السبت 27 جمادى الثانية / 22 فبراير 2020
11:18 م بتوقيت الدوحة

القمة المقبلة في البحرين

قنا

الأربعاء، 11 ديسمبر 2019
القمة المقبلة في البحرين
القمة المقبلة في البحرين
أعلن أمين مجلس التعاون الخليجي، أمس الثلاثاء، أن القمة الخليجية الـ41 ستستضيفها البحرين.
وقال عبداللطيف بن راشد الزياني، الأمين العام لمجلس التعاون، في مؤتمر صحافي بالرياض، إن القمة الخليجية وافقت على عقد نظيرتها المقبلة رقم 41 في مملكة البحرين.
وأكد نبيل الحمر، المستشار الإعلامي للعاهل البحريني الملك حمد بن عيسى، عبر حسابه الموثق بـ «تويتر»: «بدعوة من الملك حمد بن عيسى آل خليفة تقرر عقد القمة الخليجية المقبلة في مملكة البحرين».
وكان الحمر في وقت سابق عن إعلان الزياني، غرد، بالقول إن «القمة الخليجية المقبلة ستعقد في مملكة البحرين»، قبل أن يتراجع ويحذف التغريدة، دون إبداء أسباب.
واختتم قادة مجلس التعاون الخليجي قمتهم الأربعين في الرياض بالتأكيد على أهمية تماسك ووحدة دول المجلس، وعلى ضرورة التكامل العسكري والأمني بينها وفقاً لاتفاقية الدفاع المشترك.
وشدد بيان القمة الخليجية -التي عقدت في الرياض- على ضرورة العمل مع الدول الصديقة والشريكة لمواجهة أي تهديدات أمنية وعسكرية.
وأكد البيان على أن أي اعتداء على دولة في المجلس هو اعتداء على المجلس بأكمله.
وفي المجال الاقتصادي، شدد بيان قمة الرياض على ضرورة العمل للوصول إلى الوحدة الاقتصادية الكاملة والمواطنة الخليجية بحلول عام 2025، وعلى ضرورة تحقيق الأمن الغذائي كهدف ثابت لمجلس التعاون الخليجي، وتطوير آليات الحوكمة المالية والشفافية والمساءلة.
وقال الملك السعودي في مستهل الجلسة الافتتاحية، إن المنطقة «تمر بظروف وتحديات تستدعي تكاتف الجهود لمواجهتها».
وأكد الملك سلمان بن عبدالعزيز أن مجلس التعاون الخليجي «تمكن بحمد الله منذ تأسيسه من تجاوز الأزمات التي مرت بها المنطقة».
وأضاف: «نؤكد على موقفنا تجاه القضية الفلسطينية وحق الشعب الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة، وعاصمتها القدس الشرقية».
وثمن «جهود الأشقاء اليمنيين -وعلى رأسهم الحكومة اليمنية- في التوصل إلى اتفاق الرياض»، وأكد «على استمرار التحالف في دعمه للشعب اليمني وحكومته، وعلى أهمية الحل السياسي في اليمن وفق المرجعيات الثلاث».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.