداً على قيم اللجنة، والمتضمنة المشاركة والإلهام والإبداع والشفافية.

النقيب الحمادي لـ «»:
متحف لتعريف الجمهور برخص السيارات
ومعدات رجل المرور قديماً
كشف النقيب محمد سليمان الحمادي من الإدارة العامة للمرور لـ «العرب»، عن استحداث بعض الفعاليات في جناح الإدارة العامة للمرور في درب الساعي، ومن بينها المتحف المروري، والذي يضم رخص قيادة، ورخص سيارات قديمة، إضافة معدات رجل المرور قديماً، وشكل لوحات السيارات قديماً، بداية من عمل لوحات السيارات، وصولاً للشكل الحالي لها.
ونوه بأن الإدارة العامة للمرور حرصت على تخصيص غرفة للتوعية حول السلامة بالبر، لتعريف الجمهور بسبل تحقيق السلامة خلال موسم التخييم، والوقوف على الشروط والالتزامات التي يجب عليهم الالتزام بها.
وأكد أن مشاركة الإدارة هذا العام تضم الكثير من الألعاب المرورية والتثقيفية للأطفال، وينقسم جناح المرور لقسمين الأول يستقبل الأطفال من عمر 3 سنوات إلى عمر 10 سنوات، والقسم الثاني يستقبل المشاركين من عمر 11 فما فوق.
وقال النقيب الحمادي لـ «العرب»: حرصنا على أن تكون المشاركة شاملة لجميع الفئات العمرية، وقد خصصنا للأطفال غرفة روضة الأطفال، وكذلك شرطة المرور، وكل غرفة لها هدف، بما يعزز ثقافة المشاركين من الأطفال حول إشارات المرور، والإرشادات التحذيرية، وغيرها من الأمور، وذلك بطريقة ترفيهية تصل للطفل بسهولة. وأضاف أن جناح الإدارة العامة للمرور مفتوح أمام الطلاب من كل الأعمار، ومنسقو السلامة المرورية يستقبلون أية زيارات مدرسية، مُرحباً بجميع الزوار من أجل التعرف على الكثير من الرسائل التي تبثها الإدارة من خلال جناحها.
وتابع الحمادي قائلاً: «حريصون على توعية الجمهور بكل ما يتعلق بالجوانب المرورية من أجل سلامة مستخدمي الطريق، وخاصة في احتفالات اليوم الوطني، وما يتعلق بتزيين السيارات وغيرها من الأمور، وذلك عبر مختلف الوسائل، من بينها منصات وزارة الداخلية على مواقع التواصل الاجتماعي، ونلحظ التزاماً واسعاً من قبل مستخدمي الطريق».

8 فعاليات للقطاع التعليمي
تشمل فعاليات القطاع التعليمي لاحتفالات اليوم الوطني 2019 في درب الساعي: «مناظرات قطر، وعرضة هل قطر، ولمراداة، وعد القصيد، وإعلامي المستقبل، والمسرح، وسند قانوني، ولها نغني»، وهي الفعاليات التي يشارك فيها طلاب وطالبات مدارس الدولة (العامة والخاصة).
وتبدأ اليوم بروفات إعلامي المستقبل (عام) من الساعة 2 إلى الساعة 3 مساءً، وعرض الفعالية ذاتها من الساعة 7 إلى 8 مساء، ومن الساعة 8 إلى الساعة 9 مساء عرض فعالية المسرح.
ويوم 14 ديسمبر، ستقام بروفات سند قانوني وعرضة هل قطر (عائلات) من الساعة 2 إلى 3 مساء، لتقام نهائي فعالية سند قانوني من الساعة 7 إلى الساعة 8 مساء، ثم يقام نهائي فعالية عرضة هل قطر من الساعة 8 إلى 9 مساء.
ويوم 15 ديسمبر، ستقام بروفة مناظرات قطر (عام) من الساعة 2 إلى الساعة 3 مساء، لتقام فعالية نهائي مناظرات قطر من الساعة 7 إلى الساعة 8 مساء.
ويوم 16 ديسمبر، ستجرى بروفة عد القصيد (عائلات) من الساعة 2 إلى الساعة 3 مساء، على أن تقام الفعالية ذاتها (عام) من الساعة 7 إلى الساعة 8 مساء، ثم عرض فعالية المسرح من الساعة 8 إلى الساعة 9 مساء.
ويوم 17 ديسمبر، ستقام بروفة لمراداة (عائلات) من الساعة 2 إلى الساعة 3 مساء، على أن يقام نهائي الفعالية نفسها (نساء) من الساعة 7 إلى الساعة 9 مساء.
ويوم 19 ديسمبر، سيجرى نهائي فعالية النصع (عام) من الساعة 7 إلى الساعة 8 مساء. ويوم 20 ديسمبر سيقام تكريم فعالية خدمة الوطن من الساعة 7 إلى الساعة 8 مساء (عام).

ناصر الزعبي:
تجسيد الحياة القطرية قديماً
في بيت العقيد
قال ناصر علي الزعبي، مسؤول بيت العقيد بفعالية المقطر في درب الساعي: بيت العقيد هو المجلس الرئيسي في فعاليات درب الساعي، وهو مجلس أهل قطر وضيوفهم في المهرجان، ويحوي الكثير من الفعاليات والألغاز والمسابقات المتميزة التي يأمل المشرفون أن تنال إعجاب جمهور درب الساعي.
ولفت إلى أن بيت العقيد تقام فيه عدة فعاليات كالشعر والربابة ومسابقة الألغاز، كما يتم تقديم وجبة العشاء، داعياً جمهور درب الساعي إلى زيارة بيت العقيد والتعرف على حياة القطريين قديماً، منوهاً إلى أن من بين فعاليات المقطر، بيت الشعر الذي يضم تجسيداً لحياة أسرة قطرية قديماً، والتعريف على الحرف التي كانت منتشرة قديماً كذلك، إضافة إلى تقديم بعض الأكلات الشعبية والتعريف بطرق تحضيرها.
وأشار إلى أن فعالية المقطر تضم هذا العام عدداً من المسابقات، كشد الحبل، والعارضة القطرية، والتي يقدمها الأطفال من عمر 8 سنوات وحتى 14 سنة، وغيرها من المسابقات التي تلقى حضوراً ومشاركة مميزة من الجميع.

سعد البدر:
درب الساعي يحيي «الدامة»
وقال سعد البدر «لاعب دامة» إن لعبة الدامة من الألعاب القطرية القديمة، التي يعملون على التعريف بها من خلال جناح مخصص في درب الساعي، لافتاً إلى أن القائمين على الجناح يستقبلون الجمهور بصورة يومية من أجل تعريفهم بهذا الموروث القطري.
وأضاف: إن درب الساعي هذا العام يشهد المشاركة الأولى لنا في درب الساعي، ونحرص من خلال المشاركة على التعريف بجزء من التراث القطري، وتعليم هذه اللعبة للمشاركين.
كما لفت إلى أن لعبة الدامة تُجرى لها مسابقات سنوية للأطفال وللهواة، مشيراً إلى أن بعض السياح من دول العالم يحرصون على التعرف على هذا الموروث.
ولعبة الدامة من الألعاب القديمة في قطر، فقد كان يلعبها الآباء والأجداد بعد العودة من رحلات الغوص وانتهاء موسمه مع دخول فصل الشتاء، وكانت تلعب في المجالس والمقاهي. ومع ظهور التكنولوجيا الحديثة في بداية السبعينات بدأت لعبة الدامة بالاندثار شيئاً فشيئاً فقل من يلعبون الدامة، مما أدى إلى اختفائها من المجالس والمقاهي، ومع مرور الزمن أوشكت اللعبة على الانقراض بشكل كلي، مما دفع البعض للعمل على إحياء هذا الموروث.

39 مؤسسة وفعالية تشارك في المهرجان
تشارك الجهات المختلفة بالدولة في فعاليات درب الساعي هذه السنة، في إطار من التنوع، إذ تحمل جديداً في الشكل والمضمون، بما يعكس قيمة المناسبة الوطنية، وحجم الإنجاز الذي تشهده الدولة على مختلف المستويات.
كما تشمل الفعاليات كلاً من: المقطر، الريل، رفع العلم، المسير، البدع، العزبة، النصع، الشقب، سوق واقف، وزارة الثقافة والرياضة، كلية الشرطة، قطر الخيرية، وزارة الداخلية، اللجنة العليا للمشاريع والإرث، وزارة البلدية والبيئة، الإدارة العامة للمرور، مركز الفنون البصرية، إذاعة مزاجي أف أم، شركة شل قطر، مركز قطر للرياضات اللاسلكية، وزارة الدفاع، مؤسسة الدوحة للأفلام.
كما تتضمن الفعاليات: مؤسسة قطر، وزارة العدل، وزارة التجارة والصناعة، جهاز التخطيط والإحصاء، الهيئة العامة للجمارك، جامعة قطر، كلية المجتمع، شمال الأطلنطي، رياضة المرأة، الأكاديمية الأولمبية القطرية، بروة العقارية، مركز دعم الصحة السلوكية، هيئة مناطق الحرة، وزارة التعليم والتعليم العالي، بنك الدوحة، بنك قطر الوطني، فعالية الليوان النسائية.

مواعيد استقبال الجماهير يومياً
يواصل درب الساعي استقبال جمهوره اليوم للجميع «عام»، بدءاً من الساعة 2 ظهراً، وحتى الساعة 11 مساء، فيما سيتم تخصيص يوم 14 ديسمبر للعائلات على فترتين، تمتد الأولى من 9 صباحاً وحتى 1 ظهراً، لتتبعها الفترة الثانية من 3:30 عصراً، وحتى 10 مساء، فيما سيكون يوم 15 ديسمبر عاماً، وذلك خلال الفترة نفسها.
وتقرر تخصيص يوم 16 ديسمبر للعائلات، خلال الفترة التي تمتد من 9 صباحاً وحتى 1 ظهراً، لتتبعها الفترة الثانية من 3:30 عصراً، وحتى 10 مساء، وستكون مخصصة للجميع «عام».
وتحدد يوم 17 ديسمبر للعائلات خلال الفترة التي تمتد من 9 صباحاً وحتى 1 ظهراً، لتتبعها الفترة الثانية من 3:30 عصراً، وحتى 10 مساء، وستكون مخصصة للنساء «نهائي لمراده».
كما سيكون يوم 18 ديسمبر عاماً، وفي يوم 19 ديسمبر للجميع «عام»، على فترتين، تمتد الأولى من 9 صباحاً وحتى 1 ظهراً، لتتبعها الفترة الثانية من 3:30 عصراً، وحتى 10 مساء، بينما يتم تخصيص اليوم الأخير 20 ديسمبر 2019 للجميع «عام» من الساعة 2 ظهراً، وحتى الساعة 11 مساء.

متطوعون كويتيون يشاركون
أهل قطر فرحتهم
لأول مرة هذا العام، يشارك فريق من متطوعي دولة الكويت الشقيقة، تحت مسمى «فريق القادة»، ويتشكل من مجموعة من المتطوعين الذين قدموا من دولة الكويت، للمشاركة في أعمال التطوع خلال احتفالات اليوم الوطني للدولة، كنوع من رد الجميل على مشاركة دولة قطر في الاحتفالات الوطنية لدولة الكويت، والتي اتسمت بزخم هائل من الفعاليات القطرية بدولة الكويت.

ناصر الكواري:
مسابقات «صقارة» يومية للأطفال
قال ناصر أحمد الكواري، من جمعية القناص القطرية، إن الجمعية تم تأسيسها عام 2008، وتهدف إلى إحياء الموروث الشعبي «الصقارة»، مشيراً إلى أن مشاركة الجمعية في فعاليات درب الساعي تهدف إلى توعية الجمهور حول هذا الموروث القطري.
وأضاف: يشاهد زائرو جناح القناص بدرب الساعي الصقور على الحقيقة، ويمكن لكل منهم أن يحملها أو يأخذ الصور التذكارية معها، وهذا بهدف التوعية لكل الزائرين من مواطنين ومقيمين على حد سواء.
وأشار إلى الجناح يضم أيضاً لوحات تعريفية لمعلومات عن الصقور وعلاجاتها والأدوات التي يستخدمها الصقار، إضافة إلى التعريف بالمسابقات التي تقدمها الجمعية طوال السنة، والتي تسعى إلى تعريف الأجيال المقبلة، ليحافظوا على هذا التراث المهم.
وحول المسابقات التي ينظمها الجناح في درب الساعي، قال الكواري لـ «العرب»، إن الجناح ينظم أسئلة يومية، حيث يبدأ بشرح بسيط للأطفال وتعريفهم بأدوات الصقور والأشياء التي يحتاجها الصقر، وبعدها يسأل القائمون عن الجناح الأطفال ويوزعون عليهم جوائز رمزية، وهذا يستمر طوال أيام درب الساعي.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.